المفكرة الاقتصادية لتداول الفوركس

151

تعتبر المفكرة الاقتصادية واحدة من الأدوات المهمة في عملية التداول، فهي عبارة عن أداة استبيان تشمل تحليل لسوق المال العالمي، وذلك عن طريق الأحداث العالمية التي تؤثر على حركة وتقلبات الأسواق لحظة بلحظة، بالإضافة إلى ذلك يحتاجها كافة المضاربين والمتداولين داخل سوق الفوركس، كي يتم تسهيل العملية الخاصة بالتخطيط للتداول، ولنجاح الاستثمار في سوق العملات، كذلك يمكن أن نطلق عليها المكان الأفضل الذي يعرض المواعيد الخاصة بصدور البيانات والنتائج الاقتصادية، ويمكن أن يستطيع المرء من خلالها معرفة النتائج الخاصة بالأخبار في موعد صدورها بشكل مباشر.

 

مفهوم المفكرة الاقتصادية

هي عبارة عن الوسيلة التي يستخدمها المتداولون في البورصة والأسواق المالية، حيث تعمل تلك المفكرة على مساعدتهم في التخطيط والنجاح في إصدار القرارات الصحيحة داخل أسواق المال، كما أن هناك العديد من المتغيرات الكبيرة والصغيرة المتحكمة بها، بالإضافة إلى قدرة كل حدث مالي على تغيير القيم المختلفة للعديد من الأدوات.

حيث إن المفكرة الاقتصادية تشمل مجموعة من أهم المؤشرات والبيانات الاقتصادية التي تصدرها الدول بشكل منتظم، كما تؤثر على التحركات المالية داخل الأسواق، ومن خلال تلك الأداة يمكن أن يقوم المستثمر بتصنيف وفرز الأخبار من حيث الدولة ونوع الأحداثـ، في غضون ذلك تسمح المفكرة بأن يتم الاطلاع على تفاصيل الأحداث المختلفة والقراءات التاريخية السابقة، وذلك يساعد المستثمر على إيجاد أهم الفرص الاستثمارية داخل السوق.

هناك العديد من العناصر والتفاصيل التي تعرضها المفكرة الاقتصادية، وهي كالتالي:

التوقيت: تعمل المفكرة الاقتصادية على عرض كافة البيانات حسب الترتيب الزمني، ويتم تقسيمها بناءاً على اليوم.

التقلبات: يتم الاشارة للعناصر ذات التقلبات القوية بعدد من الاشارات الصفراء، أو البرتقالية، أو الحمراء، كما أن ذلك التقلب يُعد عبارة عن التأثير المتوقع للبيانات الخاصة بالأسواق.

العملات: يوضع رمز العلم ليدلل على البلد التي سوف تصدر البيانات، وبجانبها توجد العملة وذلك حتى يتمكن المستثمر متابعة الأصول التي تتأثر بالبيانات الاقتصادية الصادرة.

الإصدار السابق والفعلي: رقم سابق يتعلق ببيانات الإصدار الأخير ، مع رقم التوقعات المتفق عليه من جمهور   الخبراء الاقتصاديين.

 

News Banner

 

المفكرة الاقتصادية أداة المتداول العربي والعالمي

تضم المفكرة الاقتصادية مجموعة من الأحداث المالية في مختلف الأسواق العالمية، وينجح المتداول المحترف في توقع الكثير من تلك الأحداث، كما أنه يخطط إلى التداول على أساس ذلك، ويمكن أن يخلق كل حدث من تلك الأحداث بعض التغيرات في قيمة مختلف الأدوات المالية.

وتشمل المفكرة أهم الاقتصادات الكبرى كالولايات المتحدة، المملكة المتحدة، ألمانيا، فرنسا، اليابان، الصين، وغيرها وهي ذات أهمية كبيرة وبعضها يكون له تأثير عالي على حركة الأسواق.

طريقة تداول المفكرة الاقتصادية في الوقت الفعلي

حتى يتمكن المستثمر من معرفة طريقة تداول المفكرة الاقتصادية يجب عليه أن يراعي أهمية دراسة النتيجة فيما يخص الإجماع المتوقع للسوق، وفي غضون ذلك نعرض عدد من الأساليب لإدارة تداول المفكرة الاقتصادية.

توقع النتيجة: المتداول يستطيع أن يأخذ القرار بشكل فوري على أساس إجماع السوق، لذلك فإنه لا يُنصح باتباع تلك الطريقة في التداول اليومي قصير الأجل، ولكن يمكن أن يتم اتباع ذلك في التداول سواءً كان طويل الأجل أو متوسط الأجل مع تحقيق مزيد من الأمان.

سيناريو البيع/ الشراء: لا يأخذ ذلك الأسلوب النتائج الخاصة بالبيانات المنشورة في الاعتبار، ولكنه يكتفي فقط بالتذبذبات التي تكون بسبب أحد الأحداث الكبيرة التي تتم داخل المفكرة الاقتصادية، حيث إن المستثمر يقوم بوضع الطلبات أعلى وأسفل السعر، وذلك لدخول الحركة في وقت الإعلان.

مراقبة النتائج: يتم عمل التداول بعد النتائج، لمعرفة تأثير الخبر واتجاه الأساسيات.

الانتظار: يمكن التأكيد على التأثير الخاص بالخبر، وذلك مع الدخول إلى الاتجاه الجديد الناجم أو مع الانضمام إلى الاستئناف الخاص بالاتجاه السابق.

