صعود أسعار عقود الذهب الآجلة وسط بيانات أمريكية أوروبية قوية

8٬808

تحركت عقود الذهب الآجلة في نطاق مرتفع خلال الجلسة الآسيوية، لتسجل ارتداد خلال الجلسة الثالثة على التوالي من المستوى الأدنى منذ 26 من آب/أغسطس، في ظل التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة من اقتصاديات أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

 

سجل تداولات عقود الذهب الآجلة

ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم كانون الأول/ديسمبر القادم في تمام الساعة 05:24 صباحاً بتوقيت جرينتش 0.03% لتتداول عند 1,955.80$ للأونصة، مقارنة مع الافتتاحية عند 1,955.30$ للأونصة.

يشار إلى أن العقود بدأت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند 1,954.90$ للأوتصة، وذلك في ظل انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي 0.09% إلى 93.17 مقارنة بالافتتاحية عند 93.25.

 

 

 

 

البيانات والتقارير الاقتصادية

تتطلع الأسواق صدور قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي في فرنسا ثاني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو، والتي قد تعكس تباطؤ وتيرة النمو إلى 5.1% مقابل 12.7% خلال حزيران/يونيو الماضي.

جاء ذلك قبل أن نشهد عن إيطاليا ثالث أكبر اقتصاديات المنطقة صدور قراءة المؤشر ذاته والتي قد تظهر هي الأخرى تباطؤ وتيرة النمو إلى 3.6% مقابل 8.2% في حزيران/يونيو.

جاء ذلك قبل أن نشهد فعليات اجتماع المركزي الأوروبي والكشف عن بيان السياسة النقدية وسط التوقعات بالبقاء على أسعار الفائدة عند مستوياتها الصفرية.

وصولاً إلى المؤتمر الصحفي لمحافظة المركزي الأوروبي كريستين لاجارد والتي ستطلع عليا مرة أخرى في وقت لاحق اليوم للإدلاء بالملاحظات الختامية في مؤتمر مصرفي افتراضي يستضيفه البنك المركزي الألماني.

في السياق تنتظر الأسواق ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد أن دخلت المفاوضات حول إعادة صياغة العلاقات المستقبلية بين الطرفين في أعقاب تنفيذ الخروج في 31 من كانون الثاني/يناير الماضي.

حيث يأتي هذا في حالة من التعثر بسبب تضارب وجهات النظر بين الجانبين في عدة نقاط رئيسة أبرزها الهجرة والاتحاد الجمركي، الأمر الذي يفتح المجال لخروج بريطانيا دون اتفاق مع الاتحاد الأوروبي في 15 من تشرين الأول/أكتوبر.

في الوقت نفسه، يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في الخامس من أيلول/سبتمبر والتي قد تعكس تراجعاً بواقع 43 ألف طلب إلى 838 ألف طلب مقابل 881 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة.

أيضاً قد تظهر قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في 29 من آب/أغسطس انخفاضاً بواقع 329 ألف طلب إلى 12,925 ألف طلب مقابل 13,254 ألف طلب.

جاء ذلك بالتزامن مع الكشف عن بيانات التضخم مع صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للتضخم والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 0.2% مقابل 0.6% في تموز/يوليو.

كما قد تظهر القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ النمو إلى 0.2% مقابل 0.5%، بينما قد تكشف القراءة السنوية للمؤشر تقلص الانكماش إلى 0.3% مقابل 0.4%، وتعكس القراءة السنوية الجوهرية استقرار النمو خلال آب/أغسطس عند 0.3%.

إلى ذلك ينتظر المستثمرين صدور القراءة النهائية لمؤشر مخزونات الجملة والتي قد تؤكد على تراجع 0.1% دون تغير يذكر عن القراءة الأولية السابقة لشهر تموز/يوليو ومقابل تراجع 1.4% في حزيران/يونيو الماضي.

يأتي ذلك وفقاً لأخر الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية فقد ارتفع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا لقرابة 27.5 مليون ولقي 894,983 شخص مصرعهم في 216 دولة، ولا تزال الابحاث والتجارب تجرى بهدف التوصل للقاح.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

 

التعليقات مغلقة.