هبوط الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني لادنى مستوى له منذ مارس الماضي

4٬676

هبط سعر الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني خلال التداولات الآسيوية ، في أدنى مستوى له منذ منتصف آذار/مارس الماضي، عقب البيانات الاقتصادية الصادرة عن الاقتصاد الياباني والمرتقبة للاقتصاد الأمريكي، اليوم الاثنين، خاصة في إطار التوترات الجيوسياسية بين واشنطن وبكين.

بيانات الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني

انخفض زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.31% ليصل إلى مستويات 105.66 وكانت جلسة الاقتتاحية بمستويات عند 105.99 بعد تحقيق الزوج أدنى مستوى له خلال أربعة شهر عند 105.46.

أيضاً حقق الزوج المستوى الأعلى له خلال عند 106.16، يشار إلى أن الزوج استهل تداولاته الافتتاحية على فجوة سعرية هابطة بعد اختتام جلسات الاسبوع السابق عند مستوى 106.14.

يذكر أن بنك اليابان أعلن عن تقرير – ملخص الآراء- لاجتماعه الأخير والذي تضمن توقعات صانعي السياسة النقدية لدى البنك المركزي الياباني، حول انتعاش الاقتصاد الياباني بشكل معتدل خلال النصف الثاني من هذا العام، بالإضافة إلى التحذير من آثار كورونا على الاقتصاد حيث قالوا “لا نتوقع العودة إلى المستويات التي كان عليها قبل تفشي جائحة كورونا” وصولاً للعام المالي 2022.

 

إضافة إلى ذلك، تم الكشف عن بيانات القطاع الصناعي لثالث أكبر دولة صناعية في العالم، بالتزامن مع صدور قراءة – مؤشر مجمل الأنشطة الصناعية – والتي بينت تقلص التراجع إلى 3.5%، مقارنة بنسبة 7.6% في نيسان/أبريل الماضي، ايضاً إعلان بنك اليابان عن القراءة السنوية الجوهرية -مؤشر أسعار المستهلكين- والتي أظهرت نمو 0.1% مقابل الثبات عند مستويات الصفر خلال أيار/مايو الماضي، فيما يؤثر على تحركات زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني.

يشار إلى أن المستثمرين ينتظرون الكشف عن قراءة – مؤشر طلبات البضائع المعمرة- من قبل الاقتصاد الأمريكي التي تشكل نصف الإنفاق الاستهلاكي في الولايات المتحدة، وهو يمثل ما يزيد ثلثي الناتج المحلي الإجمالي، والتي تدلل على تباطؤ النمو بنسبة 7.0% مقابل 15.7% في أيار/مايو، مع توقعات رتباطؤ النمو إلى 3.5% مقابل 3.7% في أيار/مايو.

التوترات الأمريكية الصينية

قال وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” موجهاً خطابه للكين:” أمريكا لن تتسامح بعد الآن مع محاولات بكين اغتصاب النظام العالمي”.

يذكر أن التوترات بين الولايات المتحدة وبكين تصاعدت خلال الأسبوع الماضي، عقب مطالبة الأخيرة للولايات المتحدة، إغلاق قنصليتها في مدينة “تشنغدور”، رداً على واشنطن الأخير بإغلاق القنصلية الصينية في “هيوسين” قبلها بأيام.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.