شركة فايزر | تطور حتى الادراج في المؤشرات العالمية

65

شركة فايزر  Pfizer  أقدم شركات الأدوية في العالم، ونموها الاقتصادي الكبير والسريع في الأسواق العالمية دفعنا للحديث حول الأهمية السهمية والإسمية للشركة في سوق البورصة العالمي، حيث  أطلقت الكثير من العقاقير والمنتجات الطبية التي انتشرت بصورة كبيرة حول العالم، وذلك ما ساهم بشكلٍ كبير في زيادة شهرتها على المستوى العالمي.

 

تطور شركة فايزر

في الواقع، تنتج الشركة الكثير من العقاقير الطبية الشهيرة التي لاقت رواجاً كبيراً حول العالم، وحققت مبيعات بأرقام هائلة وغير متوقعة، ونشير هنا لأهم العقاقير التي شكلت نقلةً نوعيةً للشركة،  دواء ليبيتور “يعمل على خفض نسبة مستوى الكوليسترول في دم الإنسان”، الفياجرا ” هذا الدواء يعالج بشكل مباشر مشاكل الجنس لدى الرجال”.

وبعد ذلك بدأت الشركة بإبرام صفقات مالية مع دول كبرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية فقد أبرمت الشركة مؤخراً صفقة مالية بقيمة ملياري دولار أمريكي لإنتاج لقاح فيروس كورونا وهذا ساهم ذلك في زيادة قدرتها المالية في الأسواق العالمية.

 

News Banner

 

أسهم شركة فايزر

تشير الإحصائيات إلى أن نمو سهم شركة فايزر بشكلٍ كبير وسريع يساهم في المحافظة على الاستثمارات طويلة الأجل، حيث يتجاوز رأس مال شركة فايزر الإجمالي حوالي 200 مليار دولار، ويتم التداول بأسهمها داخل بورصة نيويورك، ووفق البيانات الرسمية فإن ما نسبته 5.5 مليار سهم يتم توزيعهم على النحو التالي:

– 72.4 % أسهم صناديق الاستثمار الكبيرة والهيئات والمؤسسات الأخرى

– 27.4 % أسهم قائمة جمهور المستثمرين

– 0.05 % أسهم الخاصة بالحكومة

– 0.05 % أسهم الإدارة العليا الخاصة بالشركة

وبالحديث عن أساسيات عمل شركة فايزر نجد أن عائداتها لا تزيد بشكلٍ ملاحظ وتقع فقط بين حدود الـ 10- 14 مليار دولار أمريكي، “بحسب التقارير المالية الفصلية”، وهذه تعتبر علامة سلبية وسيئة في مسار نمو أسهم الشركة، كما وتشير إلى ركود اقتصادي كبير.

ولا زالت الشركة تحقق أرباحاً مالية بواسطة المنتجات الطبية القديمة وأن المنتجات والعقاقير الجديدة لم تشكل أي علامة فارقة في مستوى أرباح الشركة، فمن المرجح أن تصبح ربحية شركة فايزر أقل بنسبة تصل إلى 7 % من متوسط سعر الأسهم الأخرى في الأسواق العالمية، وأقل بنسبة 3 % من الأسهم العاملة في مجال القطاع الطبي والأدوية.

وبالتالي نجد أن النفقات التشغيلية في الشركة لم ترتفع أيضاً، حيث تشير المعلومات أن نسبة النفقات تتراوح ما بين الـ 4.5 – 7.5 مليار دولار أمريكي سنوياً، وفي نفس الوقت تسعى إدارة شركة فايزر لضبط التكاليف التشغيلية والإنتاجية.

انخفاض نمو شركة فايزر الاقتصادي يعود أيضاً إلى نمو مؤشر الدين الإجمالي، حيث في السنوات الأخيرة لم ينخفض هذا المؤشر إلى الحد المسموح له، ويعتقد بعض خبراء الاقتصاد أن هذا مؤشر خطير بل كارثي يمكن أن يدمر أسهم شركة فايزر في أسواق البورصة العالمية.

استناداً إلى المعطيات الاقتصادية في الفترة الماضية، يمكن القول أن شركة فايزر شهدت ركود كبير داخل أسواق الأدوية منذ بداية عام 2016، وبالتالي فإن الشركة الآن تخسر من قيمة السعر الأساسي لأسهمها في السوق، كما وأن زيادة المنافسين في السوق ساهم في زيادة العبء المالي من ديون ونفقات تشغيلية وغيرها، ولكن على الرغم من ذلك إلا أن صفقات لقاح كورونا حققت أرباحاً للشركة، ولكن نظراً لأن سعر اللقاح مرتفع لن يكون العائد المالي كبير.

 

Academy Banner

 

سهم فايزر

بلغ سعر سهم فايزر 59.05 حتى وقت كتابة المقال, بالإضافة إلى ذلك يندرج السهم تحت مظلة عدد من المؤشرات العالمية مثل داو جونز وإس آند بي 500 والعديد منها:

  مؤشر
  إس آند بي 500
  DJ Composite
  DJ US
  DJ Large-Cap
  DJ Health Care
  DJ Pharmaceuticals & Biotechnology
  DJ Pharmaceuticals
  DJ Large-Cap Value
  DJ Value
  Arca Pharmaceutical
  NYSE TOP US 100
  NYSE Composite
  S&P Global 100
  ARCA Institutional
  S&P 100
  TR US 50
  Dow Jones Gl Titan 50 EUR
  DJ Global Titans
  DJ Health Care Titans 30
  DJ Sector Titans Composite
  الولايات المتحدة 50
  S&P 500 Health Care
  S&P Composite 1500 Health Care
  STOXX Global 150 USD Price
  STOXX Global 150 EUR Price

 

 

تابع المزيد من مقالات الاقتصاد والفوركس عبر مدونة IMMFX

التعليقات مغلقة.