هبوط مؤشر الدولار قبيل بيانات التضخم الأمريكية

9٬220

انخفض مؤشر الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء مقابل سلة من العملات العالمية متزامناً مع تراجع عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات، وذلك عقب التصريحات الأخير لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول، يأتي هذا قبل صدور بيانات التضخم في الولايات المتحدة.

News Banner

تداولات مؤشر الدولار الأمريكي

هبط مؤشر الدولار بحوالي 0.1 % إلى مستوى 95.53 نقطة الأدنى منذ 30 نوفمبر الماضي، من مستوى افتتاح تداولات اليوم عند 95.58 نقطة، وحقق أعلى مستوى عند 95.65 نقطة.

تراجع المؤشر خلال تسوية الأمس بنسبة 0.4%، بفعل تباطؤ عمليات شراء العملة الأمريكية كأفضل استثمار متاح.

 

انخفاض سندات الخزانة الأمريكية

هبط عائد سندات الخزانة الأمريكية بنسبة 0.5، مما أدى إلى إنعاش شهية المخاطرة فى أسواق المال العالمية.

تطور سوق السندات الأمريكي، بعد شهادة جيروم باول أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ، والتي لم يعلن خلالها عن تغيير أسرع من التوقعات فى السياسة النقدية فى الولايات المتحدة.

 

بيانات التضخم الأمريكية

أفاد جيروم باول أن الاقتصاد يتمتع بصحة جيدة ويحتاج إلى سياسة أكثر صرامة، والتي من المحتمل أن تستلزم رفع أسعار الفائدة وتقليص مشتريات الأصول وتقليص الميزانية العمومية.

صدرت بيانات التضخم الرئيسية فى الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي، والتي توفر أدلة قوية حول توقيت أول زيادة فى أسعار الفائدة الأمريكية هذا العام، البيانات القوية سوف تعزز احتمالات الزيادة في مارس القادم، وبالتالي ترتفع عوائد السندات وينتعش من جديد الدولار الأمريكي.

Academy Banner

قراءة مؤشر أسعار المستهلكين

ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين فى الولايات المتحدة بنسبة 7.0% سنويا في ديسمبر، وبالقراءة الشهرية المتوقع ارتفاع بنسبة 0.4% من ارتفاع بنسبة 0.8% الشهر السابق.

تابع أخبار وتداولات العملات عبر مدونة IMMFX

التعليقات مغلقة.