هبوط تداولات عقود أسعار الذهب الآجلة وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي

6٬921

شهدت تداولات عقود أسعار الذهب الآجلة انخفاضاً في الأداء خلال الجلسة الآسيوية في ظل ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي.

يأتي ذلك على وقع التطورات الاقتصادية الصادرة من قبل الاقتصاد الأمريكي ووسط ترقب الشهادة النصف سنوية حيال السياسة النقدية.

 

تداولات عقود أسعار الذهب الآجلة

هبطت أسعار الذهب بنحو 0.5% إلى 1,723.73$ من مستوى افتتاح تداولات عند 1,732.64$، وأقصى مستوى عند 1,736.43$.

اختتم المعدن الثمين “الذهب” تعاملات الأمس هابطاً بنسبة 0.6%، مع استمرار عمليات التصحيح عند 1,758.66$ للأونصة.

حافظت حيازات الذهب لدى صندوق SPDR Gold Trust على مستوياتها، ليستمر الإجمالي عند 1,026.07 طن متري

البيانات والتقارير الاقتصادية العالمية

ارتفع عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات يوم الثلاثاء بنسبة 1.5%، مسجلاً أعلى مستوى فى أسبوع عند معدل 1.701%.

من ناحية أخرى يدفع ذلك الارتفاع إلى تقليل  جاذبية المعدن الثمين، ويرفع تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الأصول الغير مدرة للعائد.

يأتي هذا الارتفاع قبيل صدور بيانات التضخم الشهرية فى الولايات المتحدة، والتي قد توسع تلك الارتفاعات إذا جاءت بأفضل من توقعات السوق.

كشف الاقتصاد النيوزيلندي عن إحصائية معهد نيوزيلندا للبحوث الاقتصادية (NZIER) للثقة في الأعمال والتي أظهرت اتساع التراجع إلى ما قيمته 13 مقابل 6 في الرابع الماضي.

علاوة على ذلك أظهر الاقتصاد الاسترالي قراءة مؤشر المصرف الاسترالي الوطني للثقة في الأعمال والتي أظهرت تقلص الاتساع إلى ما قيمته 15 مقابل 18 في فبراير.

كشف بنك اليابان عن القراءة السنوية لمؤشر العرض النقدي أم-2 والتي أظهرت تباطؤ النمو إلى 9.5% مقارنة بالقراءة السابقة لشهر فبراير الماضي والتوقعات عند 9.6%.

كشفت الإدارة العامة للجمارك في الصين عن قراءة الميزان التجاري والتي أظهرت تقلص الفائض بصورة فاقت التوقعات خلال مارس.

من ناحية أخرى، أظهرت قراءة الميزان التجاري تقلص الفائض إلى ما قيمته 88 مليار يوان مقابل 676 مليار يوان في فبراير.

في غضون ذلك شهدت القراءة أسوء من التوقعات التي أشارت لتقلص الفائض إلى 52.0 مليار يوان.

 

  تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.