النفط مصدر الطاقة ومحرك التقدم

12٬674

في هذا المقال التعليمي سوف نلقي الضوء على شرح النفط كونه أحد الأدوات المالية الهامة في التداول في البورصات العالمية

النفط ذلك السائل الأسود اللزج الذى تحول بين ليلة وضحاها من مجرد شىء مهمل يستخدم فى بعض الاعمال الغير مؤثرة فى الحياة الانسانية بشكل كبير إلى (الذهب الأسود) ليكون البديل لأكثر مصادر الطاقة (الفحم) والمحرك الاساسى لحركة التقدم والانطلاقة نحو مستقبل ويحول بلدان فقيرة لم يكن يلقى لها بالاً لتكون محط أنظار العالم وتصبح أكثر دول العالم ثراء، فيبدأون بضخ الاستثمارات الضخمة، ووضع السياسات التى تسهم فى تحول الحياة بها فيمتد العمران وتغيير نهج الحياة بها، ومع مرور الوقت أصبح الصراع على الفوز بحقوق التملك والسيطرة على الحقول النفطية يتحول من مجرد صراع شركات للحصول على هذه الامتيازات إلى صراع قوى كبرى تتدخل فى سياسات البلدان وقد يتطور الأمر إلى نشوب معارك وصراعات  للسيطرة على مصادر النفط وتحريك الجيوش من أجل الوصول إلى منابع هذا السائل الذى منح الحياة الاقتصادية والصناعية القدرة على التطور والازدهار، فهو عماد العديد من الصناعة التى تعتمد على مشتقات البترول -أكثر من 120 منتج- ومصدر هام للطاقة التى تقوم على نهضة الأمم.

نتعرف من خلال هذه السطور على هذا السائل الأسود عفوا أقصد الذهب  الاسود

 

زيت النفط الخام

هو سائل أسود مائل للاخضرار، وهو من المواد القابلة للاشتعال، تدخل في تركيبته عدد من المكونات فهو مزيج معقد من الهيدروكربونات، يستخرج من الطبقات الأولى العليا من القشرة الأرضية، وله عدة مسميات، الزيت الخام، والقطران، والذهب الأسود، ويعتبر موقع استخراجه نقطة مؤثرة في اختلاف أنواع النفط بين بعضها البعض من حيث المظهر، والتركيب، والنقاوة، ويذكر بأن للنفط أهمية بالغة عالميا، إذ يتخذ المرتبة الأولى بين مصادر الطاقة وفقا لإحصائيات الطاقة على مستوى العالم.

 

تاريخ النفط

عرفت الشعوب القديمة النفط أو مشتقاته (من القار أو الأسفلت) من التجمّعات الطبيعية للبرك النفطية التي ارتشحت بسبب العوامل الطبيعية من باطن الأرض إلى ظاهرها. وقد شاع استخدام المواد النفطية فى الحضارات القديمة (حضارة بلاد الرافدين ومملكة فارس) فى أعمال البناء وتعمير جدران وأبراج مدينة بابل، ودخلت في عملية بناء السفن، لسد الفتحات مابين ألواحها بطلاءها بالقار. كما أستخدمته الإمبراطورية البيزنطية في عمل النار الإغريقية التي استخدمت في الحروب كقاذفة للهب. وقد عرف العرب النفط قديما، وقد ورد في لسان العرب أنه كان يستخدم  لعلاج الابل من الجرب والدبر والقردان.

هكذا كان النفط معروفا بشكل أو بآخر منذ العصور القديمة، إلا أن أهميته ازدادت بشكل ملحوظ منذ منتصف القرن التاسع عشر وخاصة مع اندلاع الثورة الصناعية واختراع محرك الاحتراق الداخلي وانتشار الطيران التجاري والتقدم الصناعي في القطاعات المختلفة.

