تراجع عقود الذهب الأصفر متغاضياً عن انخفاض العملة الأمريكية

9٬912

سجلت عقود الذهب الأصفر تراجعاً خلال الجلسة الآسيوية على وقع التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة من قبل الاقتصاد الأمريكي.

 

جلسة تداولات عقود الذهب الأصفر

انخفضت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم نيسان/أبريل القادم عند الساعة 05:23 جرينتش 0.30% لتتداول عند 1,838.70$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,844.30$ للأونصة.

في غضون ذلك العقود بدأت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 1,842.70$ للأونصة.

من ناحية أخرى انخفض مؤشر الدولار الأمريكي 0.09% إلى 90.38 مقارنة بمستوى بالافتتاحية عند 90.46.

 

 

البيانات والتقارير الاقتصادية العالمية

تترقب الأسواق صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة الأمريكية للأسبوع الماضي في السادس من شباط/فبراير والتي قد تظهر انخفاضاً بواقع 24 ألف طلب إلى 755 ألف طلب مقابل 779 ألف طلب في القراءة السابقة.

كما قد تكشف قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنصرم في 30 من كانون الثاني/يناير.

علاوة على ذلك سجل تراجعاً بواقع 102 ألف طلب إلى 4.49 مليون طلب مقابل 4,592 ألف طلب.

في غضون ذلك شهد بنك الاحتياطي الفيدرالي عن التقرير النصف سنوي للسياسة النقدية.

حيث يتضمن ملخصاً للمناقشات حول سير السياسة النقدية والتطورات الاقتصادية بالإضافة إلى الآفاق المستقبلية.

من ناحية أخرى أعرب محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” أن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ستحافظ على الوتيرة الحالية لبرنامج شراء السندات والذي يقدر بقيمة 120$ مليار شهرياً على الأقل.

وأوضح باول موضحاً أن التصحيح للآثار المرتبطة بحائجة كورونا من شأنه أن يعزز معدل البطالة في كانون الثاني/يناير ليقترب من 10%.

تتطلع الأسواق لتطورات المناقشات الجارية بين البيت الأبيض والكونجرس والتي تهدف للتوصل لاتفاق حول حزمة التحفيز.

وكان الرئيس الأمريكي بايدين أعلن مسبقاً اطلاق “خطة الإنقاذ الأمريكية” بقيمة 1.9$ تريليون.

البيانات الاقتصادية الآسيوية

صدر مؤشر أسعار المستهلكين فيما عد الغذاء والوقود لنفس الشهر مرتفعا بمقدار 0.0%، أدنى من التوقعات التي أظهرت ارتفاع بمقدار 0.2%، في غضون ذلك جاء أقل من القراءة السابقة التي سجلت صعوداً بمقدار 0.1%.

صدر أمس عن الاقتصاد الاسترالي قراءة مؤشر “ويسباك” لثقة المستهلكين والتي أوضحت ارتفاعاً 1.9% إلى ما قيمته 109.1 مقابل تراجع 4.5% عند 107.0 في كانون الثاني/يناير الماضي.

أوضحت القراءة السنوية لمؤشر أسعار المنتجين تقلص الانكماش إلى 1.6% متوافقة مع التوقعات مقابل 2.0% في كانون الأول/ديسمبر.

أظهرت القراءة السنوية لمؤشر أسعار المنتجين نمو 0.3% متوافقة مع التوقعات مقابل انكماش 0.4% في كانون الأول/ديسمبر.

وختاماً تنامي التفاؤل في الأسواق المالية حيال تعافي الاقتصاد العالمي من جائحة كورونا وتطلع حول المزيد من التحفيز في واشنطن.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم التحليل الاساسي والفني في سوق الفوركس

التعليقات مغلقة.