علي بابا تستعيد ربع قيمتها بفعل غرامة أقل من المتوقع

8

حقَّقت أسهم “علي بابا غروب هولدينغ” انتعاشاً مذهلاً على مدار الأسبوع الماضي، بعد أن فرضت السلطات التنظيمية الصينية غرامة أقل من المتوقَّع على شركة “ميتوان”، لتضاف بذلك إلى قائمة متزايدة من العوامل الإيجابية التي تحيط بعملاق التكنولوجيا بعد الضربات الموجعة التي تلقَّاها سابقاً.

 

صعود سهم على بابا

صعد السهم بنسبة 24% منذ أن سجل مستواه المنخفض القياسي في هونغ كونغ، في 5 أكتوبر، حتى الإثنين، بعد أن “بات رخيصاً للغاية” حسب خبراء السوق.

يتداول سهم “علي بابا” بمكرر مضاعف ربحية للأرباح المستقبلية 17 مرة ، مقارنة بمكررات بلغت 25 مرة لشركة “تينسنت هولدينغز”، و39 مرة لشركة “جيه دي دوت كوم” (JD.com)، وتمكَّن سهم “تينسنت” من إضافة 10% لقيمته خلال الأسبوع الماضي.

وقال خبراء السوق، إنَّ الغرامة “دفعت بعضهم إلى التكهن بأنَّنا نقترب من انتهاء موجة القيود التنظيمية التي تواجه القطاع”، مضيفين أنَّ تخفيف التوتر بين الولايات المتحدة والصين، وعلامات التحسُّن في الإنفاق الاستهلاكي خلال عطلة “الأسبوع الذهبي” بمثابة تطورات إيجابية أيضاً، قد ساهمت في الحالة الإيجابية.

 

News Banner

 

تفوق على المتوسط المتحرك

في غضون ذلك، تشجَّع المحلِّلون بعد أن تمكَّن سهم “علي بابا” من التفوق على المتوسط المتحرِّك لـ 50 يوماً، فليس لدى سهم شركة التجارة الإلكترونية العملاقة البالغة قيمتها 469 مليار دولار، أي توصية بـ”البيع”، فقد أوصى 36 محللاً، من إجمالي 38 محللاً، بشراء السهم، وفقاً لبيانات بلومبرغ.

توقَّع المحلِّلون ارتفاع السهم بنسبة 45% خلال الـ 12 شهراً القادمة مقابل زيادة بنسبة 28% لسهم شركة “تينسنت“، و 18% لسهم شركة “ميتوان“.

وقال الخبراء، إنَّ المستثمرين ربما يفكِّرون أيضاً في أنَّه قد “حان الوقت الآن لإعادة تقييم السهم” قبل إعلان شركة “علي بابا” نتائج أعمالها ربع السنوية.

 

أخبار الأسواق العالمية عبر مدونة IMMFX

 

التعليقات مغلقة.