 

الصناعات النفطية

بدأت الصناعة النفطية بشكل فعلي في أواسط القرن التاسع عشر ويعود الفضل فى هذا كله إلى كل من الكندي إبراهام جيسنر والأمريكي جيمس يونج، وذلك خلال محاولتهم الحصول على السوائل الهيدروكربونية من معالجة الفحم، لاحظ الكيميائي جيمس يونغ وجود مستنقعات طبيعية من النفط في إحدى المناطق بولاية ديربيشاير البريطانية، حيث أخذ منها عينات وأجرى عليها عملية تقطير فحصل على قطفة خفيفة كانت ملائمة للاستخدام وقودا لإنارة مصباحه، في حين أن القطفة الثانية كانت ذات لزوجة مرتفعة واستخدمها للتشحيم، وبناء على هذا الاكتشاف بدأ يونج مشروعه الخاص في تكرير الهيدروكربونات. تمكّن يونج لاحقاً من تقطير بعض أنواع الفحم القاري فحصل على سائل أولي يشبه النفط في شكله، والذي أجرى عليه عملية تقطير لاحقة بطيئة مكّنته من الحصول على عدد من السوائل النافعة، من بينها زيت أطلق عليه اسم “زيت البرافين”، لأنه يتجمد عند درجات حرارة منخفضة بشكل يشبه شمع البرافين. وفي سنة 1850 سجل يونج براءة اختراع وأسس مع رفاقه مجموعة شركات في غرب لوثيان وجلاسكو. أما أول مصفاة نفط في العالم بمعناها الفعلي فأنشئت سنة 1856 من إجناسي لوكاسيفيتش، حيث تمكن من الحصول على الكيروسين من التجمعات الطبيعية لمستنقعات النفط.

أنواع النفط

قد يعتقد البعض أن النفط هو ذلك السائل الأسود فقط وهذا اعتقاد غير صحيح بل أن هناك صور كثيرة وأنواع مختلفة للخام قد تتجاوز الـ 500 نوع تختلف باختلاف الروابط بين ذرات الكربون والهيدروجين المكونة له. فالنفط السائل هو الأكثر شيوعاً ووجوداً بكميات تتجاوز 1492.3 مليار برميل من النفط، بحسب تقرير “أوبك” لعام 2016، حيث إن احتياطي النفط لأعضاء منظمة “أوبك” يصل إلى 1216.8 مليار برميل، بحسب التقرير ذاته، وهو ما يشكل قرابة 81.5 في المائة من الاحتياطي في العالم. بينما يبلغ الاحتياطي للدول المنتجة من خارج “أوبك” 275.38 مليار برميل تقريباً وهو ما يشكل 18.5 في المائة من مجمل الاحتياطي في العالم. يصنف النفط في العالم حسب كثافته النوعية وفقاً لمنظمة النفط الأمريكية “أيه بي آي”، إلى نفط ثقيل جدا إذا تجاوزت الكثافة النوعية للنفط 10، ونفط ثقيل إذا تراوحت الكثافة النوعية بين 11 و12. بينما يصنف النفط على أنه نفط متوسط إذا كانت كثافته النوعية بين 22 و30، وخفيف إذا كانت كثافته النوعية بين 31 و39، وأخيراً يعد النفط خفيفا جداً إذا تجاوزت كثافته النوعية 40. من أدوات التصنيف المستخدمة أيضا تصنيف النفط على أنه نفط حلو أو مر “حامض”، ويعتمد ذلك على نسبة الكبريت الموجودة فيه، فعندما تكون نسبة الكبريت في النفط أقل من 0.5 في المائة يصنف النفط على أنه نفط حلو. أما إذا تجاوزت نسبة الكبريت 0.5 في المائة عندها يقع النفط في خانة النفط المر.

