أخطاء قد تمنع الربح في سوق الفوركس

15

بالرغم من أن الهدف الاستثماري الاهم للتداول في سوق الفوركس هو تحقيق الربح إلا أن هناك أخطاء قد تمنعك من الربح في سوق الفوركس شائعة ومتكررة خاصة لدى ذوي الخبرة المتواضعة في مجال الاسواق المالية ويمكن اعتبارها بانها الحد الفاصل بين الهواة والمحترفين، في هذا المقال نذكر أهمها بهدف الابتعاد قدر الامكان عن مسببات الخسارة التي قد تعرض رأس مال التداول للخطر.

تعلم الفوركس مجاناً عبر مدونة IMMFX

أخطاء قد تمنعك من الربح في سوق الفوركس

الخطأ الابرز في هذا الخصوص هو عدم الفهم الكافي للسوق، فقد يعتقد البعض بأن تجريب استراتيجية تداول ما على الحساب التجريبي فهذا الامر يؤهل للتداول على الحساب الحقيقي، الامر معقد برغم من التطابق في الحركة السعرية بين الحساب التجريبي والحساب الحقيقي فمزود الاسعار من نفس المصدر وهو انعكاس للحركة الحقيقية للسوق ولكن بالرغم من ذلك العديد ممن نجحوا في التداول على الحساب التجريبي قد فشلوا اثناء التداول على الحساب الحقيقي، وفي التالي أبرز الاخطاء الشائعة التي يقع فيها معظم المتداولين المبتدئين في سوق الفوركس:

 

أولاً: عدم وجود اهداف واضحة للتداول

من المعروف دائماً أن تحديد الهدف هو نصف النجاح، فالشخص الذي يعرف اهدافه جيداً سيتمكن من ايجاد الطرق المؤدية لهدفه، أما الشخص الذي لا يعرف اهدافه وغير قادر على تحديدها لن يتمكن من تحديد اتجاهاته لان الاهداف نفسها غائبة وسيقوم بسلوك طرق عشوائية بدون نتائج واضحة، فيجب تحديد الهدف من التداول، هل هو تحسين الدخل؟ وإن كان الجواب نعم، ما هو عدد النقاط المتوقع تحقيقه بشكل اسبوعي وشهري وربع سنوي؟ إن استطعت الاجابة على هذا السؤال ستتمكن من تحديد قيمة رأس مال التداول المناسب لهدفك وستتمكن أيضاً من تحديد اهدافك اليومية، ففي بعض الاوقات عند اضطراب الاسواق ستقوم باتخاذ قرار شجاع للغاية وهو الابتعاد عن السوق والمراقبة، إن كنت تمتلك خطة عمل واضحة ستتمكن من اتخاذ قرارات مشابهة، هذا القرار لا يستطيع الكثير اتخاذه عند عدم وضوح الرؤية عن اتجاه السوق دون الحاجة للتسرع والحاجة الماسة للتداول بغرض التداول فقط.

 

News Banner

 

 

خطة التداول المنطقية يجب أن تركز على التالي:

1- ظروف السوق الان مناسبة لاتخاذ قرار التجارة (بيع، شراء أو مراقبة)؟

2- ما هو معدل المخاطرة التي سأتمكن من الاستمرار بالتداول بدون ضغوطات بعد الوصول إليه؟

3- هل قمت بتحديد معدل مخاطرة مقبول؟

4- تحديد مستويات جني الارباح أو وقف الخسارة التي استهدفها؟

5- أأستطيع تقدير الوقت اللازم لتحقيق الهدف؟

6- أدون أي افكار بشكل دوري سأتمكن من التعلم منها لاحقاً لتطوير قدراتي في التداول؟

عند الوصول إلى تصور عن التداول يجيب على الاسئلة السابقة فإنه بالامكان أن اقول أنني امتلك خطة تداول منطقية.

