شركة بنك أوف أمريكا Bank of America | قيمة السهم والأرباح المحققة

134

شركة بنك أوف أمريكا Bank of America Corporation، مصرف استثماري متعدد الجنسيات وشركة قابضة لِلخدمات المالية؛ مقره في (شارلوت) بولاية كارولاينا الشمالية، تأسس في سان فرانسيسكو وذلك بعد استحواذ “نيشينز بنك” على “بنك أَمرِيكا” عام 1998، ويعتبر ثاني أكبر مؤسَّسة مصرفية في الولايات المتحدة بعد –جي بي مورغان تشيس– وثامن أكبر بنك في العالم، وأحد المؤسسات المصرفية الأربعة الكبرى في الولايات المتحدة، يقدم خدمات مصرفية أساسية وإدارة للثروات والخدمات الاستثمارية، كذلك يعد مكون مهم في مدرج مؤشر داو جونز الصناعي والعديد من المؤشرات المطروحة في البورصة العالمية.

سعر سهم بنك أوف أمريكا

واجه سهم بنك أوف أمريكا العديد من التقلبات الحادة في السعر، حيث وصل خلال العام 1994 إلى 10.84 دولار، لكن السعر هبط بشكل كبير بالتزامن مع عملية الاندماج التي تمت مع بنك أمريكا، وخلال العام 1998 وصل سعر السهم 38 دولار أمريكي، أما في العام 2008 فقد واجه البنك العديد من المشكلات بسبب تورطه بعمليات الاستحواذ المتعددة، حالياً يتراوح السعر حول 47 دولار أمريكي.

 

سهم بنك أوف أمريكا

 

ازدادت قيمة سهم أوف أمريكا ما حقق شروط الإدراج في العديد من المؤشرات العالمية مثل مؤشر داو جونز في العام 2008 ومؤشر إس آند بي 500 والعديد منها والتي نذكرها خلال الصندوق التالي:

 

مؤشر
إس آند بي 500
DJ US
DJ Large-Cap
DJ Financials
DJ Banks
DJ Large-Cap Value
DJ Value
KBW Bank
NYSE TOP US 100
NYSE Composite
ARCA Institutional
S&P 100
TR US 50
Dow Jones Gl Titan 50 EUR
DJ Global Titans
DJ Value
DJ Banks Titans 30
DJ Sector Titans Composite
الولايات المتحدة 50
S&P Industrials Composite
S&P 500 Financials
S&P Composite 1500 Financials
S&P 100
STOXX Global 150 USD Price
STOXX Global 150 EUR Price

 

 

عوامل تؤثر على سعر سهم أوف أمريكا؟

يعتمد اتجاه سهم بنك أو أمريكا على عدة عوامل ومتغيرات تحدد قيمة السهم في البورصة العالمية ومنها:

أولاً: العرض والطلب

ترتفع قيمة أسهم الشركة عندما يكون الطلب عاليٍ وعمليات الشراء مرتفعة، بينما ينخفض في حال زيادة عمليات البيع، مع الإشارة إلى أن العرض هو أعلى سعر مدفوع في السهم، أما الطلب فهو أدنى سعر.

ثانياً: أداء الشركة وتوقعاتها المستقبلية

تقارير الأرباح لها دور واضح في تحديد سعر السهم، وكذلك التعاملات المالية التي تصدر بشكل دوري، وبالتالي الربح والخسارة يؤثر على الطلب والعرض.

أيضاً مستقبل الشركة له دور مهم، فمثلاً توقع زيادة سعر سهم بنك أوف أمريكا يعني زيادة المبيعات وتحقيق المزيد من الأرباح في حال زاد الطلب.

ثالثاً: الاتجاهات الاقتصادية

تتأثر أسهم أوف أمريكا باقتصاد الدول، فمثلاً حالة الركود الاقتصادي تنعكس على الاستثمار -ضعف الطلب وزيادة المعروض- وبالتالي خسارة في الأسهم.

 

News Banner

 

أرباح بنك أوف أمريكا

سجلت شركة أوف أمريكا أرباحاً وإيراداتاً مرتفعة خلال الربع الثاني من العام الحالي 2021، حيث قفز سعر السهم بنسبة 173%، وصعد صافي ربح البنك العائد للمساهمين العاديين إلى 8.96 مليارات دولار أي 1.03 دولار للسهم من 3.28 مليارات أو 37 سنتاً للسهم.

يشار هنا إلى أن  بنك أوف أمريكا يحقق أفضل الاستثمارات العالمية، وتلك الأرباح تشكل حافزاً لدى المستثمرين للتداول على سهم الشركة بشكل آمن.

 

استحواذات بنك أوف أمريكا

• الاستحواذ على شركة La Salle Corporation

استحوذ في العام 2007 على شركة La Salle Corporation من بنك ABN-AMRO الهولندي، بمبلغ مقابل 21 مليار دولار امريكي.

• الاستحواذ على ميريل لينش Merrill Lynch

استحوذ بنك أوف أمريكا عام 2008 على البنك التجاري ميريل لينش، بمبلغ قيمته 50 مليار دولار أمريكي؛ يشار إلى أنه يعتبر أكبر بيت للأوراق المالية في العالم وبنك استثماري كبير.

 

تابع المزيد من المقالات الاقتصادية عبر مدونة IMMFX

 

 

التعليقات مغلقة.