 

مقاييس التسعير

ونظرا لتعدد الأنواع واختلاف الخامات كان لابد من وضع مقاييس لتسعير هذه الخامات وفقا للنوع، ويعد خام “برنت”، مرجعاً لتسعير ثلثي خامات النفط في العالم وهو عبارة عن خليط نفطي ينتج من قرابة 15 حقلا مختلفة من منطقة “برنت” ومنطقة “تينيان” في بحر الشمال، وتشترك فيها دولتان هما المملكة المتحدة ودولة النرويج. من الجدير بالذكر أن خام “برنت” سمي بذلك نسبة إلى طبقات التكوين الصخري المكونة له وهي: بروم ورانوتش وطبقة إيتايف ونيس وأخيرا طبقة تاربيرت. من خامات النفط القياسية المهمة أيضا خام “غرب تكساس”، وهو خام يمتاز بقلة نسبة الكبريت فيه ويستخدم بشكل أساسي في إنتاج البنزين في الولايات المتحدة، وهو المرجع الرئيس لتسعير النفط لأمريكا الشمالية، وكان يستخدم في تسعير بعض أنواع النفط السعودي حتى سنوات قريبة. وهناك أيضاً سلة من النفط تنتج من خليج المكسيك تسمى “أرجوس”، وهي تشابه النفط السعودي المصدر للولايات المتحدة بشكل كبير، ولذلك يستخدم في تسعير بعض الخامات السعودية بدلا عن خام “غرب تكساس”. وهناك خامات أخرى كثيرة تستخدم لتسعير النفط العالمي، منها على سبيل المثال: خام دبي وخام عمان وخام تابيس الماليزي وخام ميناس الإندونيسي وغيرها.

و لما يمثله النفط من دعامة هامة للاقتصاد والتجارة العالمية، ومع تزايد الطلب عليه فكان لابد من وجود اسواق وبورصات عالمية لوضع أطر وسياسيات للتجارة وتحديد الاسعار وفقا لمعايير يتم تحديه حسب الوضع التى تتم فى عملية البيع والشراء من تأثيرات مختلفة حيث أن سعر برميل البترول الخام يتبع متغيرين مهمين الأول هو التغيرات في السياسة الدولية والتقلبات المناخية حيث يزداد الطلب شتاءا وينخفض صيفا وعند اندلاع الحروب أو وجود تهديدات عسكرية قرب منابع النفط  (كمناطقة الخليج العربى والحروب التى اندلعت هناك -حرب الخليج الاولى والثانية- وما يحدث حاليا فى ليبيا من صراع للسيطرة على منابع النفط بها)، أما المتغير الثاني فهو سياسة العرض والطلب والمضاربات في البورصات العالمية.

 

تسعير النفط الخام

إن تسعير برميل النفط الخام ليس بالأمر السهل ويمكن تلخيصه في النقاط التالية:

  1. حسب الجودة لذا تم إختيار مزيج بترول حقل برنت في بحر الشمال كخام لقياس منتجات أوروبا وإفريقيا ومزيج بترول غرب تكساس الوسيط كخام قياس لمنتجات أمريكا الشمالية والجنوبية ومزيج بترول دبي كخام قياس لمنتجات قارة آسيا.
  2. يتم تسعير خامات القياس الثلاثة في البورصات العالمية في نيويورك ولندن وسنغافورة حسب العرض والطلب.
  3. يتم تسعير بقية خامات البترول في العالم حسب الموقع الجغرافي ومدى إختلافها عن مواصفات خام القياس المعتمد.
  4. تشمل المواصفات التي يقارن بها أي بترول في العالم بخام القياس المعتمد على الفرق في كل من الكثافة حسب معيار معهد البترول الأمريكي ونسبة الكبريت ورقم المحتوي الحمضي الكلي.

وبالتالي فإن أي خام يتفوق على خام القياس في المواصفات الثلاثة المذكورة أعلاه يعطي سعرا أعلى من سعر خام القياس المدرج في البورصة والعكس صحيح . أما أسعار البيع قد تختلف عن ما يتم حسابه رياضيا وذلك لأمور ومتغيرات كثيرة كما حدث هبوط سعر برميل النفط الأمريكي إلى ما دون الصفر، بفعل تداعيات الاقفال العالمي الناتج عن فيروس كورونا. كما أن الزيادة في سعر البترول يجب أن تتناسب مع نسبة التضخم العالمي وأن لا تكون كبيرة و مفاجئة تربك الإقتصاد العالمي وتعود سلبا على المنتجين والمستهلكين معا.

