كيف يتم تداول العقود مقابل الفروقات؟

19

تداول العقود مقابل الفروقات (CFDs) والتي تمثل اختصاراً لـ Contracts For Differences عبارة عن المتاجرة في الأسواق المالية، والتي لا تتطلب عملية شراء وبيع أي أصول أساسية، يمكن تداولها بين مستثمر ووسيط يتبادلان الفروقات بين بين قيمة الأصل الحالية وقيمته عند نهاية العقد، وتكون طبيعة الأصل (سلع، أسهم، مؤشرات، سندات)، حيث تتيح للمستثمر الاستفادة من تحركات الأسعار سواءً صعوداً أو هبوطاً.

ولكن كيف يمكن التداول من خلال العقود مقابل الفروقات؟! هنا نجيب عن هذا التساؤل الذي يبحث عنه المستثمرين من أجل تحقيق أفضل قيمة ربحية.

 

كيف تعمل العقود مقابل الفروقات  CFDs؟

  •  في البداية يختار المستثمر أحد الأصول المعروضة من قبل الوسيط المالي للتداول على هيئة عقود فروقات، وقد تكون مؤشر أو سهم أو سند أو عملة.
  • يفتح المستثمر مركز صفقة ومن ثم يعمل على ضبط المعايير الخاصة بها مثل ضبط عملية البيع أو الشراء، وكذلك الرافعة المالية، والمبلغ المستثمر، والعديد من المعايير المتوفرة لدى الوسيط.
  •  يتعاقد طرفي التداول ويتوافقان على سعر فتح الصفقة، وحول الرسوم الاضافية.
  • يتم فتح الصفقة حتى يقرر المستثمر إغلاقها إما بنفسه أو بأمر تلقائي، وذلك عند اتخاذ أمر إيقاف الخسارة أو جني الربح، أو انتهاء مدة العقد.
  • في حال إغلاق الصفقة على ربح، يدفع الوسيط للمستثمر، وعند الاغلاق على خسارة، تصبح الرسوم على المتداول بالفارق.

 

News Banner

 

تداول العقود مقابل الفروقات على العملات

تتيح عقود الفروقات تداول العملات الاجنبية على مختلف الأزواج، مثل EUR/USD ، USD/JPY ،AUD/USD،  EUR/GBP و AUD/NZD؛ والأزواج الغريبة مثل USD/CZK.

هذا السوق بامتيازاته المتعدة يقدم للمستثمرين فرصة تداول مناسبة لتحقيق الأرباح في ظل التقلبات في الاتجاهات، أيضاً اتاحة السوق على مدار الساعة ولمدة خمسة أيام أسبوعياً، الأمر الذي يمكن المتداول من التداول في الوقت الذي يريد.

 

 العقود مقابل الفروقات الأكثر انتشاراً في الفوركس

  • EUR/USD
  • GBP/USD
  • USD/JPY
  • EUR/GBP

تداول العقود مقابل الفروقات للمؤشرات العالمية

تعتبر العقود مقابل الفروقات للمؤشرات فرصة مميزة للمتداولين الذين  يبحثون عن التداول في الأسواق، خاصة وأنها تمثل مجموعة من الأسهم للشركات ذات السيولة المرتفعة.

تختلف كيفية تحديد أسعار الأسهم والمؤشرات، سواء سهم عادي أو سهم ملكية أو حصة ملكية، مع الاشارة إلى أن المؤشرات لها سعر عرض وطلب مرتبط بالتداول، الأمر الذي يسمح بإمكانية التداول خلالها كعقود بشكل الكتروني.

وكما نعلم بأن المؤشرات هي مقياس لأداء سعر مجموعة من الأسهم أو جميع الأسهم المدرجة في بورصة الأوراق المالية، حيث  تشتمل الأسهم المختارة إلى صناعة معينة أو من صناعات مختلفة، على سبيل المثال، مؤشر S&P/ASX 200 هو مؤشر سوق أوراق مالية معدل التعويم للقيمة السوقية للأسهم المدرجة في بورصة الأوراق المالية الأسترالية. ويضم المؤشر أكبر الشركات الفردية مثل BHP Group و Rio Tinto، وكذلك مؤشر فايننشال تايمز للأوراق المالية الذي يضم 100 شركة ذات أعلى قيمة سوقية مدرجة في بورصة لندن.

 

Academy Banner

 

يتم التداول على المؤشرات من قبل المتداولين  لمقارنة العوائد على الأصول المختلفة أو كأدة استثمارية، ومن المحتمل أن  تكون المؤشرات عالمية أو إقليمية أو محلية.

  • المؤشرات العالمية:  تحتوي على أسهم من جميع أنحاء العالم. يشمل مؤشر MSCI العالمي، مثل الأسهم الكبيرة والمتوسطة من 23 دولة.

  • المؤشرات الإقليمية: تتكون من أسهم من منطقة معينة، مثل مؤشر S&P Asia 50 وهو من أكبر 50 سهمًا في آسيا.

  • المؤشرات المحلية: عبارة عن حركة الأسهم في بلد معين، مثل مؤشرا DAX 30 الألماني و ASX 200 الأسترالي.

على الرغم من أن تداول العقود مقابل الفروقات بات من الأدوات الأكثر شهرةً بين المستثمرين لمميزاتها المختلفة،  من قدرة على التداول عبر الانترنت وتوفرها عند العديد من الوسطاء وكذلك سرعة نموها، إلا أنها أداة معقدة نوعاً ولا يفضلها عدد من المتداولين.

 

تابع المزيد من مقالات الفوركس عبر مدونة IMMFX

 

التعليقات مغلقة.