صعود الأسهم والمؤشرات الاوروبية بالتزامن مع ارتفاع أرباح كبرى الشركات والبنوك

8٬889

ارتفعت الأسهم والمؤشرات الاوروبية خلال جلسات نهاية الأسبوع، في ظل المعنويات الإيجابية التي تسيطر على المستثمرين، بعد تحقيق الشركات والبنوك نتائج أرباح أفضل من التقديرات.

 

جلسة الأسهم والمؤشرات الاوروبية

ارتفع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.4% حتى الساعة 09:10 بتوقيت جرينتش، وسجل مستوي 411.10 نقطة.

واختتم المؤشر جلسة الأمس مرتفعا قرابة 0.6%، بفضل صعود واسع لقطاع البنوك، بعد تصريحات المركزي البريطاني عن أسعار الفائدة السلبية.

ارتفع مؤشر ستوكس أوروبا أخر جلسات الأسبوع، مع وجود معظم البورصات والقطاعات الرئيسية فى أوروبا فى المنطقة الخضراء.

تصدر قطاع السفر والترفيه، قائمة القطاعات الرابحة فى أوروبا، مع ارتفاع بنحو 1.5%، وسط الآمال الإيجابية عن لقاحات فيروس كورونا.

خلال جلسات الأسبوع، سجل مؤشر ستوكس أوروبا مرتفعا قرابة 4%، وبأكبر مكسب أسبوعي منذ بداية العام.

علاوة على ذلك صعدت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.3%، لتسجل أعلى المستويات.

في غضون ذلك اختتم المؤشر جلسة الأمس مرتفعا بنسبة 1.1%، مسجلا مستوي قياسي جديد عند 3,872.42 نقطة.

ارتفع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.4%، فى فرنسا صعد مؤشر كاك 40 بنسبة 0.8% ليتصدر قائمة الأسواق الرابحة.

فى لندن قفز مؤشر فايننشال تايمز 100 بنسبة 0.1%، وفى ألمانيا زاد مؤشر داكس نسبة 0.2%.

 

News Banner

البيانات والتقارير الاقتصادية العالمية

جاءت المكاسب بفعل تحقيق كبرى الشركات والبنوك فى أوروبا أرباحا أفضل من تقديرات الخبراء خلال الربع الأول من العام.

بالإضافة إلى ذلك تواصل البيانات الاقتصادية فى الولايات المتحدة، بجانب آمال قرب تمرير الكونغرس حزمة الإغاثة الجديدة من فيروس كورونا البالغة 1.9 تريليون دولار.

صدرت قراءة مؤشر الخدمات من قبل المجموعة الصناعية الاسترالية (AIG) والتي عكست اتساعاً قيمته 54.3 مقابل 52.9 في نوفمبر الماضي.

أدلى محافظ البنك المركزي الاسترالي فيليب لوي من شهادته أمام اللجنة الدائمة للاقتصاد في مجلس النواب الاسترالي في كانبيرا.

وأظهر البيان بأن البنك المركزي الاسترالي من المتوقع أن ينمو 3.5% على مدار هذا العام وفي العام المقبل 2022.

كشف مكتب الإحصاء الاسترالي عن القراءة النهائية المعدلة موسمياً لمؤشر مبيعات التجزئة والتي أظهرت تراجعاً 4.1% مقارنة بالقراءة الأولية السابقة لشهر كانون الأول/ديسمبر والتوقعات بتراجع 4.2% ومقابل ارتفاع 7.1% في تشرين الثاني/نوفمبر.

صدر عن الاقتصاد الياباني القراءة السنوية لمؤشر الإنفاق الأسري والتي أظهرت تراجعاً 0.6% مقابل ارتفاع 1.1% في تشرين الثاني/نوفمبر.

يأتي ذلك على عكس التوقعات التي أظهرتراجع 1.9%، وتترقب الأسواق الكشف عن القراءة الأولية للمؤشرات القائدة والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى ما قيمته 95.1 مقابل 96.4 خلال كانون الأول/ديسمبر.

 

  تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.