هبوط مؤشر أسهم العقارات في هونغ كونغ لمستوى متدني

30

انخفض مؤشر هانغ سنغ للعقارات، في بورصة هونغ كونغ، إلى أدنى مستوى له منذ 2016، متأثراً بمخاوف المتعاملين من الوضع المالي للشركات العقارية، خاصة مع اقتراب موعد سداد مستحقات شركة العقارات الصينية العملاقة “إيفرغراند”.

هبط المؤشر، في سوق  الأسهم والمؤشرات  بنسبة تصل إلى 5.9%، وهي أكبر نسبة هبوط يومية منذ مايو 2020، بسبب استمرار المخاوف بشأن الوضع المالي لقطاع العقارات في الصين.

يتضمن المؤشر عدداً من أكبر مطوري العقارات في هونغ كونغ، وكان من بين أكبر الخاسرين شركة “هندرسون” لتطوير الأراضي (Henderson Land Development) وشركة “تطوير العالم الجديد” (New World Development )، اللتان انخفضتا بنسبة 9.1% على الأقل لكل منهما.

في سياقٍ متصل، هوى سعر سهم “إيفرغراند” (Evergrande) اليوم بنحو 19%، وهو أدنى مستوى له منذ أكثر من 11 عاماً، حيث ينظر المستثمرون نظرة قاتمة إلى آفاق أعمال الشركة مع اقتراب الموعد النهائي لالتزامات دفع مستحقات ديونها هذا الأسبوع، ولامس سهم “إيفرغراند” 2.06 دولار هونغ كونغ، وهو أضعف مستوى منذ مايو 2010.

يحين موعد استحقاق مدفوعات الفائدة على اثنين من سندات “إيفرغراند” يوم الخميس، وهو اختبار رئيسي لمعرفة ما إذا كانت شركة التطوير العقاري ستواصل الوفاء بالتزاماتها إزاء حاملي سنداتها حتى مع تأخُّرها عن سداد المدفوعات للبنوك، والمورِّدين، وحاملي المنتجات الاستثمارية الداخلية.

جدير بالذكر أنَّ المستثمرين يُسعِّرون الاحتمالية العالية للتخلُّف عن السداد، إذ يتمُّ تداول إحدى السندات بأقل من 30% من قيمتها الاسمية.

 

News Banner

 

تراجع الأسهم العقارية

ما من شكٍّ في أنَّ القلق إزاء قدرة “إيفرغراند” على الوفاء بالتزامات بالغة 300 مليار دولار ينتقل إلى الأسواق المالية في الصين، وهو ما أدى إلى تراجع أسهم شركات عقارية أخرى، في حين ارتفع العائد على مؤشر السندات عالية المخاطر المقوَّمة بالدولار إلى حوالي 14%، وهو أعلى معدل فيما يقرب من عقد من الزمن.

وأطلقت “تشاينا إيفرغراند غروب” مبادرة، السبت الماضي، بهدف دفع أموال المستثمرين الذين يحملون سندات فات أجل استحقاقها عبر وحدات عقارية بعد تخفيض أسعارها.

قال قسم إدارة الثروة التابع لشركة “إيفرغراند”، إنَّ المستثمرين الذين يختارون الحصول على وحدات عقارية مخفَّضة الثمن مقابل نقودهم يمكنهم الاتصال بمديري قطاع الثروة لمعرفة التفاصيل.

يُذكر أنَّ أكثر من 70 ألف شخص اشتروا منتجات الشركة، من بينهم الكثير من موظفيها، وفق ما نشرته بلومبرغ في وقت سابق على لسان مسؤول في “إيفرغراند”، في حين أفادت وكالة “كايكسين” الإعلامية (Caixin) أنَّ سندات قيمتها نحو 40 مليار يوان (6.2 مليار دولار) مستحقَّة على الشركة حالياً.

 

أخبار الأسهم والمؤشرات العالمية عبر مدونة IMMFX

 

 

التعليقات مغلقة.