ولتيسير متابعة عملية تداول العقود الآجلة للنفط في البورصات العالمية يتم اعطاء كل عنصر رمزا محدد ففى بورصة نيويورك على سبيل المثال فيرمز للنفط الخام  CL، ويرمز لخام برنت LCO، ويرمز لخام تكساس USO، ويرمز لخام غرب تكساس الوسيط WTI، ويرمز لشهور السنة بـ : يناير F، فبراير G، مارس H،ابريل J، مايو K، يونيو M، يوليو N، أغسطس Q، سبتمبر U، أكتوبر V، نوفمبر X، ديسمبر Z.

وبذلك يمكن فك شفرات التعامل بكل سهولة فمثلا لوكان الرمز USOK19 @ 45.25 فيرمز الحرفان USO إلى الخام تكساس وحرف K يشير لشهر مايو، و19 تشير إلى سنة 2019، وبهذا يكون مدلول الرمز : تتداول عقود الخام الخفيف تسليم شهر مايو 2019 عند سعر 45.25 دولار للبرميل.

 

التصنيف

وتصنف الصناعات النفطية خام النفط طبقا لمكان المنشأ مثلا وسيط غرب تكساس، أو برنت API  (American Petroleum Institute API).  وغالباً عن طريق وزنه النوعي أو عن طريق كثافته (خفيف.متوسط، ثقيل)، كما أن من يقومون بعمليات التكرير يطلقوا عليه “حلو أو مسكر” عند وجود كميات قليلة من الكبريت فيه، أو “مر” مما يعني وجود كميات كبيرة من الكبريت، ويتطلب مزيد من التقطير للحصول على المواصفات القياسية للإنتاج.

ومزيج برنت يحتوى على 15 نوع من الزيت من حقول برنت ونظام نينيان بحوض شيتلاند الشرقي. وبصفة عامة فإن إنتاج النفط من أوروبا، أفريقيا، الشرق الأوسط يتجاوز الحدود الغربية التي تسعى لتحديد أسعار النفط، مما يؤدى إلى تصنيفها طبقا لعلامة استرشادية.

فهناك وسيط غرب تكساس “دبليو تي أي” (West Texas Intermediate WTI) لزيت شمال أمريكا. وتستخدم دبي كعلامة استرشادية لمنطقة أسيا-الباسيفيك لزيت الشرق الأوسط وتابيس من ماليزيا، يستخدم كمرجع للنفط الخفيف في منطقة الشرق الأقصى وميناس من أندونيسيا، يستخدم كمرجع للنفط الثقيل في منطقة الشرق الأقصى.

أما سلة الأوبك OPEC Reference Basket والتى هى مرجح لأسعار الخامات البترولية التي ينتجها أعضاء أوبك من النفط الخفيف المملكة العربية السعودية، بونى نفط خفيف نيجيريا، فاتح دبي، اسمس المكسيك (لا يتبع أوبك) ميناس إندونيسيا، مزيج شهران (صحاري بلند) الجزائر، تيا جوانا لايت فينزويلا، وتحاول الأوبك إبقاء سعر سلة الأوبك بين الحدود العليا والدنيا، بزيادة أو تقليل الإنتاج. وهذا يجعل من تحليلات السوق عامل في غاية الأهمية. وتشمل سلة الأوبك مزيج من نفط الخام الثقيل والخفيف، وهي أثقل من برنت، دبليو تي أي -وسيط غرب تكساس-.

