تعرف على انواع البورصات العالمية وأوقات عملها

9٬730

انواع البورصات العالمية! البورصة الامريكية… البورصة الأوروبية… بورصة الفوركس

يوجد 16 بورصة للأوراق المالية في العالم، تبلغ قيمتها السوقية ما يقارب تريليون دولار أمريكي لكل واحدة منها، ويصف بعض خبراء الاقتصاد البورصة العالمية بـ “نادي التريليون دولار”، إذ وصلت قيمة تبادلات البورصات في العالم ما يقرب من 87% حتى العام 2015 من القيمة السوقية الدولية.

وزادت قيمة تبادل البورصات العالمية خلال العام الماضي، وذلك بسبب فرض هيمنة الدول العظمى على اقتصاد البورصة العالمية.

 

نشأة البورصات العالمية

 قبل التطرق إلى معرفة أنواع البورصات العالمية لا بد لنا معرفة تفاصيل نشأة المصطلح، بدايةً تشكلت العلاقات التجارية بين الدول والشركات الاستثمارية الأوروبية من خلال إجراء لقاءات واجتماعات في مدينة “أنتويرب” البلجيكية.

حدث ذلك عندما تدخل بصفة رسمية رجل الأعمال “دي بورص”، من أجل وضع إجراءات وضوابط لمسألة الأسعار، وعلى ضوء ذلك تم وضع لائحة تحديد أسعار السلع.

وسرعان ما لاقت هذه الفكرة قبولاً من جميع التجار حول العالم، بسبب انهاء خلافات دائمة حول الأسعار.

عقب ذلك ظهور مصطلح “البورصة” لتعبر عن المنطقة التي يجتمع بها أصحاب كبار الشركات الاستثمارية بشكلٍ دوري ومنظم، لإبرام اتفاقات وصفقات تجارية، وسرعان ما بدأت الدول بإنشاء مبانٍ مستقلة خاصة بجلسات البورصة، ومن ثم توالى الأمر وأصبح هناك العديد من الأسواق المالية المشتركة بين الدول.

ومع التطور التكنولوجي الكبير الذي غزى العالم بأسره، تحول هذا المصطلح إلى أسم البورصات العالمية.

 

أنواع البورصات العالمية

نتناول خلال المقال أهم البورصات العالمية التي يمكن الوثوق بها، وهي كالتالي:

بورصات الولايات المتحدة الأمريكية

 تُعرف الولايات المتحدة الأمريكية بقوتها السياسية والاقتصادية، وبالتالي فإن سيطرتها على أسواق البورصات العالمية أمر حتمي وطبيعي.

وتعود بورصة الولايات المتحدة إلى قديم الزمن، على الرغم من اختلافات السياسات المالية بين الحاضر والماضي، إلا أن وجودها القوي كان حاضراً.

سابقاً كانت البورصات العالمية في أمريكا عبارة عن التقاء البائع والمشتري في مكان مخصص لإبرام الصفقات التجارية والصناعية وتوقيع العقود.

مجدداً أصبحت البورصات أسواق مالية حديثة، يتم خلالها عمليات بيع وشراء السندات والأسهم عن بعد بصورة أكثر سهولة.

والمقصود هما أن البورصة الأمريكية في الماضي كانت تعتمد على التقاء المتداولين وجهاً لوجه لإبرام الصفقة، أما الآن فأصبح التداول إلكتروني، وهذا السبب منحها الوصول إلى العالمية.

 علاوة على ما سبق نوضح تفاصيل البورصات الأمريكية، والتي يمكن تلخيصها في الآتي:

 

 أولاً: بورصة نيويورك

 تعرف هذه البورصة عالمية باختصار الـ “NYSE”، وتقع في مدينة نيويورك وبالتحديد في شارع وول ستريت.

وتعتبر هذه البورصة من أكبر الأسواق المالية الخاصة بالتداول في الولايات المتحدة من حيث تعاملاتها المالية في الأسواق العالمية.

تعدثاني أكبر بورصة عالمية من حيث عدد الشركات المدرجة ضمنها، أو ما يعرف باسم الرسملة السوقية، وتضم هذه البورصة أسهم لـ 2.764 شركة، بقيمة سوقية إجمالية تصل إلى 25 تريليون دولار.

