جلسة المؤشرات والاسهم الأسيوية بالتزامن مع تراجع اليابانية والاسترالي وصعود الصينية

8٬795

قدمت المؤشرات والاسهم الأسيوية تبايناً في الاداء في ظل انخفاض كل من مؤشرات الأسهم اليابانية، الأسترالية والنيوزيلندية، بينما صعدت مؤشرات الأسهم الصينية وسجل كل من مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج وكوسبي لأسهم كوريا الجنوبية ايجابية في الجلسات.

يأتي ذلك في ظل ترقب الأسواق لتمديد برنامج الإقراض لمواجهة جائحة كورونا، التابع للاحتياطي الفيدرالي، بالتزامن مع اختلاف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع بنك الاحتياطي الفيدرالي حول ذلك.

جلسة المؤشرات والاسهم الأسيوية

سجلت مؤشرات الأسهم اليابانية تراجعاً في الأداء خلال الجلسة، حيث هبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.12% ليفقد 2.10 نقطة وصولا إلى المستوى 1,724.31، وانخفض مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.61% ليفقد 156.07 نقطة وصولاً إلى المستوى 25,478.27.

وفيما يخص مؤشرات الأسهم الصينية فقد شهدت ارتفاعاً في مؤشر CSI 300 بنسبة 0.02% ليربح 0.99 نقطة وصولاً إلى المستوى 4,928.98، وارتفع مؤشر شنغهاي بنسبة 0.10% ليربح 3.45 نقطة وصولاً نحو المستوى 3,366.54.

وبالنظر إلى مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد صعوداً بنسبة 0.35% ليربح 92.10 نقطة وصولاً إلى المستوى 26,449.07، كما صعد مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية بنسبة 0.01% ليربح 0.28 نقطة وصولاً إلى المستوى 2,547.70.

تراجع مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا بنسبة 0.92% ليفقد 115.32 نقطة وصولاً إلى المستوى 12,441.81، وشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا تراجعاً بنسبة 0.04% ليفقد 2.42 نقطة وصولاً إلى المستوى 6,544.80.

 

 

البيانات والتطورات الاقتصادية العالمية

قال وزير الخزانة الأمريكية “ستيفن منوشين” في خطابه لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول: “إن مبلغ 455$ مليار المخصص للخزانة بموجب قانون (CARES) يجب أن يكون متاحاً للكونجرس لإعادة تخصيص”.

في السياق طمأن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأسواق المالية والمستثمرين بأن الائتمان سيظل متاحاً لمساعدة الشركات والوكالات المحلية والمنظمات الغير هادفة للربح خلال فترة جائحة كورونا.

إلى ذلك أصدر الاحتياطي الفيدرالي بياناً قاله فيه: “يفضل أن تستمر المجموعة الكاملة من مرافق الطوارئ التي تم إنشائها خلال جائحة كورونا في أداء دورها المهم كمسند لاقتصادنا الذي لا يزال يعاني من الإجهاد والضعف”.

كشف الاقتصاد الياباني عن بيانات التضخم مع صدور القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين الوطني والتي سجلت انكماش 0.3% مقابل الثبات عند مستويات الصفر في أيلول/سبتمبر الماضي، جاء ذلك أسوء من التوقعات الانكماش بنسبة 0.3%.

بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر دون الطعام الطازج اتساع الانكماش إلى 0.7% متوافقة مع التوقعات مقابل 0.3% في أيلول/سبتمبر.

وأظهرت القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين دون الطاقة والطعام الطازج انكماش 0.2% لتتوافق مع التوقعات مقابل الثبات عند مستويات الصفر في أيلول/سبتمبر.

يأتي ذلك قبل الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي من قبل ماركيت عن اليابان والتي كشفت اتساع الانكماش إلى ما قيمته 48.3 مقابل 48.7 في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بخلاف التوقعات عند 49.4.

صدر عن الاقتصاد الاسترالي القراءة النهائية المعدلة موسمياً لمؤشر مبيعات التجزئة والتي أظهرت صعوداً بنسبة 1.6% مقابل انخفاض 1.1% في أيلول/سبتمبر، لتتفوق على التوقعات التي أظهرت ارتفاعاً بنسبة 0.3%.

يأتي ذلك قبل تسجيل الاقتصاد النيوزيلندي القراءة السنوية لمؤشر إنفاق بطاقات الائتمان والتي كشفت تقلص الانكماش إلى 6.3% مقابل 9.8% في أيلول/سبتمبر.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

التعليقات مغلقة.