تراجع جلسات الذهب بالسوق الأوروبية وسط ارتفاع الآمال بحزم التحفيز 

9٬959

هبطت جلسات الذهب بالسوق الأوروبية مع استمرار عمليات التصحيح وجني الأرباح في ظلال انخفاض مستويات مؤشر الدولار مقابل العملات.

 

جلسات الذهب بالسوق الأوروبية

انخفضت أسعار الذهب بنسبة 0.7% إلى 1,857.29$، من مستوى افتتاح جلسات اليوم عند 1,870.11$، وسجلت أعلى مستوي عند 1,870.74$.

اختتم المعدن الثمين جلسات الأمس هابطاً بنسبة 0.1%، بعدما سجل مسبقاً أعلى مستوى فى أسبوعين عند 1,875.11$ للأونصة.

خلال جلسات الأسبوع الجاري، حققت أسعار الذهب ارتفاعا حتى اللحظة بنسبة 1.6%.

حافظت حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب على الإجمالي عند 1,174.13 طن متري.

 

البيانات والتقارير الاقتصادية العالمية

يأتي ذلك في ظل آمال المستثمرين بعد تولي الرئيس الأمريكي جو بايدن رسمياً رئاسة واشنطن.

يشار إلى أن ارتفاع الآمال جاء نتيجة حزمة التحفيز الأمريكية لمواجهة تداعيات جائحة كورونا، وبذلك تعافي الاقتصاد العالمي.

البيانات والتقارير الاقتصادية النيوزيندية

صدر عن الاقتصاد النيوزيلندي بيانات القطاع الصناعي مع صدور قراءة مؤشر قطاع الأعمال التصنيعي والتي أظهرت انكماش بنحو 48.7.

جاء ذلك مقابل اتساع عند ما قيمته 54.7 في القراءة السابقة لشهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

يشار إلى أن صدور القراءة بما قيمته 50 أو أكثر تعكس اتساع القطاع، بينما صدور القراءة دون حاجز 50 تعكس انكماش القطاع.

يأتي ذلك قبيل صدور قراءة مؤشر أسعار المستهلكين والتي أظهرت تباطؤ النمو إلى 0.5% مقابل 0.7% في الربع الثالث الماضي.

نتيجة لذلك يسجل المؤشر تفوق على التوقعات التي أظهرت تباطؤ النمو إلى 0.2%.

بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته استقرار النمو عند 1.4% دون تغير يذكر عن القراءة السنوية السابقة للربع الثالث، دون التوقعات التي أظهرت تباطؤ النمو إلى 1.0%.

البيانات الاقتصادية الاسترالية

صدرت القراءات الأولية لمؤشرات مدراء المشتريات الصناعي والخدمي بالإضافة إلى المركب ماركيت عن استراليا.

وفي وقت لاحق أظهرت المؤشرات اتساع القطاع الصناعي إلى 57.2 مقابل 55.7 في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وكذلك تقلص اتساع القطاع الخدمي رالي القراءة الأولية المعدلة موسمياً لمؤشر مبيعات التجزئة والتي أظهرت تراجعاً 4.2% مقابل ارتفاع 7.1% في نوفمبر، متفوقة على التوقعات التيإلى 55.8 مقابل 57.0، وأظهرت قراءة المؤشر المركب اتساعاً إلى 56.0 مقابل 55.6 في كانون الأول/ديسمبر.

في الختام صدر عن الاقتصاد الاست أشارت لتراجع 1.5%.

البيانات الاقتصادية اليابانية

صدرت القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين الوطني الياباني والتي كشفت اتساع الانكماش إلى 1.2% مقابل 0.9% في تشرين الثاني/نوفمبر.

أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته المستثنى منها الطعام الطازج تقلص الانكماش إلى 1.0% مقابل 0.9%، متفوقة على التوقعات التي أشارت لاتساع الانكماش إلى 1.1%

أظهرت القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين المستثنى منها الطاقة والطعام الطازج اتساع انكماش إلى 0.4% مقابل 0.3% في تشرين الثاني/نوفمبر.

يأتي ذلك قبل تسجيل القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي من قبل ماركيت عن اليابان انكماشاُ إلى ما قيمته 49.7 مقابل اتساع عند ما قيمته 50.0 في كانون الأول/ديسمبر، بخلاف التوقعات باتساع الاتساع إلى ما قيمته 50.1.

 

   تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.