تراجع تداولات خام النفط العالمي بفعل ارتفاع المخزونات التجارية الأمريكية

7٬708

انخفضت تداولات خام النفط العالمي خلال جلسة اليوم الخميس، ليبدأ خسائره ضمن عمليات ارتداد من أدنى مستوى له خلال مدة ثلاثة أشهر، يأتي هذا الهبوط بعد ارتفاع فى المخزونات التجارية فى الولايات المتحدة، حسب بيانات أولية صادرة عن معهد البترول الأمريكي، إلى ذلك يترقب المستثمرون البيانات الرسمية ضمن التقرير الأسبوعي لوكالة الطاقة الأمريكية.

 

سجل تداولات خام النفط العالمي

هبطت أسعار الخام الأمريكي بحوالي 0.75% إلى مستوي 37.42$ ، من مستوى جلسة الافتتاحية عند 37.77$، مسجلاً أعلى مستوي عند 38.15$.

بشار إلى أنه عند تسوية تداولات الأمس، حقق الخام الأمريكي ارتفاعاً بنسبة 2.8%، وذلك ضمن أول مكسب له فى غضون الستة أيام الأخيرة، ضمن عمليات الارتداد من أدنى مستوى خلال ثلاثة أشهر عند المستوى 36.15$ للبرميل.

 

 

 

التقارير والبيانات الاقتصادية

أعلن معهد البترول الأمريكي فى بيانات أولية ارتفاع المخزونات التجارية فى البلاد بحوالي 3.0 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي فى 4 أيلول/سبتمبر، وذلك أول ارتفاع أسبوعي خلال السبعة أسابيع الماضية ، حيث جاء ذلك بخلاف توقعات الخبراء والتي توقعت تراجع بنحو 1.4 مليون برميل.

وكشفت البيانات ارتفاع إجمالي المخزونات التجارية فى الولايات المتحدة إلى حوالي 506 مليون برميل ، فى اشارة سلبية لمستويات السحب فى أكبر مستهلك للطاقة فى العالم.

في السياق يترقب المستثمرون البيانات الرسمية للمخزونات التجارية ومستويات الإنتاج ، وذلك ضمن التقرير الأسبوعي لوكالة الطاقة الأمريكية ، حيث تشير التوقعات إلى هبوط المخزونات بحوالي 3.1 مليون برميل.

أما فيما يخص الانتاج الأمريكي فقد تراجع خلال الأسبوع السابق بحوالي 1.1 مليون برميل يومياً، وذلكفى ظل توقف إمدادات المكسيك بسبب الإعصار والعواصف التي ضربت الساحل المكسيكي في الولايات المتحدة، ليهبط إجمالي الإنتاج إلى 9.7 مليون برميل يوميا، وهو أدنى مستوي منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

في الوقت نفسه، يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في الخامس من أيلول/سبتمبر والتي قد تعكس تراجعاً بواقع 43 ألف طلب إلى 838 ألف طلب مقابل 881 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة.

أيضاً قد تظهر قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في 29 من آب/أغسطس انخفاضاً بواقع 329 ألف طلب إلى 12,925 ألف طلب مقابل 13,254 ألف طلب.

جاء ذلك بالتزامن مع الكشف عن بيانات التضخم مع صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للتضخم والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 0.2% مقابل 0.6% في تموز/يوليو.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.