قطاع التكنولوجيا يتصدر القطاعات الرابحة في أوروبا وصعود الأسهم الأوروبية

8٬756

تصدر قطاع التكنولوجيا قائمة القطاعات الرابحة فى أوروبا، يأتي ذلك وسط ارتفاع الأسهم والمؤشرات الأوروبية، وذلك فى ظل المعنويات القوية التي تسيطر على الأسواق، بعد مكاسب قياسية للأسهم الأمريكية فى وول ستريت.

وفي ظل تقارير طبية تثبت فعالية لقاح “فايزر-بيونتيك” ضد السلالة الجديدة لفيروس كورونا.

 

 

جلسة قطاع التكنولوجيا والأسهم الأوروبية

قفز قطاع التكنولوجيا بأكثر من 2.5%، وسط مكاسب قوية للقطاع فى أسواق وول ستريت فى الولايات المتحدة

ارتفع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بنسبة 0.5% حتى الساعة 10:55 بتوقيت جرينتش، وسجل مستوي 411.92 نقطة الأعلى منذ شباط/فبراير 2020، واختتم المؤشر جلسة الأمس مرتفعا بنسبة 0.5%.

صعد مؤشر ستوكس أوروبا، موسعاً من مكاسبه للجلسة الثالثة على التوالي، في ظل وجود معظم البورصات والقطاعات الرئيسية فى أوروبا فى المنطقة الايجابية.

ارتفعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بحوالي 0.5%، لتسجل أعلى مستوياتها على الإطلاق قبيل افتتاح جلسة التداولات الرسمية فى وول ستريت، واختتم المؤشر جلسة الأمس فى وول ستريت مرتفعا قرابة 1.5%، حيث سجل مستوي قياسي جديد عند 3,811.55 نقطة.

فى أوروبا ارتفع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.6%، فى فرنسا أضاف مؤشر كاك 40 نسبة 0.4%، وفى لندن زاد مؤشر فايننشال تايمز 100 أقل من 0.1%.

وفى ألمانيا صعد مؤشر داكس بنسبة 0.7% ليتصدر قائمة الأسواق الرابحة فى أوروبا، وسجل مستوي قياسي جديد عند 14,131.52 نقطة

 

البيانات والتقارير الاقتصادية العالمية

يأتي ذلك بعد تصديق الكونغرس الأمريكي على فوز المرشح الديمقراطي “جو بايدن” فى انتخابات الرئاسية الأمريكية، بعد يوم من اقتحام أنصار الرئيس الحالي ” دونالد ترامب” مبني الكابيتول”.

كذلك بعد فوز الحزب الديمقراطي بمقعدي مجلس الشيوخ فى انتخابات الإعادة فى ولاية جورجيا، لينجح الحزب فى تأمين السيطرة على المجلس مع سيطرته الفعلية على مجلس النواب، الأمر الذي من المتوقع أن يمنح الرئيس المنتخب “جو بايدن” المزيد من الحرية لسن أولوياته التشريعية، والتي من المتوقع أن تشمل على زيادة الإنفاق والاقتراض لدعم التعافي الاقتصادي من جائحة فيروس كورونا.

من ناحية أخرى، أشارت دراسة معملية إلى أن لقاح “فايزر-بيونتيك” فعال ضد الطفرات الجديدة عالية الانتشار لفيروس كورونا الموجودة فى المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا.

كشفت بيانات اقتصادية صادرة عن معهد إدارة التوريدات أن القطاع الخدمي في الولايات المتحدة سجل نموا في ديسمبر/كانون الأول للشهر السابع على التوالي.

وارتفع مؤشر “آي إس إم” لمديري المشتريات الخدمي الأمريكي إلى 57.2 نقطة في الشهر الماضي من 55.9 نقطة في نوفمبر/تشرين الثاني بينما توقع محللون تسجيل القراءة 54.54 نقطة.

 

           تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.