شركة بوينج من البداية حتى التداول في البورصة

17

شركة بوينج The Boeing Company منظومة أمريكية متعددة الجنسيات لصناعة الطائرات، مقرها الرئيسي في شيكاغو، إلينوي، الولايات المتحدة، تحمل شعاراً مميزاً (Connect, Protect, Explore and Inspire the World through Aerospace Innovation ) (قم بتوصيل وحماية واستكشاف وإلهام العالم من خلال ابتكارات الفضاء)، وهي أحد المكونات المدرجة في مؤشر داو جونز الصناعي والعديد من المؤشرات الأخرى في البورصة العالمية، بالإضافة إلى ذلك تعتبر الشركة رائدة في صناعة الطائرات العسكرية والتجارية وكذلك أنظمة الفضاء والأمن.

 

بداية شركة بوينج؟

تأسست الشركة في العام 1916 على يد وليام بوينغ، وهي الآن من أكبر الشركات العملاقة في العالم عقب اندماجها مع شركة تصنيع الطائرات “ماكدونال دوغلاس” عام 1997، أنتجت الشركة عدد كبيراً من الطائرات (المدنية مثل بوينغ 747) و(العسكرية مثل بي 52)، يشار إلى أن بوينغ تخوض منافسة شرسة مع إيرباص المملوكة للمجموعة الأوروبية.

استمرت شركة بوينج في الحفاظ على مركزها كأول منتج للطائرات التجارية خلال عقود طويلة من الزمن، كما أنها تصنع الآن العديد من عائلات الطائرات، بالإضافة إلى سلسلة كبيرة من طائرات رجال الأعمال، ويعمل بها نحو 141 ألف موظف يتوزعون في العديد من الدول المختلفة.

 

News Banner

 

تداول سهم شركة بوينج

سجل سهم بوينغ خلال الأشهر الماضية تصاعداً تدريجياً خاصةً بعد فك الاغلاقات المرتبطة بأزمة كوفيد 19 وعودة رحلات الطيران لما قبل الجائحة، حيث وصل سعر السهم 214.76 دولار أمريكي، في غضون ذلك تتمتع الشركة بقوة سوقية بسبب إدراجها ضمن العديد من المؤشرات العالمية مثل مؤشر داو جونز الصناعي ومؤشر إس آند بي 500؛ ومنها:

 مؤشر
 إس آند بي 500
 داو جونز
 DJ Composite
 DJ US
 DJ Large-Cap
 DJ Industrial Goods & Services
 DJ Aerospace & Defense
 DJ Aerospace
 Arca Defense
 NYSE TOP US 100
 NYSE Composite
 ARCA Major Markets
 S&P 100
 DJ Indust Goods Services Titans 30
 DJ Sector Titans Composite
 S&P Composite 1500 Industrials
 S&P 500 Industrials

 

 

 

 

 

 

سهم بوينج في سوق البورصة

يعتبر الاستثمار في سهم بوينج المدرجة في البورصة العالمية، أحد الملاذات الرابحة للمستثمرين خاصةً في ظل التتطور اللامتناهي في مستقبل الفضاء، بالإضافة إلى أنه سوق يحمل مستويات قياسية على المدى البعيد.

عوامل مشجعة على الاستثمار في بوينج

– واحدة من أكبر الشركات عالمياً، وصاحبة استثمارات مرتفعة في صناعات الطيران والدفاع.

– مدرج في مؤشر داو جونز الصناعي والذي يشمل 30 شركة عالمية والتي يتم تداولها خلال بورصة ناسداك ونيويورك.

– يعطي فرص عديدة لتحقيق أهداف المستثمر المالية.

– حماية من التضخم.

– مسار جديد لتنويع محفظة المستثمر المالية.

– أصول مالية مرتفعة في ظل سيولة عالي.

– انخفاض تكاليف الاستثمار ما يمنح امتياز الاستفادة من السبريد والعمولات.

 

Academy Banner

عوامل تؤثر على اتجاه سهم بوينج؟

يعتمد اتجاه سهم بوينج على العرض والطلب والتغيرات الحاصلة بهم مثل أي أصل مالي، وبالتالي هناك عوامل مؤثر على نسب كل منهما، وهي كالتالي:

– المؤشرات والبيانات الاقتصادية مثل البطالة والتضخم والناتج المحلي الإجمالي.

– السياسة النقدية التي يحددها مجلس الاحتياطي الفيدرالي مثل أسعار الفائدة.

– مقدار معنويات المستثمرين والسوق، وبحثهم عن أصول مالية كملاذات آمنة مثل الذهب والسندات وغيرها.

– طرح عرض تقديمي لصناعات بوينج.

– طرح عرض تقديمي صادر عن منافسين بوينج.

– بيانات وتقارير بوينج (ربع السنوية، فصلية) مثل ربحية السهم (EPS)، التدفق النقدي، نسبة السعر، والأرباح.

– توزيعات الأرباح للمستثمرين.

– أحداث جيوسياسية والحروب وغيرها، وكذلك الأوبئة العالمية مثل كورونا التي أثرت على الاقتصاد العالمي.

 

أرباح شركة بوينج

سجلت شركة بوينج  أرباحاً خلال الربع الثاني من العام 2021 بقيمة 587 مليون دولار، مقارنة بخسارة بقيمة 2.4 مليار دولار خلال الفترة ذاتها من عام 2020 إبان ذروة أزمة كورونا.

وارتفعت عائدات بوينج إلى 17 مليار دولار، بزيادة 44 في المائة عن العام السابق، وشهدت الشركة المزيد من الإيرادات التشغيلية في الدفاع والفضاء والأمن.

 

تابع المزيد من المقالات الاقتصادية عبر مدونة IMMFX

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.