سلبية المؤشرات الاسيوية وسط تراجع الاسهم اليابانية والصينية

7٬738

بدأت المؤشرات الاسيوية تداولات هابطة خلال جلسات اليوم، عقب انتهاء فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح وبالتزامن مع فعليات اجتماع البنك المركزي الياباني.

يأتي ذلك في أعقاب التطورات والبيانات التي تبعنها عن الاقتصاد النيوزيلندي والاسترالي والتي أكدت على دخول الاقتصاد النيوزيلندي الركود التقني، بينما جاءت بيانات سوق العمل الاسترالي إيجابية بخلاف توقعات السوق.

سجل تداولات المؤشرات الاسيوية

مؤشرات الأسهم اليابانية شهدت انخفاضاً خلال تداولات جلسة اليوم، حيث تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في اليابان بنسبة 0.32% ليخسر 5.19 نقطة ويصل إلى المستوى 1,639.16.

وهبط مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة 0.62% ليخسر هو الأخر 145.35 نقطة ويصل إلى المستوى 23,330.18، كما سجلت مؤشرات الأسهم الصينية هبوطاً خلال تداولات الجلسة هي الأخرى، حيث انخفض مؤشر CSI 300 بنسبة 1.12% ليخسر 52.09 نقطة ويصل إلى المستوى 4,605.27.

وهبط مؤشر شنغهاي بنسبة 0.99% ليخسر هو الأخر 32.46 نقطة ويصل إلى المستوى 3,251.47، وفيما يخص مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج فشهد تراجعاً بنسبة 1.61% ليخسر 397.96 نقطة ويصل إلى المستوى 24,327.67.

كما هبط مؤشر كوسبي لأسهم كوريا الجنوبية 1.22% ليخسر هو الأخر 29.62 نقطة ويصل إلى المستوى 2,406.30، أما عن مؤشر NZX 50 لأسهم نيوزيلندا والذي انخفض بنسبة 0.25% ليفقد 29.78 نقطة ويصل إلى المستوى 11,784.93.

وشهد مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا تراجعاً بنسبة 1.10% ليخسر هو الأخر 65.33 نقطة ويصل إلى المستوى 5,890.80.

 

 

البيانات والتقارير الاقتصادية اليومية

صدر عن صانعي السياسية النقدية لدى بنك اليابان قرار بالبقاء على أسعار الفائدة سلبية عند 0.10%، جاء ذلك مع كشف المركزي الياباني عن بيان السياسة النقدية والبقاء على التعهد بتوجيه عائد السندات الحكومية ذات أمد 10 أعوام عند الصفر.

بالإضافة غلى التأكيد على أنه سيتم اتخاذ خطوات إضافية للتيسير النقدي دون تردد إذا ما استدعى الأمر لذلك وتتوجه الأنظار نحو المؤتمر الصحفي الذي سيعقده محافظ بنك اليابان “هاروهيكو كورود”.

ذلك يأتي بعد ساعات من انقضاء فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 15-16 أيلول/سبتمبر والذي تم الإبقاء من خلاله على أسعار الفائدة عند ما بين الصفر و0.25%.

يذكر أن بنك الاحتياطي الفيدرالي كشف يوم أمس عن توقعات أعضاء اللجنة الفيدرالية لمعدلات النمو، التضخم والبطالة بالإضافة إلى مستقبل أسعار الفائدة للأعوام الثلاثة المقبلة، يشار إلى أن اللجنة الفيدرالية اعتمدت سابقاً العديد من برامج التحفيز.

في جانب متصل، تابعنا المؤتمر الصحفي الذي عقده محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بعد نصف ساعة من انقضاء فعليات الاجتماع الفيدرالي، حيث أعرب عن أهمية السياسة المالية التحفيزية لدعم الاقتصاد وسط التأكيد على التزام الاحتياطي الفيدرالي باستخدام كافة أدواته لدعم التعافي.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.