خام النفط ينخفض بفعل شح الإمدادات ومخاوف اقتصادية مرتبطة بكورونا

9٬029

انخفضت العقود الآجلة للنفط نتيجة مخاوف حيال تباطؤ النمو العالمي، وذلك مقابل شح محتمل للإمدادات عقب تعثر محادثات بين منتجين رئيسيين لزيادة الإنتاج خلال الأشهر المقبلة.

 

تراجع جلسة خام النفط

هبط خام برنت تسليم سبتمبر/أيلول 35 سنتا -بما يعادل 0.5%- إلى 75.20 دولارا للبرميل بحلول الساعة 06:41 بتوقيت غرينتش.

وسجل خام غرب تكساس الوسيط تسليم أغسطس/آب 74.23 دولارا هابطاً 33 سنتا أو 0.4%.

عند تسوية الجمعة، حقق الخام الأمريكي ارتفاعا بنسبة 2.0%، وصعد خام برنت بنسبة 1.7%.

وعلى صعيد جلسات الأسبوع المنصرم، فقدت أسعار النفط العالمية متوسطا 0.6%، منذ منتصف أيار/مايو الماضي.

وهبطت أسعار خام النفط بعدما أخفقت مجموعة “أوبك بلس” (+OPEC)” في التوصل إلى اتفاق لزيادة الإنتاج.

يأتي ذلك بدأً من أغسطس القادم؛ نتيجة رفض الإمارات تمديدا مقترحا لتخفيضات إنتاج “أوبك بلس” لمدة 8 أشهر.

تلك الخسارة الأسبوعية تعود إلى انهار المحادثات داخل تحالف أوبك بلس، والخاصة بتحديد مستويات إنتاج آب/أغسطس.

 

خلافات أوبك بلس وتحديد مستوى الانتاج

وكانت تلك المحادثات قد انطلقت الخميس “الأول من تموز/يوليو” خلال الاجتماع الشهري لتحالف أوبك بلس.

ونشب الخلاف عندما اعترضت الإمارات على خطة لزيادة الإنتاج بنحو مليوني برميل يوميا من آب/أغسطس إلى كانون الأول/ديسمبر 2021، وتمديد التخفيضات من نيسان/أبريل 2022 حتى كانون الأول/ديسمبر 2022.

التخفيضات الحالية لتحالف أوبك بلس قرابة 6 مليون برميل يوميا مقرر انتهائها فى نيسان/أبريل 2022.

وكان هناك توافقا على زيادة الإنتاج بحوالي 400 ألف برميل يوميا حتى نهاية هذا العام، بما يعني تقلص التخفيضات إلى 5.6 مليون برميل يوميا مع تمديدها إلى نهاية 2022.

تحذيرات من انتشار سلالات كورونا

وحذر وزراء مالية دول مجموعة العشرين من أن انتشار سلالات فيروس كورونا وعدم حصول البلدان النامية على اللقاحات بشكل عادل يهدد تعافي الاقتصاد العالمي.

وكشف إحصاء لرويترز أن الإصابات بكوفيد-19 تسجل ارتفاعا في 69 دولة، وأن المعدل اليومي يشير لتزايد منذ أواخر يونيو/حزيران الماضي ويبلغ حاليا 478 ألفا.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.