تعرف على أكبر صناديق التحوط في العالم؟

34

تختلف معايير تصنيف أكبر صناديق التحوط في العالم باختلاف مجالاتها ونسبة العائد على الاستثمار وفقاً لحجم رأس مال، إلى ذلك أثير حول الصناديق العديد من الأخطاء التي عادة ما تعاني من شح مصادر المعلومات وتوفيرها، الامر الذي نجم عنه تناقل روايات غير حقيقية عن طبيعة عملها والتي صارت فكرةً للكتاب الفكاهي (Hedge Fund) وأنتج العديد من الاعمال الفنية عن مدراء صناديق تحوط مثل العرض التلفزيوني (Billions).

 

صناديق التحوط

أدوات استثمارية تستخدم استراتيجيات استثمارية متقدمة بهدف الحصول على عائد ربحي نشط أعلى من المعيار الربحي للسوق وذلك باستخدام اساليب استثمارية عالية التطور مثل الرافعة المالية والبيع على المكشوف والتداول عالي التردد وخوارزميات عمل استثمارية متطورة من خلال تجمع رؤوس اموال لعدد من المستثمرين، ويتم ادارة الصندوق بواسطة مدير للصندوق الذي عادة لا يخضع في وضع استراتيجيات العمل لاهتمامات أصحاب رؤوس الاموال مما يوفر له مناخ على للعمل بحرية.

 

News Banner

 

أكبر صناديق التحوط في العالم

من الصعب وقد يكاد يكون من المستحيل انشاء قائمة لتصنيف أكبر صناديق التحوط في العالم فيوجد في الوقت الحالي أكثر من 7 آلاف صندوق تحوط عالمياً، ولا يوجد معيار موحد لتصنيفها فجميعها تمتلك رؤوس أموال ضخمة جداً والتي تحقق أرباحاً بأرقام فلكية، حتى في ظل الازمات العالمية مثل جائحة كوفيد-19.

في غضون ذلك هل سنقوم هذه الصناديق حسب الارباح السنوية، ام الارباح منذ الانشاء، ام نسبة الارباح مقابل رأس المال منذ التأسيس، إذ يوجد العديد من المعايير ولا يمكننا بأي حال من الاحوال وصف هذا الصندوق أنه أكبر صندوق في العالم فالأرقام تتغير باستمرار وكذلك تتحفظ العديد من صناديق التحوط على نشر بياناتها حيث أنها غير ملزمة للإفصاح الدوري، فنجد في أحوال عديدة ندرة في البيانات عنها، وبدلاً من ذلك سنقوم بذكر أكثر خمسة صناديق تحوط شهرة وانتشاراً:

أولاً: صندوق Bridgewater Associates
المؤسس: راي داليو Ray Dalio
الاصول: 100 مليار دولار امريكي (يونيو 2020)
تاريخ الانشاء: 1975
النهج: التركيز على عوامل الاقتصاد الكلي
يصنفه البعض بأنه أكبر صندوق تحوط من حيث رأس المال، ونظراً لقلة المعلومات المتاحة عن صناديق التحوط لا يمكن التحقق من هذا الأمر، مقره في الولايات المتحدة الامريكية ويوظف حوالي 1700 شخص، يستخدم أساليب متطورة لتوزيع المخاطر في عدد من الاستثمارات.

ثانياً: صندوق Renaissance Technologies
المؤسس: جيمس هاريس James Harris Simons
الأصول: 70 مليار دولار امريكي (يونيو 2020)
تاريخ الانشاء: 1982
النهج: نهج كمي
يستخدم استراتيجيات استثمار عالية التقنية اعتماداً على نماذج رياضية واحصائية حيث أن مؤسسه “جيمس هاريس سيمونز” ليس برجل أعمال فقط فهو عالم رياضيات أيضاً، حقق أفضل أداء بين صناديق التحوط منذ تأسيسه حيث بلغ أداءه السنوي بين الاعوام 1988-2018 أكثر من 39.1%، إذ تفوق على صناديق تحوط أخرى مثل الصندوق المدار بواسطة رجل الاعمال الشهير “وارن بافيت” حيث حقق الأخير أكثر من 20.5% برغم أن تاريخ تأسيسه عام 1965 أي قبل 23 عاماً من تأسيس جيمس هاريس لصندوقه.

ثالثاً: صندوق Man Group
المؤسس: جيمس مان James Man
الاصول: 62 مليار دولار امريكي (يونيو 2020)
تاريخ الانشاء: 1783
النهج: المتاجرة العامة
يعرف بأنه أكبر صندوق تحوط في العالم مدرج في سوق مالي، فهو مدرج في بورصة لندن ويمكن للعامة الاستثمار فيه وهو ملزم بالإفصاح عن بياناته بشكل دوري لأنه يتبع لسوق مالي لذلك لا يعاني المراقبون من ندرة البيانات عن طبيعة عمله، ويوظف أكثر من 1400 موظف.

رابعاً: صندوق Millenium Management
المؤسس: إسرائيل إنجلاندر Israel Englander
الاصول: 45 مليار دولار امريكي (سبتمبر 2020)
تاريخ الانشاء: 1989
النهج: نهج إدارة الالفية
صندوق تحوط من الوزن الثقيل، يوظف أكثر من 3300 موظف لإدارة اصوله مستخدماً ادارة محسّنة للمخاطر العائدة على الاستثمار، يشترط افساح أكبر مجال ممكن من الحرية لمدير الصندوق لاختراق مجالات عمل غير تقليدية ومتنوعة.

خامساً: صندوق Eliott Management
المؤسس: باول سينجر Paul Singer
الاصول: 41 مليار دولار امريكي (يوليو 2020)
تاريخ الانشاء: 1977
النهج: نهج متنوع
من خلال عدة أسماء حققت نجاحات في عدد من القطاعات الاستثمارية أمثال “باول سينجر” و”جوردن سينجر” و”جوناثان بولوك” وغيرهم، يقوم الصندوق الذي يتخذ من فلوريدا مقراً له باستخدام نهج استثماري متنوع حيث يقوم بالاستثمار العقاري وادارة الاصول العقارية وتداول الاسهم والاستثمار في سندات الدين والسلع وكذلك الأسهم الغير مدرجة والعديد من المجالات المتنوعة.

 

المزيد من التفاصيل حول صناديق التحوط عبر مدونة IMMFX

 

التعليقات مغلقة.