شركة شيفرون | بداية تاريخية وخيار تداول مميز

34

شركة شيفرون Corporation chevron أمريكية متعددة الجنسيات، تقدم أعمالاً في مجال الطاقة (النفط والغاز الطبيعي، وتصنيع وبيع المواد الكيميائية وتوليد الطاقة، والتنقيب عن الهيدروكربون وإنتاجه والتكرير وكذلك التسويق والنقل)، تأسست في كاليفورنيا عام 1906 ويقع مقرها في (سان رامون)  في الولايات المتحدة، تعمل في عدد 180 دولة حول العالم، وهي أحد مكونات داو جونز الصناعي والعديد من المؤشرات العاملة في البورصة العالمية، تنتج شيفرون في مصافي التكرير الخاصة بها ما بين 2.6 و2.9 مليار برميل من النفط والغاز الطبيعي سنوياً، وتعالج ما يقرب مليوني برميل من النفط الخام إلى منتجات نفطية يومياً.

احتلت الشركة في العام 2020 المرتبة الخامسة عشر في قائمة Fortune 500 وسجلت إيرادات سنوية بقيمة 146.5 مليار دولار كذلك تقييم سوقي بنحو 136 مليار دولار، وفي نفس العام أيضاً تم تصنيف الشركة كأكبر 61 شركة عامة في العالم ضمن تقرير فوربس جلوبال 2000، وأحد الشركات المسيطرة على صناعة البترول في العالم ما بين 1940-1970 حيث أطلق مسمى (السبع أخوات).

عام 2018 أنتجت شيفرون نحو 791 ألف برميل من صافي المكافئ النفطي، وذلك بشكل يومي في الولايات المتحدة الأمريكي كحد متوسط.

 

News Banner

 

استحواذ شركة شيفرون على الشركات

• استحوذت عام 2001 على شركة تكساكو مقابل 44 مليار دولار، بعد ذلك أصبحت شركة (ChevronTexaco) و أصبحت الشركة جزء من مجموعة (Chevron Corp).

• استحوذت شركة شيفرون على Unocal Corporation عام 2005 بمبلغ 18 مليار دولار، والتي تمتلك احتياطيات كبيرة من النفط والغاز.

• استحوذت الشركة عام 2011 على شركة أطلس إنرجي الأمريكية للغاز الصخري بمبلغ 2.1 مليار دولار.

• شراء شركة Anadarko Petroleum بمبلغ 50 مليار دولار في عام 2019، يشار إلى أن الشركة لها مصالح مهمة ورئيسية في حقول النفط الصخري.

سهم شيفرون

يتميز سهم شركة شيفرون بتاريخ مميز، حيث قامت الشركة بتنفيذ قسمين للأسهم منذ عام 1990 إلى شهر أكتوبر عام 2020، وفي تلك السنوات تم تنفيذ عدة انقسامات حتى يتم تشجيع الطلب وأجريت عدة تعديلات، إذ بلغت قيمة السهم نحو 11 دولار في القرن العشرين، وعملت الشركة على تسريع التطور والنمو في التسعينيات وتمكنت من تحقيق سعر 50 دولار في العام 1999، وذلك في إطار تحقيق السيولة الملائمة للسهم.

وبعد إظهار الأسعار الخاصة بالنفط بعد بداية الألفية الجديدة قفز سعر سهم شركة شيفرون مستوى أكثر من 100 دولار في منتصف عام 2008، وهو عام الأزمة الاقتصادية العالمية (أزمة الرهن العقاري) والتي كان لها أثر عميق على أسعار السلع وقطاع النفط إذ هبطت الأسعار إلى أدنى مستوى.

وتسبب ذلك في تراجع سعر السهم لشركة شيفرون حتى وصل إلى 60 دولار، عقب ذلك شهد سعر السهم تعافٍ واضحاً الأمر الذي أدى إلى تحقيق مستوى أعلى وصولاً إلى 135 دولار عام 2014.

سجل سعر سهم شيفرون حالياً 112.25 دولار أمريكي بعد عام من التراجع بسبب جائحة كوفيد 19 والتي أثرت على أسعار خام النفط بشكل عام بسبب الاغلاقات العالمية، مع الإشارة إلى أن سعر السهم يرتبط ارتباط وثيق بالإتجاه السعري للنفط.

ازدادت قيمة سهم شيفرون بعد الإدراج في عدد مهم من المؤشرات العالمية حيث أصبح مكون مهم في مؤشر داو جونز ومؤشر إس آند بي 500؛ والعديد منها التي نوضحها في الصندوق التالي:

مؤشر
إس آند بي 500
داو جونز
DJ Composite
DJ US
DJ Large-Cap
DJ Oil & Gas
DJ Oil & Gas Producers
DJ Integrated Oil & Gas
DJ Large-Cap Value
DJ Value
NYSE Composite
DJ Value
NYSE Composite
S&P Global 100
ARCA Institutional
ARCA Major Markets
Arca Oil
S&P 100
TR US 50
Dow Jones Gl Titan 50 EUR
DJ Global Titans
DJ Oil & Gas Titans 30
DJ Sector Titans Composite
الولايات المتحدة 50
S&P 500 Energy
S&P Composite 1500 Energy
STOXX Global 150 USD Price
STOXX Global 150 EUR Price

كيفية تداول سهم شيفرون

يعتمد سعر سهم شيفرون على سعر النفط بالتالي فإن أرباح الشركة تركز على بيع النفط بالتالي وقبل التداول على أسعار شيفرون؛ من المهم تحليل سعر النفط، ومراقبة اتجاه السوق لاتخاذ قرار البيع أو الشراء.

مع الإشارة إلى ضرورة متابعة تقارير الإيرادات الدورية الصادرة عن الشركة حيث تمتد السنة المالية لشركة شيفرون من بداية يناير حتى ديسمبر من كل عام، أيضاً تصدر تقارير الربع سنوية والسنوية، والتي تزود المستثمرين ببيانات مرتبطة بقوة الشركة مع التوقعات المستقبلية لها.

بالإضافة إلى ذلك من البيانات المهمة تقييم الأرباح للشركة والتي تؤثر بشكل مباشر على سعر الأسهم -في حال كانت مرتفعة فإن سعر السهم يزداد والعكس كذلك-

 

Academy Banner

 

أرباح شركة شيفرون

خلال الربع الثاني من العام الحالي 2021، أعلنت شركة “شيفرون” النفطية الأمريكية، عن أرباح بمقدار 3.27 مليارات دولار وهو أعلى ربح فصلي تسجله الشركة في عام ونصف، حيث كشفت بيانات نشرتها الشركة عبر موقعها الإلكتروني، أن أرباحها من إنتاج النفط والغاز بلغ 3.18 مليارات دولار، مقارنة مع خسارة بمقدار 6.09 مليارات دولار في الربع المقابل من العام 2020، إبان تفشي جائحة كورونا.

وبلغ اجمالي الربح 3.27 مليارات دولار أو ما يعادل 1.71 دولارا للسهم، في الربع الأول هذا العام، مقارنة مع خسارة 2.92 مليار دولار أو 1.56 دولارا للسهم، في الربع الثاني من العام الماضي، وسجل متوسط سعر بيعها للنفط في الربع الثاني 2021 بلغ 54 دولاراً، صعوداً من متوسط 19 دولاراً للبرميل في الربع المقابل من عام 2020.

 

تابع المزيد من المقالات الاقتصادية عبر مدونة IMMFX

التعليقات مغلقة.