تراجع العقود الآجلة لاسعار الفضة وسط ترقب البيانات الاقتصادية الأمريكية

8٬778

هبطت العقود الآجلة لاسعار الفضة خلال الجلسة الآسيوية على وقع التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة من قبل الاقتصاد الأمريكي، وترقب إقرار حزم التحفيز الثانية لمواجهة فيروس كورونا.

 

جلسة تداولات العقود الآجلة لاسعار الفضة

انخفضت العقود الآجلة لأسعار الفضة تسليم كانون الأول/ديسمبر القادم في تمام الساعة 06:54 صباحاً بتوقيت جرينتش 0.64% لتتداول عند 25.02$ للأونصة مقارنة مع جلسة الافتتاحية عند 25.18$ للأونصة.

يشار أن العقود بدأت تداولات الجلسة على فجوة سعرية هابطة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 25.24$ للأونصة، في ظل ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي 0.02% إلى 92.73 مقارنة بالافتتاحية عند 92.71.

 

 

البيانات الاقتصادية العالمية

يترقب المستثمرين صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة من قبل الاقتصاد الأمريكي للأسبوع الماضي في 17 من تشرين الأول/أكتوبر الجاري والتي قد تظهر تراجعاً بواقع 38 ألف طلب إلى 860 ألف طلب مقابل 898 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة.

كما قد تظهر قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع الماضي في العاشر من هذا الشهر انخفاضاً بواقع 518 ألف طلب إلى 9.5 مليون طلب مقابل 10,018 ألف طلب.

جاء ذلك قبل الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة مؤشر مبيعات المنازل القائمة والتي قد تظهر تسارع النمو إلى 3.3% إلى نحو 6.20 مليون منزل مقابل 2.4% عند 6.00 مليون منزل في آب/أغسطس الماضي.

يأتي ذلك بالتزامن مع صدور قراءة المؤشرات القائدة لشهر أيلول/سبتمبر والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 0.8% مقابل 1.2% في آب/أغسطس.

في سياق آخر ما زال الترقب سيد الموقف بين قطبي السياسة الأمريكية الجمهوريين والديمقراطيين حول إقرار حزمة تحفيز ثانية لدعم الاقتصاد الأمريكي في مواجهة جائحة كورونا، يرافق ذلك إحباط لدى المستثمرين حول إقرار الحزمة قبل الانتخابات الرئاسية المرتقبة.

في الإطار وحسب آخر الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، ارتفع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا لقرابة 40.67 مليون ولقي 1,121,843 شخص مصرعهم في 235 دولة.

يترقب المستثمرين من قبل الاقتصاد الأمريكي كشف بنك الاحتياطي الفيدرالي عن تقرير الكتاب “بيج” والذي يصدر قبل أسبوعين من اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح حيث من المقرر عقده في الثالث والرابع من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

يأتي ذلك بالتزامن مع انتخابات الرئاسة الأمريكية بين الرئيس الأمريكي الجمهوري “دونالد ترامب” ومرشح الحزب الديمقراطي “جو بايدن”.

خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لأداء منطقة آسيا والمحيط الهادي إلى انكماش 2.2% خلال العام الجاري 2020، حيث سجل ذلك “أسوء أداء لهذه المنطقة “، وفق حديث القائم بأعمال مدير إدارة آسيا والمحيط الهادي في صندوق النقد الدولي “جوناثان د. أوستري” عبر مدونته.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.