صعود الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي رغم ضعف السيولة في السوق الأمريكي

9٬510

صعدت الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي عقب بيانات ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي لـ 7%، حيث سجلت خلال الجلسات 8.48 ليرة تركية.

يأتي ذلك على خلاف المتوقع 6.7%، بالرغم من ضعف السيولة في السوق الأمريكي تزامنًا مع عطلة الشهداء في الولايات المتحدة الامريكية.

وكانت تداولات الليرة التركية سجلت الجمعة، مستوى تراجع قياسي وصولاً إلى8.61، في خضم صعود مؤشر الدولار وارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

 

صعود عقب انخفاض الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي

من ناحية أخرى أسهم محافظ البنك المركزي التركي بتراجع الليرة يوم الجمعة عقب بث تخوفات حول خفض معدل الفائدة عمّا قريب.

حيث قال محافظ البنك المركزي، شهاب كافجي أوغلو، إن نمو معدلات الائتمان متوقع لها أن تستمر بالتراجع خلال الفترة المقبلة، في حين سيتحسن ميزان الحساب الجاري.

وفي تقرير الاستقرار المالي الصادر عن البنك المركزي قال المحافظ إن البنك مستمر باستخدام أدواته كافة لتحقيق هدف واحد “الاستقرار السعري”.

في غضون ذلك تأتي التعليقات بالرغم من ارتفاع التضخم بأكثر من 17%، وتذبذب السوق عقب تلك التعليقات لأنها زادت من مخاوف خفض معدل الفائدة المستقر الآن عند 19%.

 

 

تراجع الليرة عقب تغييرات رؤساء البنك المركزي

وتراجعت الليرة 16% منذ منتصف مارس آذار، بعدما أقال الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس البنك المركزي بشكل مفاجئ.

وفي مارس، عزل الرئيس أردوغان محافظ البنك المركزي ناجي إقبال بعد يومين من زيادة كبيرة لسعر الفائدة، كما عزل نائبا آخر للمحافظ لاحقا في نفس الشهر.

ومؤخراً، عُزل “أوجوشان أوزباس” من منصبه كنائب لمحافظ البنك المركزي، وحل محله سامح تومان، وهو مستشار للرئيس رجب طيب أردوغان.

ويمثل التحدي الحالي لإدارة السياسة النقدية التركية، في أن 4 من أصل 7 أعضاء في لجنة السياسة النقدية التي تحدد أسعار الفائدة، خبراتهم لا تتجاوز عاماً واحداً في مناصبهم الجديدة، بما في ذلك محافظ البنك المركزي الجديد شهاب كافجي أوغلو.

ومع ذلك، اقترب التضخم السنوي من أعلى مستوى في عامين وفقدت الليرة الكثير من قيمتها مقابل الدولار منذ الإطاحة بإقبال.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.