تراجع عقود أسعارالنفط الخام بالتزامن مع الكشف عن عديد البيانات الاقتصادية

6٬639

تحركت عقود أسعارالنفط الخام في نطاق متراجع خلال الجلسة الآسيوية على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة من قبل الاقتصاد الأمريكي، المصنف أكبر مستهلك ومنتج للنفط عالمياً.

جلسة عقود أسعارالنفط الخام

انخفضت العقود الآجلة لأسعار خام النفط “نيمكس” تسليم تشرين الأول/أكتوبر المقبل في تمام الساعة 05:05 صباحاً بتوقيت جرينتش بنسبة 0.07% لتتحرك عند المستويات 41.60$ للبرميل مقارنة بسعر الافتتاحية عند 41.63$ للبرميل.

يشار إلى أن العقود بدأت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت جلسات الأمس عند المستويات 41.51$ للبرميل، هبطت العقود الآجلة لأسعار خام “برنت” تسليم تشرين الثاني/نوفمبر 0.43% لتتحرك عند 44.46$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 44.65$ للبرميل.

يذكر أن العقود استهلت التداولات أيضا على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 44.43$ للبرميل، بالتزامن مع ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي 0.20% إلى 92.85 مقارنة بالافتتاحية عند 92.66.

 

التقارير والبيانات الاقتصادية

يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن القراءة النهائية لمؤشر الإنتاجية وتكلفة واحدة العمل، حيث يتوقع أن تظهر قراءة مؤشر الإنتاجية استقرار النمو عند 7.3% دون تغير يذكر عن القراءة الأولية للربع الثاني ومقابل انكماش 0.9% في القراءة السابقة للربع الأول.

في المقابل قد توضح قراءة مؤشر التكلفة تباطؤ النمو إلى 12.0% مقارنة بنمو 12.2% في القراءة الأولية ومقابل نمو 5.1% في للربع الأول، جاء ذلك تزامناً مع صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في 29 من آب/أغسطس والتي تعكس تراجعاً بواقع 51 ألف طلب إلى 955 ألف طلب مقابل 1,006 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة.

كما قد تظهر قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في 22 من الشهر الماضي انخفاضاً بواقع 535 ألف طلب إلى 14 مليون طلب مقابل 14,535 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة.

يأتي ذلك بالتزامن مع صدور قراءة الميزان التجاري للبضائع والتي تظهر اتساع العجز إلى ما قيمته 58.2$ مليار مقابل 50.7$ مليار في حزيران/يونيو، وقبل صدور القراءة النهائية لمؤشر معهد التزويد الخدمي من قبل ماركيت عن الولايات المتحدة والتي قد تعكس استقرار الاتساع عند ما قيمته 54.8 دون تغير يذكر.

أظهر تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تراجع مخزونات وقود المحركات لدى الولايات المتحدة 4.3 مليون برميل، بينما لا تزال المخزونات أعلى 4% عن متوسط الخمسة أعوام الماضية لمثل هذا الوقت من العام.

انخفضت مخزونات المشتقات المقطرة التي تشمل وقود التدفئة 1.7 مليون برميل، بينما لا تزال المخزونات 23% أعلى متوسط الخمسة أعوام الماضية لمثل هذا الوقت من العام.

أيضاً قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك بأن بلاده تعتزم التقدم بمقترح إلى منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك وحلفاء المنظمة المنتجين للنفط من خارجها أو ما بات يعرف بـ”أوبك+”، في ظلال تعافي الطلب العالمي على النفط بنسبة 90% إلى مستويات ما قبل جائحة كورونا.

تابعنا يوم أمس الكشف عن تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية لمخزونات النفط والذي أظهر اتساع العجز إلى 9.4 مليون برميل خلال الأسبوع المنقضي في 28 من آب/أغسطس مقابل 4.7 مليون برميل في القراءة الأسبوعية السابقة.
انخفضت منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة بواقع 3 منصات إلى إجمالي 180 منصة، لتعكس تراجعها الأسبوعي الثاني والعشرين في أربعة وعشرين أسبوع.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.