قطاع التكنولوجيا يتصدر المرابح وسط ارتفاع الأسهم الأوروبية والأمريكية

9٬932

تصدر قطاع التكنولوجيا، قائمة القطاعات الرابحة في أوروبا، بالتزامن مع صعود في تداولات الأسهم والمؤشرات الأوروبية.

يأتي ذلك في ظل تحسن شهية المخاطرة لدى المستثمرين، بعد تراجع عوائد سندات الخزانة في الولايات المتحدة.

 

جلسة قطاع التكنولوجيا والأسهم والمؤشرات الأوروبية

صعد قطاع التكنولوجيا بنحو 1.5%، مع انتعاش قوي لمعظم أسهم شركات التكنولوجيا العالمية وتراجع ضغط ارتفاع عوائد السندات الأمريكية.

ارتفع مؤشر داو جونز ستوكس أوروبا 600 بأكثر من 0.3% حتى الساعة 11:11 بتوقيت جرينتش، مسجلاً مستوي 423.8 نقطة.

اختتم المؤشر جلسة الأمس مرتفعا بنسبة 0.4%، في ثالث مكسب يومي على التوالي، بفضل انحسار المخاوف حيال سوق السندات الأمريكي.

ارتفع مؤشر ستوكس أوروبا مسجلا أعلى مستوياته، مع وجود معظم البورصات والقطاعات الرئيسية في أوروبا في المنطقة الايجابية.

صعدت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 بحوالي 0.2%، وأنهي المؤشر جلسة الأمس في وول ستريت مرتفعا بنسبة 0.6%.

انخفض عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات اليوم قرابة 3%، عند 1.622% المسجل نهاية الأسبوع الماضي.

في غضون ذلك ارتفع مؤشر يورو ستوك 50 بنسبة 0.2%، في فرنسا صعد مؤشر كاك 40 بنسبة 0.25% ليتصدر قائمة الأسواق الرابحة في أوروبا.

بالإضافة إلى ذلك ارتفع مؤشر داكس نسبة 0.1%، وفى لندن ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 بنسبة 0.2%.

 

 

جلسة تداولات الأسهم الأمريكية

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية عقب بيانات اقتصادية إيجابية فضلا عن تلقي الأسواق دعما من إقرار حزمة التحفيز المالي.

قفز مؤشر “داو جونز” الصناعي بحلول الساعة 15:14 بتوقيت جرينتش بنسبة 0.7% إلى 32513 نقطة.

صعد “ناسداك” بنسبة 1.8% إلى 13300 نقطة، في حين ارتفع “إس أند بي 500” بنسبة 0.9% إلى 3930 نقطة.

البيانات والتقارير الاقتصادية العالمية

أظهرت بيانات اقتصادية نمو أسعار المستهلكين الأساسية في الولايات المتحدة بشكل طفيف وبأقل من التوقعات خلال شباط/فبراير.

علاوة على ذلك وافق مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون شامل للإغاثة من فيروس كورونا بقيمة 1.9 تريليون دولار.

في غضون ذلك من المنتظر أن يوقع عليه الرئيس “جو بايدن” خلال عطلة نهاية الأسبوع، حتى يصبح قابل للتنفيذ بشكل فوري.

كشفت بيانات اقتصادية عن أن مؤشر عدد طلبات إعانة البطالة الأولية في أمريكا سجل مستوى 712 ألف طلب في الأسبوع الماضي بينما أشارت التوقعات إلى مستوى 725 ألف طلب.

يختتم البنك المركزي الأوروبي، اجتماعه الدوري لمناقشة السياسة النقدية الملائمة لاقتصاد منطقة اليورو، في ظل التطورات الأخيرة لجائحة كورونا.
وسع البنك البرنامج الطارئ لشراء السندات والمعروف اختصارا بـ “PEPP” بمقدار 500 مليار يورو إلى إجمالي 1.850 تريليون يورو شهريا.

 

  تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.