شركات لقاح كورونا تبدأ جني الأرباح تصل مليارات الدولارات

9٬531

كشفت تقارير صحفية تابعت عمل شركات لقاح كورونا،  أنه بإمكان شركتي “فايزر” (Pfizer) و”مودرنا” (Moderna) الأميركيتين جني أكثر من 50 مليار دولار من العائدات المالية نتيجة مبيعات لقاح كورونا هذا العام.

ودفعت ضخامة الأرباح المالية المتوقعة البعض إلى التساؤل عما إذا كان من الصواب لشركات الأدوية الكبرى هذه أن تستفيد بشكل فعال من الوباء.

يأتي ذلك في ضوء التزامات المنافسين مثل “جونسون آند جونسون” (Johnson & Johnson) و”أسترازينيكا” (AstraZeneca) ببيع لقاحاتهم على أساس غير ربحي.

وتتوقع شركة فايزر أن تصل مكاسبها إلى 26 مليار دولار أميركي هذا العام؛ إذ ارتفعت أرباح الربع الأول من عام 2021 عما كانت عليه عام 2020 بنسبة 44%.

وبالمثل، تتوقع مودرنا تحقيق 18.4 مليار دولار أميركي لتحصل بذلك للمرة الأولى على أرباح بمليارات الدولارات.

 

 

ارتفاع شركات لقاح كورونا

ارتفع سعر سهم شركة مودرنا إلى أكثر من 700% منذ فبراير/شباط 2020، في حين ارتفعت “بيونتك” (BioNTech) بنسبة 600%.

ونتيجة لذلك أوجدت جائحة كوفيد-19 ما لا يقل عن 9 مليارديرات جدد بعد ارتفاع أسهم الشركات المنتجة للقاحات.

ويقول تحالف “لقاح الشعب” إن ثروة مديري شركات اللقاح التسعة تسلط الضوء على عدم المساواة الصارخة الناجمة عن الوباء.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فقد ذهب 87% من جرعات اللقاح إلى البلدان ذات الدخل المرتفع أو المتوسط، في حين تلقت البلدان المنخفضة الدخل 0.2% فقط.

كما أشارت كبيرة الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي غيتا غوبيناث إلى أن تطعيم 60% من سكان العالم بحلول منتصف عام 2022 سيكلف 50 مليار دولار فقط.

أكبر حملة تطعيم بالتاريخ

وتعد حملة التطعيم العالمية الحالية الأكبر في التاريخ، وقد تم استخدام أكثر من 2.5 مليار جرعة في 180 دولة حول العالم – وفقا للبيانات التي نشرتها بلومبيرغ.

في السياق يكفي ما سبق لتطعيم 16.4% من سكان العالم، غير أن التوزيع كان متفاوتا حيث تم تطعيم البلدان والمناطق ذات الدخل المرتفع أسرع من البلدان ذات الدخل الأدنى بأكثر من 30 مرة، والجدير بالذكر أن شركتي فايزر ومودرنا تتقاضيان أكثر من 30 دولارا مقابل كل جرعتين يتلقاهما الشخص من الحكومات المعنية.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

التعليقات مغلقة.