تراجع المعدن الأصفر وعقود النحاس خلال الجلسة الآسيوية بفعل بيانات اقتصادية قوية 

7٬713

هبطت تداولات المعدن الأصفر وعقود النحاس خلال الجلسة الآسيوية في ظل ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة الثانية من الأدنى لها منذ 22 من أيلول/سبتمبر في خضم العلاقة العكسية بينهم.

يأتي ذلك عقب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم، من قبل أكبر اقتصاد في العالم (الاقتصاد الأمريكي)، ووسط تقييم المستثمرين لتطورات توصل الكونجرس الأمريكي لحزمة تحفيز ومدى شدة الموجة الثانية من فيروس كورونا.

 

سجل تداولات المعدن الأصفر وعقود النحاس

انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم كانون الأول/ديسمبر القادم 0.66 في تمام الساعة 04:24 صباحاً بتوقيت جرينتش % لتتداول عند 1,898.50$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,911.00$ للأونصة.

يذكر أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية هابطة بعد اختتام تداولات الأمس عند 1,916.30$ للأونصة، وسط ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي 0.21% إلى 93.93 مقارنة بمستوى بالافتتاحية عند 93.74.

 

 

تداولات عقود النحاس

انخفضت أسعار النحاس خلال جلسات اليوم، حيث هبطت العقود الآجلة للنحاس تسليم ديسمبر/كانون الأول بحلول الساعة 14:56 بتوقيت جرينتش بنسبة 3.1% إلى 2.94 دولار للرطل، وسجل أعلى سعر عند 3.04 دولار وأقل سعر عند 2.93 دولار.

التطورات والبيانات الاقتصادية

يترقب المستثمرين من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق العمل مع صدور قراءة مؤشر التغير في الوظائف للقطاعات عدا الزراعية والتي قد تعكس 900 ألف وظيفة مضافة مقابل 1,371 ألف وظائف مضافة في آب/أغسطس.

بينما قد تظهر قراءة مؤشر متوسط الدخل في الساعة تسارع النمو إلى 0.5% مقابل 0.4%. وذلك مع أظهر قراءة معدلات البطالة تراجعاً إلى 8.2% مقابل 8.4% في آب/أغسطس.

في السياق تراجع إنتاج النحاس من أكبر عشر منتجين على مستوى العالم بنسبة 3.7% على أساس سنوي خلال الربع السنوي الثاني من عام 2020، بحسب بيانات “جلوبال داتا” البريطانية للتحليلات الاستشارية.

وجاء هذا الانخفاض نتيجة قيود الإغلاق في دول على رأسها تشيلي وبيرو والمكسيك وهي دول شهيرة بمناجم النحاس الغنية بالمعدن.

ونتيجة لذلك، انخفض إجمالي الإنتاج لدى أكبر عشر منتجين للنحاس حول العالم إلى 2.7 مليون طن من المعدن إلى 2.6 مليون طن خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في الثلاثين من يونيو/حزيران.

يأتي ذلك بالتزامن مع حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيس بنك فيلادلفيا الاحتياطي الفيدرالي “باتريك هاركر” عن سوق العمل في ندوة عبر الإنترنت.

وقبل أن نشهد من قبل أكبر دولة صناعية عالمياً الكشف عن قراءة مؤشر طلبات المصانع والتي قد تظهر تباطؤ النمو إلى 1.5% مقابل 6.4% في تموز/يوليو، بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين وتوقعات المستهلكين للتضخم للشهر الماضي.

بخلاف هذا، تابعنا خلال جلسات الأمس إقرار مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون حزمة تحفيز مالي بقيمة 2.2$ تريليون مدعومة من قبل الديمقراطيين، بيد أن مشروع القانون لقي رفض ملحوظ من قبل الجمهوريين.

يأتي ذلك عقب فشل المحادثات بين رئيسة مجلس النواب “نانسي بيلوسي” مع وزير الخزانة الأمريكي “ستيفن منوشين” من أجل التوصل لاتفاق بين الحزبين حول حزمة التحفيز الثانية لمواجهة تداعيات جائحة كورونا.

وفي سياق متصل، تابعنا قبل قليل تغريدة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” عبر توتير والتي أعرب من خلالها كون نتائج اختبار فيروس كورونا لمساعدته “هوب هيكس” جاءت إيجابية وأنه وكذلك اصابة السيدة الأولى “ميلانيا ترامب” ينتظرون نتائج اختبارهم وأنهم سيبدأن عملية الحجر الصحي.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

 

التعليقات مغلقة.