صعود سعر الليرة التركية لأعلى مستوى منذ 2019

8٬826

ارتفع سعر الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي بأكثر من 4% خلال جلسات اليوم، حيث تداولت خارج نطاق تشبع البيع الذي دخلته منذ 26 أكتوبر الماضي وسط صعود مؤشر السوق في إسطنبول.

 

محاولات منع انهيار سعر الليرة التركية

جاء ذلك بعد استقالة وزير المالية التركي، بيرات البيرق، الأحد، عقب يوم واحد من إقالة رئيس البنك المركزي التركي، في وقت كشف فيه بنك “غولدمان ساكس” الأمريكي، أن تركيا أنفقت خلال العام 2020 ما يقرب من 101 مليار دولار لمنع انهيار الليرة أمام العملات الأجنبية.

وحسب بيان “غولدمان ساكس”، فإن “شهر سبتمبر الماضي، شهد إنفاق 6.4 مليار دولار، وشهر أغسطس 11.8 مليار”، موضحاً أنه “استمد الرقم من حساب الفرق بين التغييرات الفعلية والمتوقعة في صافي الأصول الأجنبية للبنك المركزي التركي، وأن هناك مجموعة كبيرة من عدم اليقين حول هذه الأرقام”.

وجاء في مذكرة المعلومات التي أرسلها البنك الأمريكي لعملائه، أنه “بالرغم من انخفاض الإنفاق في سبتمبر مقارنة بشهر أغسطس الماضيين، إلا أنه يمثل نسبة كبيرة مقارنة بمبلغ الاحتياطي المتبقي”.

في السياق وحسب البنك المركزي التركي “انخفض احتياطي النقد الأجنبي والذهب 3 مليارات و945 مليون دولار خلال الفترة من 30 أكتوبر وحتى 2 نوفمبر مقارنة بالأسبوع الماضي، كما انخفض الرصيد خلال أسبوع واحد من 88 مليارا و351 مليونا إلى 84 مليارا و406 ملايين دولار”.

يذكر أن الليرة التركية تراجعت بنسبة 30% من قيمتها أمام الدولار الأمريكي في 2020، وتسارعت الخسائر في ظل إحجام البنك المركزي عن رفع نفقات الاقتراض.

 

 

استقالة وزير المالية التركي “بيرات البيرق”

في موضوع متصل، أعلن بيرات البيرق استقالته من منصبه كوزير للمالية والخزانة، مرجعاً الأسباب لمشاكل صحية قال إنها باتت تشكل عبئاً على مواصلة مهامه كوزير للمالية.

يأتي ذلك بعد إقالة الرئيس التركي رجب طيب آردوغان لمحافظ البنك المركزي “مراد أويصال” وتعيين ” ناجي آغبال ” رئيس إدارة الاستراتيجية والموازنة بالرئاسة التركية بدلا منه، في محاولة لمعالجة التدهور الاقتصادي في البلاد والحد من تراجع العملة.

في الإطار يستعد البنك المركزي التركي لعقد اجتماع في 19 نوفمبر المقبل، وفي أول بيان لمحافظ البنك المركزي الجديد ناجي آغبال: “سنراقب الوضع عن كثب، وسيعاد مراجعة التوقعات، وسنراقب التطورات، وسنتخذ القرارات السياسة وفق البيانات المتاحة، والتقييم النهائي”.

وقال آغبال “إن الهدف الأساسي للبنك المركزي التركي هو تحقيق استقرار الأسعار والحفاظ عليه”.

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.