 

احتياطات النفط العالمية

من المعروف أن إحتياطيات البترول في الشرق الأوسط تمثل ما يقارب ٦٨ % من الاحتياطي العالمي. وتستهلك معظم دول العالم ما تنتجه من البترول وتلجأ للاستيراد لسد النقص إن وجد حيث يزداد الطلب العالمي على البترول بمعدل٢ مليون برميل/يوم. إن دول منطقة الشرق الأوسط وبقية دول الأوبك والنرويج والمكسيك وروسيا تمثل المصدر المتاح لسد الطلب العالمي من البترول. وتمثل دول الخليج العربي الثقل الأكبر في الإنتاج الكلي لمنظمة الأوبك والعالم ككل، فعلى سبيل المثال يبلغ إنتاج البترول من الجزء الشمالي (عين دار – شدقم) من حقل الغوار (وهو أكبر حقل نفط معروف في العالم) يمثل البترول الفائض عن الحاجة والمنتج من دول الأوبك والذي يبلغ من ٣ إلى ٥ مليون برميل في اليوم تقريبا المجال الوحيد المتاح حاليا لسد التنامي المتزايد للبترول عالميا الفائض عن الحاجة من البترول المنتج في دول منظمة الأوبك سيغطي الطلب العالمي لغاية عام ٢٠٢٢ .

إن إحتياطيات البترول المعلنة عالميا تعتمد على أمر أساسي و هو أن رقم الاحتياطي المعلن هو فقط لما يمكن إستخراجه بإستخدام التقنيات المعروفة حاليا وبتكلفة إنتاج أقل بكثير من سعر البيع، وبالتالي فإن الإحتياطي المعلن يمثل حوالي ٥٠% إلى ٦٠ % من الإحتياطي الفعلي الموجود في باطن الأرض . وهنا يكمن دور العاملين فى استخراج البترول ومراكز الأبحاث و التطوير الذين يمكن أن يضيفوا الكثير إلى أرقام إحتياطيات البترول المعلنة عن طريق تطوير تقنيات الإنتاج المعروفة حاليا أو إكتشاف تقنيات أخرى جديدة عالية الكفاءة. إن تزايد الطلب العالمي على البترول يتحتم علي الدول صاحبة الاحتياطى الكبير زيادة وتيرة تطوير الإنتاج في المناطق المكتشفة و زيادة معدلات الإستكشاف في المناطق البكر وينطبق ذلك تماما على دول الشرق الأوسط (كالسعودية والعراق وغيرها) وذلك لوجود الرقعة الجغرافية الشاسعة من المناطق غير المستكشفة وأيضا الحقول المكتشفة التي تنتظر دورها في التطوير والربط مع شبكة الإنتاج.

 

ومع كل هذه التقاري  عن مدى حجم الاحتياطيات الكبيرة منه والصراع حول السيطرة على حقوق استغلاله إلا أنه فى طريقه إلى النضوب، حيث حذر تقرير صادر عن المجلس البريطاني لأبحاث الطاقة من بلوغ الإنتاج التقليدي للنفط أعلى مستوى ممكن له، وبدء انخفاضه بحلول عام 2020. وقالت دراسة صادرة عن المجلس إن هناك إجماعا عاما على أن عهد النفط زهيد الثمن يلفظ أنفاسه الأخيرة. وتحذر الدراسة من أن معظم الحكومات بما فيها الحكومة البريطانية لا ينم عنها القلق حول نضوب النفط، كما أنها تشير إلى أن أكبر عشرة حقول للنفط في العالم قد أخذ إنتاجها في التناقص بالفعل. ويذكر التقرير أن هناك تأكيدا عالميا بأن احتياطي النفط يقدر بـ 1.1 تريليون مليار برميل أو ما يعادل 37 عاما من الاستهلاك وحتى عند إضافة احتياطيات النفط المتوقعة في الحقول التي لم تستخدم فإن النفط سينضب خلال 68 عاما.

 

مع شركة IMMFX يمكنك الاستفادة من تقلب اسعار النفط العالمية من خلال التداول بعقود الفروقات على النفط الأمريكي WTI تحت رمز USOIL وخام برنت Brent تحت رمز UKOIL بدفع هوامش منخفضة وبدون فوائد بنكية, وبدون إلزام باغلاق العقود شهريا حيث يتم تعديلها وتمديدها الى العقد التالي بالأسعار الجديدة من خلال اعتماد معامل اشتقاق سعري

 

 

التعليقات مغلقة.