تغريم شركة أبل 27 مليون دولار بعد جريمة الخداع

667

تعرضت شركة أبل الأميركية لعقوبة لم يسبق لها مثيل، بعد اقترابها من السنة الثالثة على اعترافها بإبطاء هواتفها الأقدم بطريقة متعمدة دون محاولتها إبلاغ المستخدمين بهذا الإجراء.

حيث جاءت العقوبة تحديداً من قارة أوروبا، وهي غرامة قدرها 27 مليون دولار، فرضتها هيئة الرقابة في فرنسا على المنافسة ومكافحة الاحتيال، موجهة أصابع الاتهام لشركة أبل لارتكابها جريمة الخداع.

وأكدت الهيئة الرقابية الفرنسية على عدم تلقى المستهلكين اخطارا بالخفض المتعمد في سرعة التشغيل لهواتفهم القديمة من صناعة “أبل”، جاء ذلك حسب ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

وأكدت “أبل” في عام 2017، انها تعمدت اتباع إجراءات لإبطاء سرعة بعض الهواتف التي تصنعها، وكان المبرر من الاقدام على هذا الفعل هو ان يكتب لهذه الهواتف الاستمرار لعُمرا أطول بين أيدي مستخدميها.

وبناءً عليه، خرجت الشركة ببيان تأكد فيه توصلها الى تسوية للمشكلة مع الجهة الرقابية الفرنسية.

 

https://immfx.com/?lang=ar

 

لماذا تخفض شركة “أبل” سرعة هواتفها القديمة؟

يرى مستخدمون هواتف “آيفون” ان شركة “أبل” خفضت سرعة تشغيل هواتفها القديمة كخطوة منها لتشجيع المستهلكين ودفعهم على شراء الإصدارات الجديدة لهواتفها.

في حين ان الشركة نفت كل ما قيل عنها في 2017، بحيث القت اللوم علي بطاريات الليثيوم المستخدمة في تشغيل هواتفها بانها لم يعد بقدرتها مواكبة احتياجات التشغيل والتحديثات بعد سنوات طويلة من استخدامها.

وأضافت ان ضعف قدرة البطارية قد يسبب اغلاق الهاتف بشكل مفاجأ لحماية مكوناته الداخلية الالكترونية.

لذلك، قامت أبل بإصدار تحديث لعدة أجهزة من هواتفها الذكية من طرز “آيفون 6″، “آيفون 6S”، و”آيفون SE” التي لحقها ضعف في أداء بطارياتها.

وعُرضت اختبارات أداء خاصة بمستهلكين على موقع “ريديت”، الامر الذى اكد هذه الممارسات، حيث اظهرت تعرض جهاز الهاتف الذكي من طراز “آيفون 6S” لانخفاض في سرعته التشغيلية بشكل ملحوظ، لكن بعد تغيير البطارية استعاد سرعته مرة أخرى.

 

ماذا قالت الهيئة الرقابية الفرنسية؟

هيئة الرقابة الفرنسية على المنافسة ومكافحة الاحتيال، أكدت على عدم تلقى مستخدمي هواتف أبل اخطارا، بأن التحديثات الجديدة لنظام التشغيل Ios قد تتسبب في خفض سرعة هواتفهم.

ويجب ان تقوم “ابل” بالنشر على موقعها باللغة الفرنسية لتوضح أي تغيير قد يطرأ على تشغيل هواتفها لمدة لا تقل عن شهر، وفقا للشروط الرسمية المتعارف بها.

وأشارت الهيئة الرقابية الفرنسية الى ان شركة أبل قد تعمدت خداع مستخدميها من خلال إخفاء اخطار العملاء، واعطت موافقتها على دفع الغرامة.

 

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.