شركة “إيرباص” تقلص خطة الإنتاج وسط تهاوي الطلب بفعل كورونا

9٬024

قلصت شركة “إيرباص” لصناعة الطائرات الأوروبية وتيرة الزيادة المخطط لها في إنتاج الطائرات، وذلك بعد أن وجهت الزيادة العالمية ضربة جديدة للطلب.

وقالت “إيرباص”، إن إنتاج طائرة “إيه 320″، إذ سيرتفع تدريجياً إلى 45 طائرة شهرياً خلال الربع الرابع من العام الجاري.

قرار شركة “إيرباص” وآمال الأسواق

يمثل هذا القرار تراجعاً عن التفاؤل الذي ظهر خلال أكتوبر، عندما طلبت “إيرباص” من الموردين الاستعداد لزيادة في معدلات إنتاج الطائرات.

ومنذ ذلك الحين، أدت سلالات الفيروس سريعة الانتشار إلى ارتفاع أعداد الحالات، رغم إطلاق اللقاح.

وأجبر إغلاق الحدود المشدد شركات الطيران على التراجع عن جداولها، ما أثار مخاوف من تأجيل الانتعاش الصيفي المأمول في السفر الجوي.

وانعكست خطة الإنتاج المتواضعة للشركة على أسهم الشركة التي انخفضت بنسبة 1.1% في باريس.

علاوة في ذلك فقد السهم 35% من قيمته في العام الماضي 2020 في ظل ذروة تفشي جائحة كورونا.

وتخطط شركة “إيرباص” لإنتاج 43 طائرة من طراز “إيه 320” شهرياً في الربع الثالث، بينما يبلغ إنتاجها الآن 40 طائرة.

لذلك تؤجل الشركة المصنعة أي زيادة محتملة في إنتاج طائرة “إيه 350” ذات البدن العريض لهذا العام.

بينما سيرتفع إنتاج طائرة “إيه 220″، وهي أصغر طرازات “إيرباص”، بواقع واحد إلى خمسة في الشهر اعتباراً من نهاية مارس كما هو مخطط.

 

News Banner

 

تأثير كورونا صناعات الجو

وتسببت موجة الفيروس الجديدة في حالة من عدم اليقين بشأن زيادة الإنتاج في ظل إغلاق الحدود بين الدول مجدداً.

في غضون ذلك تعمل شركات الطيران على جمع المزيد من الأموال لحماية ميزانياتها، لأنها تستعد لتباطؤ أطول.

حيث قالت شركة الطيران الهولندية “كيه إل إم” (KLM) إنها ستلغي حوالي 1000 وظيفة إضافية لأن التعافي من الفيروس يستغرق وقتاً أطول.

وسلمت “إيرباص” 566 طائرة خلال العام الماضي، وهو عدد أقل بمقدار الثلث عن عام 2019.

علاوة على ذلك تهاوى تسليم الطائرات ذات البدن العريض، وانخفض الطلب على الطائرات ذات الممر الواحد بنسبة 30% فقط.

وقالت “إيرباص” إنها تستمر في توقع عودة سوق الطائرات التجارية إلى مستويات ما قبل كوفيد بحلول عام 2023 إلى 2025.

 

   تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.