جلسة تداولات عقود المعادن وسط انتعاش الدولار الامريكي وتسعير الأسواق لحفزم التحفيز

9٬686

سجلت تداولات عقود المعادن تراجعاً في أسعار الذهب خلال تداولات نهاية الأسبوع، وارتفاعاً في جلسة معدن البلاتينيوم، كذلك انخفاض جلسات معدن الفضة، ويأتي ذلك في ظل ضعف الطلب على المعدن كملاذ آمن، والارتفاع الطفيف على العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات العالمية.

 

جلسة تداولات عقود المعادن

انخفضت أسعار الذهب بنسبة 0.3% إلى 1,831.54$، من مستوى افتتاح تعاملات اليوم عند 1,837.03$، وسجلت أعلى مستوي عند 1,840.70$.

اختتم المعدن “الذهب” جلسات الأمس منخفضا بنسبة 0.2%، فى ثاني خسارة يومية على التوالي، مع استمرار عمليات التصحيح وجني الأرباح من أعلى مستوى فى أسبوعين عند 1,875.28$ للأونصة.

سجلت حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب ظلت بالأمس بدون أي تغيير يذكر وذلك لليوم الثالث على التوالي، ليستمر الإجمالي عند 1,179.78 طن متري، والذي يعد أدنى مستوى منذ 26 حزيران/يونيو الماضي.

 

News Banner

جلسة تداولات البلاتينيوم

ارتفعت أسعار البلاتينيوم خلال الجلسة الآسيوية على أعتاب البيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الجمعة من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وفي ظلال تسعير الأسواق لفرض إقرار المشرعين الأمريكيين لحزمة تحفيزية جديدة لمواجهة تداعيات جائحة كورونا.

ارتفعت أسعار البلاتينيوم في تمام الساعة 06:23 صباحاً بتوقيت جرينتش بنسبة 0.15% لتتداول حالياً عند 1,032.62$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,031.12$ للأونصة.

يشار إلى أن 41% من الطلب العالمي على البلاتينيوم يأتي من قطاع صناعية السيارات الذي تضرر جراء تداعيات تفشي فيروس كورونا، بينما 31% من الطلب على البلاتينيوم يأتي من قطاع المصوغات التي شهد انتعاش نظراً لتراجع أسعار البلاتينيوم بشكل ملحوظ أمام الذهب لما دون النصف مؤخراً.

 

جلسة تداولات الفضة

انخفضت العقود الآجلة لأسعار الفضة تسليم آذار/مارس القادم في تمام الساعة 06:59 صباحاً بتوقيت جرينتش بنسبة 0.46% لتتداول عند 24.03$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 24.14$ للأونصة.

يذكر أن العقود بدأت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 24.09$ للأونصة.

يترقب المستثمرين صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للتضخم والتي قد تظهر تباطؤ النمو إلى 0.1% مقابل 0.3% في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بينما قد تظهر القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تسارع النمو إلى 0.3% مقابل 0.1%.

إلى ذلك قد تعكس القراءة السنوية للمؤشر تسارع النمو إلى 0.8% مقابل 0.5%، كما تظهر القراءة السنوية الجوهرية تسارع النمو إلى 1.1% مقابل 1.5%.

 

           تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.