جلسة الأسهم الآسيوية وسط ترقب اجتماع تخطيط مسار التنمية الاقتصادية الصيني

7٬913

بدأت جلسة الأسهم الآسيوية أول تداولات الأسبوع، على تباين في الأداء مع تراجع كل من مؤشرات الأسهم اليابانية والصينية بالإضافة إلى مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية، بينما صعدت كل من مؤشرات الأسهم الأسترالية والنيوزيلندية بالإضافة إلى مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج.

يأتي ذلك وسط ترقب نتائج اجتماع كبار قادة الصين في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني للتخطيط لمسار التنمية الاقتصادية لأكبر اقتصاديات آسيا وثاني أكبر اقتصاد في العالم.

 

جلسة الأسهم الآسيوية

شهدت مؤشرات الأسهم اليابانية تراجعاً خلال تداولات اليوم، حيث انخفض مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.17% ليخسر 2.79 نقطة وصولاً إلى المستوى 1,622.53، وهبط مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.01% ليخسر هو الأخر 2.18 نقطة ويصل إلى المستوى 23,514.41.

كما سجلت مؤشرات الأسهم الصينية تراجعاً خلال تداولات الجلسة، وانخفض مؤشر CSI 300 بنسبة 0.13% ليفقد 6.24 نقطة وصولاً إلى المستوى 4,712.25، وتراجع مؤشر شنغهاي بنسبة 0.45% ليفقد 14.65 نقطة وصولاً إلى المستوى 3,263.35.

وبالنظر إلى مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد ارتفاعاً بنسبة 0.54% ليربح 132.65 نقطة ويصل إلى المستوى 24,918.78، بينما انخفض مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 0.26% ليخسر 6.14 نقطة ويصل إلى المستوى 2,354.67.

فيما يخص مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا ارتفع بنسبة 0.51% ليربح 63.04 نقطة وصولاً إلى المستوى 12,470.33، وشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا ارتفاعاً بنسبة 0.08% ليربح 4.95 نقطة وصولاً إلى المستوى 6,172.00.

 

 

 

 

البيانات والتطورات الاقتصادية العالمية

يترقب المستثمرين فعاليات اجتماع كبار قادة الصين في الجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والتي ستستمر حتى 29 من تشرين الأول/أكتوبر الجاري، للتخطيط لمسار التنمية الاقتصادية للأعوام الخمسة المقبلة للاقتصاد الآسيوية الأكبر.

في اتجاه آخر، تتطلع الأسواق الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة مؤشر مبيعات المنازل الجديدة للاقتصاد الأمريكي والتي قد تظهر ارتفاع 2.8% إلى نحو 1,025 ألف منزل مقابل ارتفاع 4.8% عند 1,011 ألف منزل في آب/أغسطس الماضي.

تترقب الأسواق نتائج المفاوضات المكثفة اليومية المرتقبة بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا والتي تسعى لوضع اللمسات الأخيرة لطبيعة العلاقات المستقبلية والتجارية بين الطرفين بحلول منتصف الشهر المقبل، وذلك بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وفيما يخص فيروس كورونا، سجل العالم ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد المصابين ما زاد من تخوفات موجة جديدة مع دخول فصل الشتاء، وحسب آخر الاحصائيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية فقد ارتفع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا لأكثر من 42.5 مليون ولقي 1,147,301 شخص مصرعهم في 235 دولة.

مع الإشارة إلى أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية وافقت يوم الخميس الماضي على عقار “ريمسيفير” المضاد لفيروس كورونا، من قبل شركة جلعاد للعلوم، مع التأكيد أن الدواء ساعد على تقصير وقت الشفاء لبعض مرضي كورونا.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

التعليقات مغلقة.