Academy Banner

 

فهم تحليل المفكرة الاقتصادية الأساسي

يعتمد المتداولون قبيل تنفيذ صفقاتهم على قراءة المفكرة والتقويم الاقتصادي كذلك بعد الأحداث؛ علاوة على ذلك يعتبر استخدام  التقويم الاقتصادي أحد أجزاء التحليل الأساسي، والذي يتم معرفته بالاعتماد على الحركات والاشارات الخاصة بالسوق، بحيث يتمكن المتداولون من إجراء صفقات مدروسة ودقيقة.

وقبل  ظهور أي حدث في التقويم الاقتصادي، يعمل المتداول على دراسة الحالة العامة الخاصة بالاقتصاد، كما يحرص على مراجعة الأحداث السابقة والمماثلة، وعلى أساس تلك العوامل وغيرها يحاول أن يتوقع تأثيرات تلك الأحداث على مختلف الأدوات المالية.

في غضون ذلك، إذا توقع المستثمر أن تؤدي إحدى الاخبار الاقتصادية إلى زيادة قيمة الأداة المالية، فإنه سوف يعمل على فتح مركز شراء قبل ذلك الإعلان لبيعه بمجرد أن يرتفع السعر وتتحقق الأرباح، وبالرغم من ذلك يوجد عدد من المتداولين يحرصون على الاحتفاظ بتداولاتهم  كنوع من إدارة المخاطر الخاصة بهم.

ومن الأمثلة  على الحدث الاقتصادي وتأثيره على الأسواق، قيام مكتب إحصاءات العمل الأمريكي في الجمعة الأولى من كل شهر بنشر العدد الكلي الخاص بالموظفين داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك باستثناء عدد من المجالات، مثل موظفي الحكومة والمنظمات الغير مربحة والزراعة، هذا التقرير يطلق عليه اسم “بيانات التوظيف الأمريكي في القطاع غير الزراعي”، وهو ما يعكس تقريبًا 80% من القوة العاملة الموجودة داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

يترقب المستثمرون هذا التقرير من خلال وكالات الأنباء والمنصات الرسمية التي تنقله،   مع الاحتفاظ بتوقعات حول التقرير من أجل البناء عليه خلال تداولاتهم.

التوقعات والحدث: توقع لنتيجة الحدث الاقتصادي، والتي يتبعها عملية مقارنة مع النتيجة

المردود المالي والمفكرة الاقتصادية

كما ذكرنا مسبقاً بأن المفكرة الاقتصادية هي عملية قراءة متوازنة لجميع الأحداث المالية في العالم، حيث يتم وضع جميع التصريحات والتفاصيل المالية لجميع دول العالم بنظام الجدول، كي يتم تسهيل التحليل داخل سوق البورصة، ولأن جميع الكيانات والمؤسسات تهدف إلى الاستقرار المالي، فإن تلك البيانات تشارك في معرفة الحجم الخاص بالتداول المفروض، بالإضافة إلى المضاربة والقرارات المختلفة التي تتم داخل سوق العمل.

Crypto Currency Banner

 

ما هو الحدث الاقتصادي؟

يتم تحديد الأحداث المالية بالاعتماد على التقويم الاقتصادي، والتي تضم عدد من البيانات والتقارير والتصريحات الاقتصادية، التي يتم تقديمها من عدة دول ومنظمات مؤثرة في السوق المالي، مثل صندوق النقد الدولي، والبنوك المركزية، ومن الممكن أن يؤدي تصريح يرتبط بمعدل النسبة الشهرية للبطالة في إحدى الدول؛ إلى حدوث بعض التقلبات في السوق،وفي قيمة العملة المحلية.

في الغالب يفضل اللاعبون الرئيسيون والبنوك المركزية حالة الهدوء والاستقرار داخل السوق، وبتلك الطريقة تعمل أغلب الدول المالية، وبالرغم من ذلك قد تجري بعض الأحداث على مقياس أوسع، كما تخلق بعض الموجات الكبرى التي تؤثر بشكل كبير على الأسواق الخاصة بالمال.

التقويم الاقتصادي

تقويم يستخدمه المتداولين  لتتبع جميع الأحداث المهمة، مثل المؤشرات الاقتصادية وقرارات السياسة النقدية وغيرها.

أحداث اقتصادية مهمة

  • القرارات الخاصة بأسعار الفائدة.
  • المؤشر الخاص بعمليات الشراء.
  • الرواتب داخل الناتج الزراعي.
  • المؤشر الخاص بعملية تداول المستهلكين.
  • التغيرات التي تحدث في الناتج المحلي للدول.
  • السياسة النقدية

ملاحظات عند قراءة التقويم الاقتصادي:

  • يعمل التقويم الاقتصادي على تغطية عدد من المؤشرات من جميع دول العالم بشكل عام.
  • يسمح التقويم الاقتصادي بفلترة المؤشرات والأحداث على أساس التغيرات المالية.
  • يتم عمل عدد من التحديثات بشكل مستمر لكافة البيانات التي من الممكن أن تؤثر على المؤشر المالي.
  • يقدم التقويم الاقتصادي عدد من المعلومات العامة للمستثمرين.

المفكرة الاقتصادية مع IMMFX

تقدم المفكرة الاقتصادية IMMFX  الأحداث المالية المهمة بطريقة ممنهجة ومنظمة حسب تقويم اقتصادي مميز، حيث يتم ترتيبها بجدول مسبق يضم عدد من البيانات والتصريحات التي تخص الدول المختلفة والأشخاص المضاربين الكبار داخل المجال الاقتصادي.

 

تابع المزيد من مقالات الاقتصاد والفوركس عبر مدونة IMMFX

 

التعليقات مغلقة.