تراجع العقود الآجلة لأسعار الذهب بالرغم من هبوط مؤشر الدولار

4٬622

تحركت العقود الآجلة لأسعار الذهب نحو التراجع خلال الجلسة الافتتاحية هذا اليوم، ليشكل ارتداد متوالياً من المستوى الأعلى الذي حققه الأسبوع الماضي، بالرغم من هبوط مؤشر الدولار الأمريكي والعلاقة العكسية بينهما.

بيانات العقود الآجلة لأسعار الذهب

خلال الجلسة الأخيرة بعد الافتتاحية هبطت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم كانون الأول/ديسمبر القادم 0.55% لتتحرك عند المستوى 2,038.40$ للأونصة وذلك بالمقارنة مع الافتتاحية عند 2,038.40$ للأونصة.

يشار أن عقود الذهب بدأت تحركاتها على فجوة سعرية هابطة بعد أن اغلاق تداولات الأمس عند 2,039.70$ للأونصة، في الوقت الذي تراجع فيه مؤشر الدولار الأمريكي 0.04% إلى 93.56 من المستوى 93.60.

ترقب المستثمرين للبيانات الامريكية

إلى ذلك يترقب المستثمرين من صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للتضخم والتي قد تظهر نمو 0.3% مقابل انكماش 0.2% خلال حزيران/يونيو، بالإضافة إلى توضيح القراءة الجوهرية للمؤشر نمو 0.1% يقابل ذلك انكماش 0.3%، بالرغم أن القراءة السنوية قد تظهر تقلص الانكماش إلى 0.7% مقابل 0.8%، ومن الممكن أن تعكس القراءة السنوية الجوهرية ثبات التحركات عند مستويات صفرية مقابل نمو 0.1%.

يذكر أن مجلس الذهب العالمي كشف خلال تقريره الدوري النصف سنوي بأن الصناديق المتداولة للذهب سجلت خلال حزيران/يونيو سابع مكسب شهري من التدفقات النقدية على التوالي، ما أضاف 104 طن مكعب من الذهب، وهو ما يعادل 5.6$ مليار أو 2.7% من الأصول المدارة، مع تسجيل صافي التدفقات العالمية خلال النصف الأول من عام 2020 39.5$ مليار.

 

 

في سياق متصل، قال رئيس مجلس الذهب العالمي “جوان كارلوس أرتيجاس” : “الصناديق الاستثمارية للذهب اخترقت مستويات قياسية هذا العالم، بالتزامن مع تطلع المستثمرين للملاذ الآمن من الهبوط الاقتصادي الناجم عن تفشي فيروس كورونا”.

وأضاف أرتيجاس: “لوضع التدفقات الحالية في مسارها خلال النصف الأول من 2020، تجاوزت التدفقات لصناديق الذهب مشتريات المصارف المركزية من الذهب بقوة خلال العامين 2018/2019”.

مع التنوية أن وكالة فيتش للتصنيف الائتماني خفضت خلال مطلع الشهر التقييم الائتماني للولايات المتحدة (AAA) إلى تقييم سلبي من مستقر، وذلك بسبب ضعف قوة الائتمان والعجز المتضخم.

تصاعد التوترات الامريكية الصينية

التحركات الهابطة في العقود الآجلة لأسعار الذهب جاءت بالتزامن مع تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين التي فرضت عقوبات على 11 مواطناً أمريكياً عقب اعلان الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي أنها ستفرض عقوبات على أحدى عشرة شخصاً صينياً بدعوى تنفيذ سياسات الصين لقمع الحريات والعملية الديمقراطية في مدينة هونج كون.

يأتي ذلك وسط ترقب الأسواق إلى المحادثات التجارية المرتقبة بين واشنطن وبكين خلال 15 من آب/أغسطس، بهدف مراجعة مسئولي البلدان حول ما تم تنفيذه من المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري.

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.