تراجع تداولات معدن الذهب الأصفر بالتزامن مع المعنويات القوية المسيطرة على سوق المال

8٬545

انخفضت تداولات معدن الذهب الأصفر بالسوق الأوروبية، في ظل ضعف الطلب على المعدن كملاذ آمن، ووسط المعنويات القوية التي تسيطر على أسواق المال العالمية.

 

تداولات معدن الذهب الأصفر

انخفضت أسعار الذهب بأكثر من 1.3% إلى 1,764.45$، من مستوى افتتاح تعاملات اليوم عند 1,788.37$، وسجلت أعلى مستوي عند 1,789.90$، وفقد الذهب خلال جلسات الجمعة نسبة 1.2%، مع هبوط معظم الأصول الاستثمارية الآمنة، فى ظل ارتفاع شهية المخاطرة لدى المستثمرين.

وخلال الأسبوع الماضي، انخفضت أسعار الذهب بنسبة 4.5%، وبأكبر خسارة أسبوعية منذ أيلول/سبتمبر الماضي، وعلى صعيد جلسات تشرين الثاني/نوفمبر، والتي تنتهي عند تسوية اليوم، تراجعت أسعار الذهب بنسبة 6%، ما شكل أكبر خسارة شهرية منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2016.

 

 

 

البيانات والأخبار الاقتصادية العالمية

يأتي ذلك في ظل ضعف الطلب على المعدن كملاذ آمن، فى ظل المعنويات القوية التي تسيطر على أسواق المال العالمية، وكذلك بفضل توالي المعنويات والأخبار الإيجابية عن لقاحات فيروس كورونا، وفي خضم انطلاق عملية نقل السلطة إلى الرئيس المنتخب جو بايدن.

حافظت حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب على الثبات دون أي تغيير يذكر، ليستمر الإجمالي عند 1,194.78 طن متري، والذي يعد أدنى مستوى منذ 2 تموز/يوليو الماضي.

كشف الاقتصاد الياباني عن القراءة المعدلة موسمياً لمؤشر مبيعات التجزئة والتي أظهرت ارتفاعاً 0.4% مقابل تراجع 0.1% في أيلول/سبتمبر الماضي، جاء ذلك بخلاف التوقعات التي أظهرت الثبات عند مستويات الصفر.

كما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته ارتفاعاً 6.4% متوافقة مع التوقعات مقابل تراجع 8.7% في القراءة السنوية السابقة لشهر أيلول/سبتمبر.

صدر عن بيانات القطاع الصناعي مع صدور القراءة الأولية للإنتاج الصناعي لليابان والتي أظهرت تباطؤ النمو إلى 3.8% مقابل 3.9% في أيلول/سبتمبر، متفوقة على التوقعات التي أشارت لتباطؤ النمو إلى 2.3%.

بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تقلص التراجع إلى 3.2% مقابل 9.0%، متفوقة أيضا التوقعات التي أشارت لاتساع التراجع إلى 14.5%.

بينما كشفت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تسارع النمو إلى 1.4% مقابل 1.1%، وقبل صدور قراءة مجمل أرباح التشغيل للشركات لاستراليا والتي أوضحت تباطؤ النمو إلى 3.2% مقابل 15.8% في الربع الثاني الماضي، أسوء من التوقعات عند 4.0%.

إلى ذلك صدرت قراءة مؤشر ائتمان القطاع الخاص لاستراليا والتي أظهرت الثبات عند مستويات الصفر دون تغير يذكر عن القراءة السابقة لشهر أيلول/سبتمبر، بخلاف التوقعات التي أشارت لنمو 0.1%، بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تباطؤ النمو إلى 1.8% مقابل 2.4% في أيلول/سبتمبر.

ويأتي ذلك قبل ساعات من فعليات اجتماع البنك المركزي الاسترالي وكشف بنك استراليا الاحتياطي عن بيانان السياسة النقدية وأسعار الفائدة وسط التوقعات بتثبيت الفائدة عند الأدنى لها على الإطلاق عند 0.25%.

وفي نفس السياق، فقد تابعنا عن الاقتصاد النيوزيلندي صدور القراءة النهائية لمؤشر الثقة بالأعمال من قبل مجموعة استراليا ونيوزيلندا المصرفية والتي أوضحت تقلص التراجع إلى ما قيمته 6.9 مقارنة بالقراءة الأولية للشهر الجاري عند 15.6 ومقابل 15.7 في تشرين الأول/أكتوبر.

وصولاً إلى كشف اتحاد الصين للوجستيات والمشتريات (CFLP) عن بيانات القطاع الصناعي والخدمي للشهر الماضي واللتان أفادتا باتساع القطاع الصناعي إلى ما قيمته 52.4 مقابل 51.4 قي تشرين الأول/أكتوبر.

بيانات القطاع الصناعي والخدمي جاءت خلافاً للتوقعات التي أظهرت اتساع عند 51.6، واتساع القطاع الخدمي إلى ما قيمته 56.4 مقابل 56.2 في تشرين الأول/أكتوبر، متفوقة أيضا على التوقعات التي أشارت لتقلص الاتساع إلى 56.0.

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.