تعرف على أقوى بورصات أوروبا في الأسواق المالية

143

تعتبر بورصات أوروبا واحدة من أقوى وأكبر البورصات العالمية، والتي شكلت في وقتنا الحاضر ثقل كبير في الأسواق المالية على المستوى العالمي، ويمكن القول إن الاستثمار في البورصة الأوروبية يعتمد بشكل أساسي على شراء وبيع الأسهم المالية للشركات المدرجة تحت هذه البورصة.

في غضون ذلك تشير الدراسات الاقتصادية إن عائد الاستثمار في بورصات أوروبا كبير مقارنةً بالأسواق المالية الأخرى، و يعتمد نجاح وفشل تحقيق الأرباح بالدرجة الأولى على الشركة التي يتم استثمار الأموال من خلالها.

أقوى بورصات أوروبا

هناك كثير من البورصات الأوروبية في الأسواق العالمية، ولكن نذكر خلال هذا المقال ثلاث منها، وهي على النحو التالي:

بورصة أمستردام ويورونكست “AEX”

تأسست هذه البورصة في حلول عام 1602م وكانت تعتبر حينها بورصة خاصة بالسلع الأساسية فقط، وليست مختصة بالأسواق المالية والسندات والأسهم.

وعلى الرغم من ذلك، إلا أنها استمرت في استقطاب مستثمرين من جميع جنسيات العالم، وأطلقت العديد من الشركات الاستثمارية متعددة الجنسيات، ولم تتوقف للحظة في طرح الأسهم بالأسواق.

والسر وراء استمرار بورصة أمستردام في بورصات أوروبا، هي شركة الهند الشرقية الهولندية للتجارة.

وخلال عام 1997م، تم إعلان دمج بورصة أمستردام وبورصة الخيارات الأوروبية “EOE”، وبسبب عملية الدمج ولد ما يعرف الآن بمؤشر سوق الأوراق المالية “AEX” العالمي.

ومطلع الألفية الجديدة تم دمج بورصة بروكسل وبورصة باريس، حيث شكلا كيان مالي يعرف الآن باسم بـ يورونكست.

وتعتبر بورصة يورونكست من أكبر بورصات أوروبا والأسواق المالية العالمية، حيث تقدر قيمتها السوقية بما يقارب الـ 4 تريليون يورو “حسب إحصائية 2018”.

كما وتضم أكثر من 1300 شركة استثمارية مدرجة بشكل قانوني في قوائم البورصة العالمية، وجميع ما سبق جعل بورصة يورونكست من أكبر بورصات أوروبا في الأسواق المالية العالمية.

 

News Banner

 

بورصة لندن

تعرف بورصة لندن باختصار الـ “LSE”، ويقع مقرها الرئيسي في ميدان Paternoster في العاصمة البريطانية لندن، إذ كانت تعمل في مطلع عام 1698 كصحيفة متخصصة في أسعار الأسواق.

ومع مطلع عام 1801 بدأت بورصة لندن في عمليات بيع وشراء الأسهم وتسهيل المعاملات المالية، وهذا ما جعلها من أقدم بورصات أوروبا في الأسواق المالية العالمية، وكانت تعتبر أكبر بورصة في العالم حتى نهاية الحرب العالمية الأولى، إلى حين ظهور بورصة نيويورك في الولايات المتحدة واحتلالها المركز الأول.

تضم هذه البورصة أكثر من 3000 شركة استثمارية من أكثر من 70 دولة حول العالم، مما جعلها البورصة الأكبر في سوق بورصات أوروبا، والسادس عالمياً في سوق الأوراق المالية.

وأصبحت البورصة مملوكة لمجموعة بورصة لندن، وذلك بعد اندماجها مع البورصة الإيطالية مطلع عام 2007، وبحسب أحدث الإحصائيات الرسمية، فإن القيمة السوقية لبورصة لندن وصلت إلى أكثر من 5 تريليونات دولار في القيمة.

وتحتوي بورصة لندن للأوراق المالية على أفضل وأقوى 100 شركة مدرجة عالمياً، مثل شركة النفط العملاق BP، وشركة العملاق المصرفي HSBC، وشركة عملاق الاتصالات Vodafone، وغيرهم من الشركات.

بورصة فرانكفورت

تعتبر هذه البورصة من واحدة من بورصات أوروبا، وبالتحديد من أكبر بورصات ألمانيا السبعة، وتعود ملكيتها لمجموعة Deutsche Börse AG.

تأسست هذه البورصة في أوائل عام 1585، وكانت تقدم تسهيلات لتداول أسعار العملات للمتداولين والمستثمرين.

ومع التطور التكنولوجي في وقتنا الحاضر، أصبح من السهل التداول الإلكتروني المتقدم على الأسهم والسندات المدرجة في بورصة فرانكفورت.

وفي مطلع عام 2018، وصلت القيمة السوقية في بورصة فرانكفورت إحدى بورصات أوروبا في الأسواق المالية العالمية لأكثر من 2 تريليون دولار.

الأمر الذي جعلها تحتل المركز الـ 10 من بين أكبر بورصات العالم في الأسواق المالية، وتقع تلك البورصة في ألمانيا وبعض دول أخرى مساندة لعملة اليورو.

وتضم هذه البورصة مجموعة من الشركات القوية المدرجة في الأسواق، مثل: Adidas و BMW و Volkswagen.

بورصة وارسو

تعرف بورصة وارسو للأوراق المالية باختصار (WSE)، وهي أحدث الشركات المنافسة في سوق بورصات أوروبا الخاصة بالتداول المالي العالمي، حيث تأسست بورصة وارسو عام 1991، وأخذت من بولندا مقراً لها، وهي من أحدث الشركات التي أتاحت فرصة التداول الالكتروني وبيع وشراء السندات والأسهم عن بعد.

وعلى الرغم من حداثتها إلا أنها هي البورصة الأكبر في أوروبا الشرقية، وذلك مع إدراج أكثر من 3000 أداة مختلفة تخدم السوق المالي، إذ استطاعت رسملة سوق بـ 450 مليار دولار.

وبحلول عام 2008 تم الاعتراف بتلك البورصة كواحدة من شركات بورصات أوروبا، وبعد أقل من عشرة أعوام تم ترقيتها لتصبح في حالة الأسواق المتقدمة، ولكن يبقى الجزء الغامض من بورصة وارسو أنها شركة مساهمة تم تأسيسها من خزينة الدولة التي لا تزال تمتلك 35% من حصتها في سوق البورصة

 

تعرف على أنواع البورصات العالمية عبر مدونة IMMFX

 

التعليقات مغلقة.