صعود عقود الذهب بالسوق الأوروبية عقب تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد

8٬860

ارتفعت جلسات عقود الذهب بالسوق الأوروبية مع تسجيل أعلى مستوى خلال ِأسبوعين، في ظل انخفاض الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات.

 

عقود الذهب بالسوق الأوروبية

ارتفعت أسعار الذهب بنسبة 0.1% إلى 1,875.11$ الأعلى منذ 8 يناير الجاري، من مستوى افتتاح جلسات اليوم عند 1,871.09$.

حيث سجلت أدنى مستوي عند 1,866.17$ في غضون بحث المستثمرين عن ملاذ آمن.

اختتم المعدن جلسات الأمس صاعداً بنسبة 1.75%، مع ارتفاع معظم أسعار المعادن والسلع المقومة بالدولار الأمريكي.

انخفض مؤشر الدولار بأكثر من 0.3%، عاكسا استمرار هبوط مستويات العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات العالمية.

استقرت حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب عند الإجمالي عند 1,174.13 طن متري.

 

البيانات والتقارير الاقتصادية العالمية

يأتي ذلك في ظل ضعف الطلب على العملة الأمريكية كأفضل استثمار بديل، علاوة على المعنويات الإيجابية التي تسيطر على المستثمرين.

بالإضافة إلى تصاعد التفاؤل بأن حزمة التحفيز الأمريكية فى ظل إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” التي ستعافي الاقتصاد العالمي.

صدرت قراءة مؤشر الميزان التجاري الياباني والتي كشفت اتساع الفائض بنحو 751 مليار ين مقابل 367 مليار في نوفمبر الماضي.

جاء ذلك دون التوقعات التي أظهرت تقلص الفائض 943 مليار ين على صعيد المؤشر التجاري.

بينما كشفت القراءة المعدلة موسمياً للمؤشر تقلص الفائض إلى ما قيمته 0.48 تريليون ين مقابل 0.55 تريليون، بخلاف التوقعات التي أشارت لاتساع الفائض نحو 0.70 تريليون.

يأتي ذلك وسط الاعلام عن القراءة السنوية للصادرات لليابان ارتفاعاً 2.0% مقابل تراجع 4.2% في القراءة السنوية السابقة لشهر نوفمبر، على عكس التوقعات التي أظهرت ارتفاع 2.4%.

بينما أظهرت القراءة السنوية للواردات اتساع التراجع إلى 11.6% مقابل 11.1% في القراءة السنوية السابقة لشهر نوفمبر، دون التوقعات التي كشفت اتساع التراجع إلى 14.0%.

صدرت قراءة معهد ملبورن لتوقعات المستهلكين للتضخم من قبل الاقتصاد الاسترالي والتي أظهرت تباطؤ النمو إلى 3.4% مقابل 3.5% ديسمبر الماضي.

 

 

قرار صانعي السياسة النقدية الياباني

فيما يخص قرار صانعي السياسية النقدية لدى البنك المركزي الياباني بالبقاء على أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل سلبية عند 0.10%.

كشف بنك اليابان عن بيان السياسة النقدية مع البقاء أيضا على التعهد بتوجيه عائد السندات الحكومية ذات أمد 10 أعوام عند الصفر.

إلى ذلك أكد صانعي السياسة النقدية لدى البنك المركزي الياباني  أنه سيتم اتخاذ خطوات للتيسير النقدي دون تردد إذا ما استدعى الأمر لذلك.

بالإضافة إلى ذلك تتطلع الأسواق إلى فعليات اجتماع البنك المركزي الأوروبي والكشف عن بيان السياسة النقدية.

يأتي ذلك وسط التوقعات بالبقاء على أسعار الفائدة عند مستوياتها الصفرية وتثبيت معدل الإقراض الهامشي عند 0.25%.

والابقاء على معدل الفائدة على الودائع سلبية -0.50% والاستمرار فيلشراء السندات (PEPP) بقيمة 1.85 تريليون يورو.

يأتي ذلك قبل فعليات المؤتمر الصحفي المرتقبة لمحافظة المركزي الأوروبي “كريستين لاجارد” للتعقيب على قرارات وتوجهات البنك.

 

   تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.