تصاعد التوترات الأمريكية الصينية وسط عقوبات ضد تيك توك وأكبر شركة تصنيق رقائق صينية

7٬932

ارتفعت حدة التوترات الأمريكية الصينية ، في ظل فرض الولايات المتحدة الأمريكية المزيد من العقوبات ضد أكبر شركة تصنيع رقائق، ومع بقاء يومٍ واحد على دخول قرار حظر تطبيق تيك توك في الولايات.

 

أبعاد التوترات الأمريكية الصينية

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على “سيمي كونداكتور مانيفاكتشورنج إنترناشونال كورب” أكبر شركة مصنعة للرقائق في الصين، بدعوى مخاوف بشأن صلات الشركة بالجيش الصيني.

وقالت صحيفة “فاينانشال تايمز” اليوم أن وزارة التجارة الأمريكية قالت للشركات أمس  إن الصادرات للشركة ومقرها شنغهاي تشكل “خطرا غير مقبول” يتمثل في أن يتم تحويلها إلى “الاستخدام العسكري في نهاية المطاف “.

وحسب وكالة الأنباء الألمانية ستحتاج الشركات إلى رخصة لتصدير البرمجيات ومعدات صناعة الرقائق إلى الشركة المملوكة جزئيا للدولة الصينية التي طالتها عقوبات أمريكية بالفعل ضد شركة هواوي.

وقالت شركة سيمي كونداكتور مانيفاكتشورنج إنترناشونال كورب إنها ليست على دراية بالعقوبات وتدرس الوضع، بحسب “فاينانشال تايمز”.

وأوضحت الصحيفة أن الشركة “تواصل العمل مع وزارة التجارة الأمريكية” وجددت الشركة زعمها أنه “ليس لها علاقة بالجيش الصيني ولا تصنع أي (منتجات) لمستخدمين عسكريين أو للاستخدام العسكري”.

 

 

يوم واحد على حظر تطبيق تيك توك

في سياق آخر وبعد خمسين يوماً من صدور أول مرسوم رئاسي في حق تيك توك، وبعد العديد من المفاوضات والتقلبات الدبلوماسية، أصبح التطبيق قريبا من استحقاق حاسم سيحجبه عن منصات التنزيل مساء غد الأحد في الولايات المتحدة.

حيث سيتعذر اعتباراً من الأحد الساعة 23,59 على المستخدمين الجدد تنزيل التطبيق وللمستخدمين الحاليين تحديثه، ما لم يصدر قرار قضائي مخالف، وحدد القاضي كارل نيكولز الذي ينظر في التماس عاجل قدمه تيك توك، موعد جلسة جديدة للنظر في القضية في واشنطن الأحد الساعة 9,30.

ويتهم الرئيس دونالد ترامب منذ أشهر التطبيق المملوك لشركة “بايتدانس” الصينية بالتجسس لحساب بكين من خلال جمع بيانات مستخدميه، من دون إبراز أدلة على ذلك، ووصف ترامب التطبيق في مرسوم صدر في 6 آب/أغسطس بأنه خطر على “الأمن القومي” معلنا حظر نشاطه في الولايات المتحدة ما لم يتم بيعه لمجموعة أميركية.

وأمهل القاضي كارل نيكولز الخميس الحكومة 24 ساعة لتمديد المهلة أو تبرير موقفها، لكن إدارة ترامب تمسكت بقرارها، وفق وثيقة وجهت الجمعة إلى القضاء.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.