تراجع الاسهم الاوروبية بعد تدهور العلاقة بين واشنطن والصين

4٬633

سجلت الاسهم الاوروبية تراجعاً خلال الجلسات الصباحية، الجمعة، لتواصل خسائرها للجلسة الثالثة على التوالي، فى ظل استمرار مخاوف المستثمرين من التوترات السياسية بين الولايات المتحدة والصين، ما أثر على معنوياتهم، بالرغم من بيانات تعافي الاقتصاد الأوروبي من أزمة جائحة كورونا بعد حزمة التحفيز الأوروبية.

 

بيانات الاسهم الاوروبية

هبط مؤشر داو جونز ستوكس الأهم في الاسهم الاوروبية 600 بنسبة 1.3% حتى الساعة 11:20 بتوقيت جرينتش، مع انهاء جلسة الأمس بانخفاض بنسبة 0.2% ، ليسجل ثاني خسارة يومية على التوالي، مع انخفاض مؤشر ستوكس أوروبا بالجلسات الصباحية، ليواصل بذلك خسائرة للجلسة الثالثة على التوالي.

هبوط قطاع التكنولوجيا بنسبة 4.5% ، وذلك بفعل مخاوف تدهور العلاقات التجارية الولايات المتحدة والصين، ليشكل أكبر مخاسر في الأسهم الأوروبية هذا اليوم، وانخفاض العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بحوالي 0.75%، حيث أنهى جلسة أمس الخميس فى وول ستريت منخفضاً بنسبة 1.2% ، مسجلاً أول خسارة خلال الخمس جلسات الأخير.
تراجع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 1.3%، أما في فرنسا فقد انخفض مؤشر كاك 40 بنسبة 1.2%، أما في لندن فقد مؤشر فايننشال تايمز 100 حوالي 1.1%.، وفى ألمانيا هبط مؤشر داكس بنسبة 1.4% ليتصدر قائمة الأسواق الخاسرة فى أوروبا.

يشار إلى أن المستثمرون ينتظرون مؤشرات مديري المشتريات لقطاعي التصنيع والخدمات بمنطقة اليورو والمقرر نشرها مساء اليوم في الساعة 08:00 بتوقيت جرينتش.

 

 

مكاسب أسهم بعض الشركات

وارتفع السهم سنتريكا المالكة لبريتيش جاز 30 بالمئة ليتصدر بذلك المؤشر ستوكس 600، بالرغم من تحقيق الشركة أرباحا أقل في النصف الأول، وصعد سهم إكوينور النرويجية للطاقة 0.5 بالمئة بعد الاعلان عن انخفاض أرباح التشغيل 89 بالمئة.

إلى ذلك ارتفع سهم سيجنفاي، أكبر شركة للإضاءة في العالم، 4.5 بالمئة بعد صعود صافي أرباحها 62 بالمئة في الربع الثاني، بفضل خطط لسداد ديون بقيمة 350 مليون يورو هذا العام.

اشتعال العلاقات الدبلوماسية بين واشنطن والصين

يذكر أن الحكومة الصينية أعلنت، أنها ألغت ترخيص القنصلية العامة الأمريكية فى مدينة تشنغدو جنوب غرب البلاد، رداً على قرار الولايات المتحدة إغلاق القنصلية الصينية فى “هيوستن”، بدعوى أنها مركزاً للتجسس وسرقة الملكية الفكرية الأمريكية.

يشار إلى أن اشتعال العلاقات بين الولايات المتحدة والصين، ينذر بتدهور العلاقات التجارية بين الاقتصادين الأكبر في العالم، وذلك بعد توقيع صفقة المرحلة الأولى من اتفاق التجارة الشامل فى كانون الثاني/يناير الماضيلحسين العلاقات التجارية.

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.