وزيرة الخزانة الأمريكية: الضرائب على الشركات الدولية قد لا تُفرَض قبل 2022

9٬622

أعلنت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين أن آلية جديدة للسماح لمزيد من الدول لفرض الضرائب على الشركات الدولية، الكبيرة الحجم وذات الربحية العالية، قد لا تكون جاهزة للنظر فيها من قِبل المشرعين حتى الربيع عام 2022.

وذكرت يلين، خلال مؤتمر صحفي، بعد اجتماع قادة مالية مجموعة العشرين في البندقية في إيطاليا.

وتنص “الركيزة 1” لدى دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حول إعادة توزيع الحقوق الضريبية.

وشهدت “مسار أبطأ قليلاً” من الحد الأدنى لضريبة الشركات العالمية الذي لا يقل عن 15% كجزء من اتفاقية ضريبية.

وصدّق وزراء مالية مجموعة العشرين ومحافظو البنوك المركزية على الاتفاقية خلال عطلة نهاية الأسبوع.

لكن تبقى الأسئلة قائمة حول قدرة إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن على إقناع الكونغرس المنقسم بعمق للتصديق على التغييرات.

 

 

الضرائب على الشركات الدولية

إلى ذلك، أشارت يلين إلى انها أملت بإضافة أحكام لتنفيذ ما يسمى بـ “الركيزة 2” العالمية للحد الأدنى من الضرائب لمشروع قانون “المصالحة” حول الميزانية هذا العام، والذي يُتوقع أن الكونغرس عليه أغلبية بسيطة.

علاوة على ذلك تنص”الركيزة 1″ من الاتفاقية على انتها الضرائب آحادية الجانب على الخدمات الرقمية للشركات

يأتي ذلك مقابل آلية جديدة ستتيح فرض ضرائب على الشركات متعدد الجنسيات جزئياً في الأسواق التي يبيعون فيها وخدماتهم.

على أن لا تطبق الآلية الجديدة ليس في بلدان المقر أو أماكن تسجيل براءات الاختراع، وذلك سيتطلب اتفاقية ضريبية متعددة الأطراف.

ووفقاً لمسؤول بوزارة الخزانة الأمريكية، فإن الوصول لذلك سيستغرق وقتاً طويلاً من المفاوضات، والسؤال عمّا إذا سيكون هناك حاجة لأغلبية الثلثين داخل مجلس الشيوخ الأمريكي.

باعتبار أنه شرط للقيام بمعاهدات دولية، أجانب يلين بأن “الركيزة 1″ ستكون على مسار أبطأ قليلاً، و”سنعمل مع الكونغرس”.

وأضافت الوزيرة أن الاتفاقية “قد تكون جاهزة في ربيع 2022 وعندها سنحدد ما هو الضروري لتطبيقها”.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.