صعود العقود الاجلة أسعار الذهب في ظل انخفاض الدولار 

8٬095

ارتفعت العقود الاجلة أسعار الذهب خلال الجلسة الآسيوية وسط انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي، على أعتاب البيانات الاقتصادية الصادرة عن الاقتصاد الصيني وكذلك حديث محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول وأمل حزم التحفيز.

 

جلسة العقود الاجلة أسعار الذهب

زادت العقود الآجلة لأسعار الذهب في تمام الساعة 05:19 صباحاً بتوقيت جرينتش تسليم فبراير القادم 0.38% لتتداول عند 1,838.60$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,845.60$ للأونصة،

يشار الى أن العقود بدأت تداولات الجلسة على فجوة سعرية منخفضة بعد أن أنهت تداولات الأمس عند 1,854.90$ للأونصة، وذلك مع صعود مؤشر الدولار الأمريكي 0.12% إلى 90.39 مقارنة بالافتتاحية عند 90.28.

 

 

البيانات والتقارير الاقتصادية

كشفت الإدارة العامة للجمارك في الصين عن قراءة الميزان التجاري والتي أظهرت اتساع الفائض إلى 517 مليار يوان أي ما يعادل 78.2$ مليار مقابل 507 مليار يوان أي 75.4$ مليار في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي،

على عكس التوقعات التي أظهرت تقلص الفائض إلى 466 مليار يوان أي ما يعادل 72.0$ مليار، وذلك بالرغم من تراجع نمو الصادرات دون التوقعات وتسارع نمو الواردات ا خلال الشهر المنصرف.

يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي اعلان قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع الماضي في التاسع من يناير والتي تعكس انخفاضاً بواقع ألفان طلب إلى 785 ألف طلب مقابل 787 ألف طلب في القراءة السابقة،

متزامناً مع صدور قراءة مؤشر أسعار الواردات والتي تفيد تسارع النمو إلى 0.7% مقابل 0.1% في نوفمبر.

يتزامن ذلك مع كشف اليابان عن بيانات التضخم مع صدور قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للتضخم والتي أفادت ارتفاع 0.5% مقابل الثبات عند مستويات الصفر في نوفمبر الماضي، متجاوزة التوقعات التي أشارت لصعود 0.2%،

فيما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تقلص الانكماش إلى 2.0% مقابل 2.3%، متفوقة أيضا على التوقعات التي أشارت لتقلص الانكماش إلى 2.2%.

وجاء ذلك عقب ساعات من بيان البيت الأبيض أمس الأربعاء والذي أوضح أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي تنتهي ولايته الأربعاء القادم، وقع نسخة معدلة من الأمر التنفيذي الذي يحظر الاستثمار في الشركات المرتبطة بالجيش الصيني، دون أن يذكر اسم أي شركة،

ونقلاً عن وكالة الأمن الوطني الأمريكية وقع ترامب سابقاً أمر تنفيذي في تشرين الثاني/نوفمبر يطلب المستثمرين الانسحاب من الشركات الصينية المرتبطة بجيش تلك البلد.

من شأن هذه التطورات هو زيادة توتر العلاقات بين أكبر اقتصاديان عالمياُ، واللذان تصادما في العديد من الملفات تفشي كورونا وهونج كونج بخلاف حربهم التجارية، ويحذر أمر ترامب التداول في الأوراق المالية المتأثرة اعتباراً من 11 من هذا الشهر،

وفي حالة تخلى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن عن الأمر، لا يمكن للمستثمرين الأمريكيين امتلك أسهم في تلك الشركات الصينية المرتبطة بالجيش الصيني بعد تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

تترقب الأسواق إلى كشف الرئيس الأمريكي جو بايدن لخططه التحفيزية وسط التوقعات بأن يكشف عن خطة بقيمة 2$ تريليون لدعم اقتصاد بلاده في مواجهة تداعيات جائحة كورونا،

كما تتطلع الأسواق لحديث محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في ندوة عبر الإنترنت تستضيفها جامعة برينستون في وقت لاحق اليوم.

 

  تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.