وعلى الرغم من أن سوق ناسداك سبق بورصة نيويورك بالظهور، إلا أن القيمة السوقية للشركات المدرجة في بورصة نيويورك تفوق خمسة أضعاف ما تحتويه أسواق ناسداك.

الجدير بالذكر أن بورصة نيويورك اندمجت مع البورصة الأوروبية (يورنكست لتكشيل) فيما يعرف باسم “NYSE Euronext”، والتي شكلت أول سوق عالمي للأوراق المالية المتداولة.

وتضم بورصة نيويورك مجموعة من المؤشرات الخاصة بقراءة القطاعات الاقتصادية، مثل: “مؤشر الداو جونز الصناعي، ومؤشر 500 S&P”.

في غضون ذلك يعتبر المؤشر الأول فعال لأكبر 30 شركة صناعية أمريكية، في حين أن المؤشر الثاني يعتبر فعال لأكبر 500 شركة مالية أمريكية.

 

ثانياً: بورصة ناسداك:

تعتبر هذه البورصة أكبر منصة تداول للأوراق المالية في الولايات المتحدة الأمريكي، وتعد البديل الأساسي أمام الشركات التي ترغب في إدراج هويتها داخل البورصة الأمريكية.

بدأ العمل بها بحلول العام 1971، بناءً على تعليمات الكونجرس الأمريكي إذ تم إجراء دراسات بحثية حول سوق الأوراق المالية الخارجية “البورصة العالمية”، وسجلت لفترات طويلة الشركة الأولى في العالم.

في بداية عام 1987، حدثت أزمة اقتصادية أدت إلى انهيار الأسواق المالية آنذاك، مما اضطرت إدارة بورصة ناسداك لإدخال عملية SEOS “الطلبات الإلكترونية” في السوق المالي، الأمر الذي أتاح التبادلات الأمريكية لتصبح جزءً من بورصة ناسداك، تبع ذلك اكتساب ناسداك ثقة كبيرة عند المستثمرين وذلك بعد مجموعة الاندماجات المالية مع البورصة الأمريكية وبورصة لندن.

 

News Banner

 

بورصات أوروبا

هناك كثير من التصنيفات الخاصة بالبورصة الأوروبية كما أنها تحتوي على أكبر رأس مال في العالم، ويمكن تقسيمها على النحو التالي:

أولاً: بورصة لندن

ثانياً: شبكة بورصة أوروبا “Euronext”

ثالثاً: بورصة باريس للأوراق المالية

رابعاً: بورصة فرانكفورت للأوراق المالية

خامساً: بورصة ميلانو

ثالثاً: بورصة مدريد

أيضاً يوجد 5 بورصات مالية تعد الأكبر والأضخم في أوروبا، وتصنف حسب التالي:

المرتبةالبورصة الأوروبيةسقف السوق “مليار دولار أمريكي”
1يورونكست4388 مليار دولار أمريكي
2بورصة لندن4297 مليار دولار أمريكي
3دويتشه بورصه2181 مليار دولار أمريكي
4SIX للصرافة السويسرية1649 مليار دولار أمريكي
5ناسداك الشمال1561 مليار دولار أمريكي

 

البورصات الآسيوية والمحيط الهادي

تعد إحدى أقوى البورصات اقتصادياً، ذات تأثير مباشر على سوق البورصة العالمي، كما أن عملات الدول المشاركة بها هي ذات قيمة اقتصادية بحتة، ومن أبرز تلك البورصات ما يلي:

أولاً: بورصة طوكيو

ثانياً: بورصة هونج كونج

ثالثاً: بورصة سنغافورة

من ناحية أخرى هناك تباين واضح في البورصة الآسيوية وبورصة المحيط الهادي، وذلك لارتباطها الكبير في السياسات الخارجية للدول العظمى.

وعلى سبيل المثال، كان هناك تقلبات واضحة في الأسواق المالية في تلك البورصة مع توالى إعلان نتائج الانتخابات الرئاسة الأمريكية.

