صعود تداولات المعدن الأصفر بالتزامن مع ارتفاع مخاوف تفشي موجة كورونا ثانية

7٬902

سجلت تداولات المعدن الأصفر ارتفاعاً في جلسات نهاية الأسبوع، وسط توقف صعود العملة الأمريكية مقابل سلة العملات، وفي ظل ارتفاع مخاوف المستثمرين من تفشي موجة ثانية لفيروس كورونا.

 

جلسة تداولات المعدن الأصفر

ارتفعت أسعار الذهب بأكثر من 0.5% نحو 1,878.06$، من مستوى افتتاح جلسات عند 1,867.70$، مسجلةً أدنى مستوي عند 1,864.35$، وخسر المعدن بالأمس نسبة 0.4%، مسجلاً وسجل أدنى مستوى له في مدة 4 أسابيع عند 1,859.97$ للأونصة، بفعل عمليات بيع الأصول لتأمين سيولة العملة الأمريكية.

فيما يخص جلسات تشرين الأول/أكتوبر، فقدت أسعار الذهب حتى الآن نسبة 0.5%، بفعل ضعف مستويات الطلب على المعدن كملاذ آمن.

وكانت حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب حافظت أمس على مستوياتها، ليستمر الإجمالي عند 1,258.25 طن متري، وهو أدنى مستوى منذ 17 أيلول/سبتمبر الماضي.

 

 

 

البيانات والتطورات الاقتصادية العالمية

أظهرت القراءة الجوهرية لمؤشر طوكيو لأسعار المستهلكين المستثنى منها الطعام والطاقة انكماش 0.2% مقابل الثبات عند مستويات الصفر في أيلول/سبتمبر، حيث تغلبت على التوقعات التي أظهرت لانكماش 0.3%.

يأتي ذلك بالتوافق مع صدور قراءة مؤشر معدلات البطالة والتي أوضحت استقراراً عند 3.0% خلال أيلول/سبتمبر، متفوقة على التوقعات التي أشارت لارتفاعها إلى 3.1%.

صدر عن الاقتصاد الياباني، بيانات التضخم في ظل صدور القراءة السنوية لمؤشر طوكيو لأسعار المستهلكين والتي كشفت انكماش 0.3% مقابل نمو 0.2% في أيلول/سبتمبر الماضي.

جاء ذلك بخلاف التوقعات التي أظهرت الثبات عند مستويات الصفر، بينما كشفت القراءة السنوية الجوهرية للمؤشر اتساع الانكماش إلى 0.5% بالتوافق مع التوقعات مقابل 0.2%.

وكشف عن بيانات القطاع الصناعي مع صدور القراءة الأولية للإنتاج الصناعي، والتي كشفت تسارع النمو إلى 4.0% مقابل 1.0% في آب/أغسطس، حيث تغلبت على التوقعات عند 3.0%، بينما أظهرت القراءة السنوية للمؤشر تقلص التراجع نحو 9.0% مقابل 13.8% في لشهر آب/أغسطس، حيث يأتي ذلك بخلاف التوقعات التي أظهرت تقلص الانكماش إلى 7.2%.

وصدر عن قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي أظهرت نمو 0.4% لتتوافق مع التوقعات مقابل انكماش 1.2% خلال الربع الثاني الماضي.

بينما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ثبات الانكماش عند 0.4%، بخلاف التوقعات التي أشارت لاتساع الانكماش إلى 0.8%.

فيما يخص فيروس كورونا، أعلنت شركة موديرنا الأمريكية استعدادها للإطلاق العالمي للقاح المحتمل لفيروس كورونا، جاء ذلك في أعقاب إغلاق الدول الأوربية وفرنسا وألمانيا للحد من تفشي الوباء، في خضم تجدد موجة ثانية من الفايروس.

حيث ارتفع عدد الحالات المصابة بالفيروس لأكثر من 44.35 مليون وتوفي 1,171,255 شخص في 219 دولة.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.