زيادة عدد الحفارات مع صعود أسعار النفط

18

رفعت شركات الطاقة الأمريكية أعداد حفارات النفط والغاز العاملة للأسبوع السادس على التوالي، مع صعود أسعار النفط لأعلى مستوى منذ عام 2014.

وأفادت شركة خدمات الطاقة بيكر هيوز في تقريرها، إن عدد منصات النفط والغاز، وهو مؤشر مبكر للإنتاج المستقبلي، ارتفع 10 إلى 543 في الأسبوع حتى 15 تشرين الأول، وهو أعلى مستوى منذ نيسان 2020، وبذلك يصل إجمالي عدد الحفارات إلى 261 منصة، أو 93%، خلال هذا الوقت من العام الماضي.

 

News Banner

 

زيادة الحفارات وأسعار النفط

ارتفعت حفارات النفط الأمريكية من 12 إلى 445 هذا الأسبوع، وهو أعلى مستوى منذ أبريل 2020، في حين انخفضت حفارات الغاز واحداً إلى 98، وهو أدنى مستوى منذ آب الماضي.

إلى ذلك صعدت العقود الآجلة للخام الأمريكي إلى أعلى مستوياتها منذ 2014 هذا الأسبوع، ويتم تداولها حاليا عند نحو 82 دولاراً للبرميل، وسط توقعات بعجز في الإمدادات خلال الأشهر القليلة المقبلة، حيث أدى الارتفاع الصاروخي في أسعار الغاز والفحم إلى إذكاء التحول إلى المنتجات النفطية.

وعلى صعيد التعاملات، ارتفعت العقود الآجلة لخام “نايمكس” الأمريكي تسليم تشرين الثاني في تمام الساعة 17:14 بتوقيت جرينتش بنسبة 1% إلى 82.09 دولار للبرميل، وارتفعت العقود الآجلة لخام “برنت” تسليم كانون الأول بنسبة 0.8% إلى 84.6 دولار للبرميل.

 

ومع ارتفاع أسعار النفط بنحو 69% حتى الآن هذا العام، قالت بعض شركات الطاقة إنها تخطط لزيادة الإنفاق في 2021 بعد خفض نفقات الحفر والإنجاز في عامي 2019 و2020.

ومع ذلك، تظل هذه الزيادة في الإنفاق صغيرة حيث تواصل معظم الشركات التركيز على تعزيز التدفق النقدي، وخفض الديون وزيادة عوائد المساهمين بدلا من إضافة الإنتاج.

علاوة على ذلك، أفاد محللو بنك “جولدمان ساكس” بأن أسعار النفط ربما تظل عند مستويات مرتفعة في السنوات القادمة نتيجة استمرار نمو الطلب العالمي على الخام متجها نحو مستويات قياسية على الأرجح في عامي 2022 و2023.

في السياق، أعلنت إدارة معلومات الطاقة عن ارتفاع مخزونات الخام في أمريكا بنحو 6.1 مليون برميل إلى 27 مليون برميل في الأسبوع الماضي في حين توقع محللون انخفاضها بحوالي 0.5 مليون برميل.

 

تمتع بتجربة تداول على سلع الطاقة عبر IMMFX

 

التعليقات مغلقة.