ثانياً: الافراط في التداول

أحد أكثر الاخطاء شيوعاً يرتكبه معظم متداولين الفوركس حتى ذوي الخبرة العالية، وتعني التداول بأحجام عقود غير متناسبة مع رأس مال التداول، فيقدم العديد من الوسطاء روافع مالية مرنة عالية قد تصل في بعض الاوقات إلى 1:888 وهو أمر لا يقوم المتداولين المبتدئين التفرقة بين ايجابياته وسلبياته فيقوموا بالتداول مستخدمين أقصى رافعة مالية ممكنة التي تحتجز هامش أقل وبالتالي تزيد الرغبة لديهم لدخول صفقات أكثر وبأحجام عالية طالما أن لديه الامكانية للتداول.

– اغلب المتداولين الناجحين يقوموا باستخدام معدل مخاطرة 1-3% للصفقة الواحدة من قيمة رأس المال.

– معظم المتداولين الناجحين يقوموا باستخدام معدل مخاطرة 5-7% لجميع الصفقات في آن واحد من قيمة رأس المال.

– الكثير من المتداولين الناجحين يقوموا باستخدام رافعة مالية معتدلة لا تقل عن 1:100 ولا تتجاوز 1:200.

– معظم المتداولين الناجحين يقوموا باستخدام اوامر وقف خسارة وجني ارباح بأهداف منطقية ومقبولة.

 

Academy Banner

ثالثاً: التداول بغرض التداول

التداول الناجح في سوق الفوركس يشبه إلى حد كبير عملية الصيد، الصياد لا يعرف أماكن الاسماك ولكن يتنبؤ بوجودها في هذا المكان في هذا الوقت، يقوم الصيد باستخدام طعم لجذب الاسماك، وكذلك المتداول يراقب السوق عن كثب وليس بغرض التداول، إنما بغرض ملاحظة وجود فرصة واصطيادها، فإن لم تكن هناك أي فرصة فلا داعي للمجازفة والتداول، استراتيجية التداول الناجحة لا تبحث عن تحقيق عدد نقاط دورياً ولكن تبحث عن الفرص فإن كان لا يوجد فرصة قم بتوفير رأس مال التداول بدلاً من خسارته.

رابعا: قراءة الكثير من الآراء

من المفيد الاطلاع على وجهات نظر الاخرين حول أداة مالية معينة وهو أمر مفيد، ولكن المشكلة الحقيقية هي عند الوصول إلى مرحلة عدم التفكير في هذه الاراء واعتمادها وتبينها والمدافعة عنها والانتقال من موضوع إلى موضوع للبحث عن أي فرصة بشكل يائس، كل شخص له وجهة نظر وبالتاكيد ستتعرض لعدد كبير من الاختلافات في وجهات النظر، فإن كنت لا تفكر بالاسباب وراء هذه الآراء فإن هذا الامر سيسبب لك إرباكاً شديداً وبالتالي يجب التركيز في عملية اتخاذ قرار التجارة بناء على عدد قليل من المتغيرات وليس عشرات المتغيرات لكي لا تشتت نفسك.

خامساً: تجاهل التأثيرات النفسية

حتى ولو كنت تمتلك خبرة عالية في السوق ومعرفة علمية دقيقة بالاقتصادات الكلية والتحليلات والادوات الفنية ورأس مال كافي وكل عوامل النجاح ولكن لم تتمكن من السيطرة على الدوافع النفسية أثناء عملية التداول وكذلك صقل مهارات الانضباط لديك في عملية اتخاذ القرار فإن للفشل باب كبير للدخول إلى تداولك، الجوانب النفسية التي تشكل طريقة تداولك هي المحرك الرئيسي خلف قراراتك، فمثلاُ يسيطر الجشع بحكم الفطرة البشرية على جميع المتداولين، البعض قد يسيطر عليه فيسعى لمطاردة فرص قد تكون امكانية نجاحها قليلة جدا بغرض كسب أقدر قدر ممكن من المال بشكل غير احترافي فيكون الفشل من نصيبهم، البعض الاخر يستكفي بقدر معين من النقاط في حالة الربح أو حتى الخسارة ويقوم بالسيطرة على عواطفه فيخرج بربح ليس بكبير ولكنه معقول وفي حالة الخسارة بخسارة معقولة ايضاً تمكنه من العودة من جديد للسوق.

 

تعرف أكثر على سوق الفوركس عبر مدونة IMMFX

 

التعليقات مغلقة.