جلسة عقود المعدن الأصفر الآجلة وسط تفاؤل المستثمرين لنتائج لقاحات كورونا

8٬881

بدأت عقود المعدن الأصفر الآجلة تداولات اليوم على تراجع في الأداء خلال الجلسة الآسيوية، على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة من قبل الاقتصاد الأمريكي وفي ظل زيادة تفشي الموجة الثانية لفيروس كورونا عالمياً وحالة التفاؤل لدى المستثمرين وإيجابية نتائج لقاحات الفيروس.

جلسة عقود المعدن الأصفر الآجلة

تراجعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم كانون الأول/ديسمبر القادم في تمام الساعة 05:07 صباحاً بتوقيت جرينتش 0.31% لتتداول عند 1,866.30$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,872.00$ للأونصة.

يذكر أن العقود بدأت تداولات الجلسة على فجوة سعرية هابطة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 1,873.90$ للأونصة.

 

البيانات والتطورات الاقتصادية العالمية

تترقب الأسواق صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع الماضي في 13 من تشرين الثاني/نوفمبر والتي قد تظهر انخفاضاً بواقع 2000 طلب إلى 707 ألف طلب مقابل 709 ألف طلب في القراءة السابقة.

كما قد تكشف قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع الماضي في السابع من هذا الشهر انخفاضاً بواقع 316 ألف طلب إلى 6.47 مليون طلب مقابل 6,786 ألف طلب في القراءة السابقة.

جاء ذلك بالتزامن مع الكشف من قبل أكبر دولة صناعية في العالم عن بيانات القطاع الصناعي مع صدور قراءة مؤشر فيلادلفيا الصناعي والتي قد تظهر تقلص الاتساع إلى ما قيمته 22.0 مقابل 32.3 في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وصولاً إلى الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة مؤشر مبيعات المنازل القائمة والتي قد تظهر تراجعاً 1.2% إلى نحو 6.45 مليون منزل مقابل ارتفاع 9.4% عند 6.54 مليون منزل خلال آيلول/سبتمبر.

يتزامن ذلك مع صدور قراءة المؤشرات القائدة والتي قد تعكس استقرار النمو عند 0.7% دون تغير يذكر عن ما كان عليه في القراءة السابقة لشهر أيلول/سبتمبر.

تستمر الأسواق بتقييم إيجابية النتائج النهائية للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح المشترك لكل من شركة فايزر الأمريكية وشركة بيونتك الألمانية والتي بلغت 95% في الوقاية من فيروس كورونا.

وذلك نتائج لقاح شركة “موديرنا” عند 94.5% في مقابل تفشي الموجة الثانية من فيروس كورونا عالميا، وخصوصاً في أوروبا والولايات المتحدة وعمليات الإغلاق الجديدة.

كشف الاقتصاد الاسترالي الكشف عن بيانات سوق العمل مع صدور قراءة معدلات البطالة والتي أظهرت صعوداً إلى 7.0% مقابل 6.9% في أيلول/سبتمبر الماضي، بخلاف التوقعات الني أشارت لوصولها إلى 7.1%.

يأتي ذلك مع الكشف عن قراءة التغير في التوظيف ارتفاعاً بنحو 178.8 ألف مقابل انخفاض بنحو 42.5 ألف في أيلول/سبتمبر، لتأتي بخلاف التوقعات التي أشارت لانخفاض 26.7 ألف.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.