 

بورصة استراليا

تعتبر بورصة استراليا للأوراق المالية، إحدى أكبر الأسواق المالية في العالم، وذلك من حيث رأس المال المتداول بها، وهي تضم سوق واحد فقط وهو:

أولاً: بورصة سيدني

 

التداول في البورصات العالمية

التداول في البورصات العالمية والأسواق المالية الإلكترونية، يتطلب منك البحث عن وسيط ومزود سيولة وخدمات تداول لدية قدرة على تقديم أفضل عروض الأسعار.

وبعد التطور التكنولوجي الكبير الذي شهده العالم، أصبح بإمكانك الخوض في غمار التداول بالأسواق المالية العالمية عبر الحاسوب الشخصي أو الهاتف المحمول، حيث أن البورصات العالمية تقدم لك كافة الأدوات المالية المتخصصة التي تزيد فرص الاستثمار لديك.

 

أوقات عمل البورصات العالمية

 نوضح خلال هذه الفقرة مواعيد العمل في البورصات العالمية، وغالباً ما يكون وقت افتتاح وإغلاق الأسواق المالية معروض بتوقيت غرينيتش.

حيث بإمكانك تحويل تلك المواعيد حسب توقيت الدولة التي تقيم بها، وذلك لتسهيل عملية المتابعة اليومية.

أيضاً تتيح معرفة مواعيد عمل البورصات العالمية للمتداول مراقبة عمليات البيع والشراء سواء للعملات الورقية أو الرقمية أو المعادن الثمينة.

أضف لذلك أن تعدد الخيارات البورصات العالمية بما يخص مواعيد العمل يمنح مرونة أكبر في البقاء في السوق في جميع الأوقات والفترات، وذلك لأن العمل بتلك الأسواق له مواعيد ثابتة تختلف من دولة لأخرى، ولذلك عليك متابعة السوق الذي يتناسب مع أوقات عملك.

 

Academy Banner

 

أوقات عمل الفوركس

معرفة مواعيد وأوقات عملية التداول والمتاجرة في سوق الفوركس من الأمور المهمة جداً سواء للمتداولين الجدد أو القدامى، رغم أن الفوركس هو سوق عالمي إلا أن هناك مواعيد محددة للعمل به.

ويجب على المتداولين معرفة المواعيد اليومية والأسبوعية المتاحة للعمل في سوق الفوركس، لتجنب حدوث أي حركة تداول خاطئة.

 

أوقات عمل سوق الفوركس اليومية

أدى ارتباط سوق الفوركس بالأسواق العالمية بكافة مجالاتها وأنواعها إلى ارتباط عملها بأوقات افتتاح وإغلاق البورصات العالمية، وذلك رغم أن اختلاف المواعيد اليومية لعمل سوق الفوركس بيد أنها جميعها تعمل مدة 8 ساعات يومياً، على النحو التالي:

 

البورصةالمركز الماليموعد الافتتاحموعد الإغلاق
جلسة سيدنيأستراليا12:00 صباحاً80:00 مساءً
جلسة طوكيواليابان02:00 صباحاً10:00 صباحاً
جلسة فرانكفورتألمانيا10:00صباحاً06:00 صباحاً
جلسة لندنالمملكة المتحدة11:00 صباحاً07:00 مساءً
جلسة نيويوركالولايات المتحدة04:00 مساءً12:00 صباحاً

 

أوقات عمل سوق الفوركس الأسبوعية

سوق الفوركس العالمي يعمل فقط لمدة خمسة أيام، إذ يبدأ من يوم الاثنين حتى يوم الجمعة، والتداول خلال هذه الأيام يكون وفق مدة الـ 8 ساعات المذكورة مسبقاً “حسب مركز البورصة”.

وتختلف مواعيد عمل سوق الفوركس بحسب التوقيت المحلي للدولة، وحسب التوقيت الصيفي والشتوي.

بعد التعرف على سوق البورصات العالمية والأسواق المالية الإلكترونية، هل أنت مستعد لخوض تجربة تداول رائعة؟!

 

تابع دروس أكاديمية الفوركس المجانية من IMMFX لتعلم الفوركس من الصفر وحتى الاحتراف

التعليقات مغلقة.