55% نسبة الفقر في لبنان ومطالبات بإنشاء صندوق وطني

53

ارتفعت نسبة الفقر في لبنان نحو الضعف خلال العام الجاري، حسب دراسة أعدتها لجنة الأمم المتحدة الاجتماعية والاقتصادية لغربي آسيا “إسكوا” والتي جاء فيها:” تضاعفت نسبة الفقراء من سكان لبنان إلى 55% وذلك بعد أن كانت 28% في العام 2019 ، كذلك ارتفاع نسبة الذين يعانون الفقر المدقع بـ3 أضعاف من 8 إلى نسبة 23% خلال الفترة ذاتها.

 

مسببات ارتفاع نسبة الفقر في لبنان

ذكرت دراسة “إسكوا”، ان الانفجار الهائل في مرفأ بيروت الأسبوع الماضي، كذلك الارتفاع المتسارع في أعداد الإصابات بفيروس كورونا ( كوفيد – 19) ، أديا إلى انتكاسة في الاقتصاد اللبناني، الذي يعاني من انعكاسات صدمات متداخلة أنهكت اقتصاده العام، ودفعته للتراجع بسرعة كبيرة وغير مسبوقة في معدلات الفقر.

وكشفت الدراسة أن العدد الإجمالي للفقراء من المواطنين اللبنانيين فاق يفوق 2.7 مليون مواطن، وذلك بحسب خط الفقر الأعلى ” عدد المواطنين الذين يعيشون بدخل أدنى من 14 دولارا في اليوم”، الأمر الذي يشير إلى تآكل الطبقة الوسطى بشكل كبير، وتراجع نسبة ذوي الدخل المتوسط إلى أدنى من 40% من المواطنين.

وأوضحت الدراسة، أن فئة “الميسورين” أيضاً لم تكن بمنأى عن الصدمات، حيث تراجعت إلى ثلث الحجم الحقيقي، وكانت النسبة 15% في العام 2019 لتصبح 5% في العام 2020.

 

مطالبات بإنشاء صندوق وطني

إلى ذلك طالبت الأمينة التنفيذية للإسكوا “رولا دشتي” بإنشاء صندوق وطني للتضامن المجتمعي، مؤكدةً أن ذلك يمثل ضرورة ملحة لمعالجة الأزمة الإنسانية وتقليص فجوة الفقر في بيروت، داعيةً الجهات المانحة الدولية بتوجيه الدعم تجاه تأمين الأمن الغذائي والصحي وتعزيز الحماية الاجتماعية.’

وعقبت دشتي على الدراسة:” ان التضامن ضروري، حيث يسجل لبنان أعلى مستويات التفاوت في توزيع الثروة في المنطقة العربية والعالم” وأضافت :” في العام 2019 تجاوزت ثروة أغنى 10% ما يزيد عن 70% من مجموع الثروات الشخصية التي تقدر قيمتها بنحو 232.2 مليار دولار”.

يشار إلى أن منظمة الإسكوا هي إحدى اللجان الإقليمية الخمس التابعة للأمم المتحدة، حيث تعمل على دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة في الدول العربية، بالإضافة إلى تعزيز التكامل الإقليمي، وتتخذ من بيروت مقراً لها.

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.