ما تبحث عنه حول الاستثمار في العملات الرقمية

98

شهد الاستثمار في العملات الرقمية تقدماً ملحوظاً خلال الأعوام الماضية، وذلك لاكتسابه شهرةً عالمية وانضمام عدد كبير من المستثمرين لهذا السوق الذي يتميز بالعديد من الميزات التي تعود عليهم بالأرباح المجزية، في حال كان الاتجاه لصالح المتداول مع دراسة علمية مبنية على استراتيجية دقيقة، ويوجد العديد من العملات الرقمية التي يمكن الاستثمار فيها، مع ضرورة تحديد العملة المناسبة له والتي تنسجم مع احتياجاته لتحقيق أفضل النتائج.

علاوة على ذلك بات هذا الاستثمار حديث الساعة، بالرغم من أن هذا السوق لم يكن موجود في العصور السابقة، بيد أنه نجح خلال وقت قياسي أن يلبي حاجة المستثمرين.

 

الاستثمار في العملات الرقمية

يسمح سوق العملات الرقمية للمستثمرين بامتلاك محفظة إلكترونية، تًمكنه من تخزين العملات بها، بالإضافة إلى عملية الشراء والبيع، ولكن قبل كل هذه الاجراءات من المهم جداً تحقق المستثمر من عدة عوامل قبيل الاستثمار؛ من ضمنها معرفة الرسوم المفروضة على البيع والشراء، وطرق الدفع سواء كانت السحب أو الإيداع، كذلك التحقق من هوية المستخدم، بالإضافة إلى سعر الصرف والحظر، لذلك سوف نعرض لكم مجموعة من التفاصيل حول تداول العملات الرقمية، والتي من المهم قراءتها على هيئة نصائح تداول العملات الرقمية.

انتشار المحتالون

يوجد العديد من المحتالون داخل عالم الإنترنت والذين سيحاولون خداع الأشخاص المستثمرين بأكثر من طريقة، لذلك على الأشخاص الراغبين في الدخول إلى ذلك المجال أن يقوموا بتزويد أنفسهم بالعديد من المعلومات، كما أن هناك العديد من المواقع الإلكترونية حول العالم تهدف إلى أن تساعد الأشخاص في الدخول إلى عالم الاستثمار بالعملات الرقمية، وجب ألا يصدق المستثمر كل ما يسمع أو ما يقرأ، فقد يكون الهدف الأساسي من تلك المعلومات هو الاحتيال، كما يمكن أن يتعثر الفرد أيضًا بالأشخاص الذين يقدمون ادعاءات بشكل مبالغ فيه بما يخص سعر العملات.

تبادل العملات

حتى يقوم المستثمر بشراء بيتكوين أو أي عملة مشفرة أخرى، يجب عليه أن يقوم بذلك من خلال المنصة الرسمية للبيتكوين أو عن طريق أي منصة تداول رائدة في ذلك المجال، كما يمكن للمستثمر أيضًا أن ينتقل بين العديد من المواقع المفيدة حتى يتمكن من معرفة الوضع الحالي في بعض الأجزاء من العالم، أما في حالة كان الأمان هو مصدر القلق، فيمكن أن يتم تخزين الأصول في محفظة بيتكوين غير الحافظة أو المحفظة الخاصة بالعملة التي ترغب أن تستثمر بها، وحينها سوف يتم التحكم بشكل كامل.

الهدف من الاستثمار

يعد الهدف من الاستثمار أحد الأمور التي يجب تحديدها حينها يخص الأمر العملات المشفرة، فاليوم يمكن أن يتحصل الفرد على عدد من الأدوات الاستثمارية المتنوعة والتي تكون أكثر استقرار، وأقل خطورة.

بشكل عام ومع مختلف الأهداف يجب على الشخص أن يقوم باستكشاف العالم الخاص بالعملة المشفرة بشكل كامل وبدقة قبل أن يأخذ أي خطوة.

 

 

Crypto Currency Banner

 

أشهر العملات الرقمية للاستثمار

يوجد مجموعة من العملات الرقمية الشهيرة والتي يقوم العديد من الأشخاص بالاستثمار فيها، ويجب معرفة تلك العملات بشكل دقيق للتداول والاستثمار الجيد، ونذكر لكم أشهر العملات الرقمية الشهيرة.

البيتكوين Bitcoin

عملة Bitcoin وهي الأشهر على الإطلاق بين المستثمرين، ويرمز لها بالرمز “BTC”، فعلى الرغم من أن هناك مئات العملات الرقمية الصالحة للإستثمار إلا أن عملة البيتكوين تبقى هي العملة الأولى التي تسيطر على سوق الفوركس.

أعلن بنك Bank of America Corporation إطلاق عملة الـ Bitcoin واعتبرها هي الأفضل على الإطلاق في الأصول الاستثمارية في غضون العشرة أعوام السابقة، ونجحت هذه العملة في غضون 10 سنوات أن تصبح في قمة سوق العملات الرقمية التي ليس لها منافس.

الاثيريوم ETH

الاثريوم وتعرف باسم “الأثير”، ويمكنها تسريع اللامركزية في الاقتصاد العالمي، تمتلك قدرة على التأثير على العديد من الصناعات، عملة مشفرة مدعومة من  قبل مجموعة متنوعة من 500 شركة ثرية، حيث اجتمعت الشركات في العام 2016 لمناقشة وتوحيد القوة على تطوير شبكة تكنولوجيا الإيثريوم، في الغالب هي عملة متقلبة، إلا أنها من الممكن أت تكون بمثابة أصل مالي للمتداولين.

الريبيل Ripple

عملة Ripple التي يرمز لها بالرمز “XRP” تعتبر واحدة من أشهر العملات الرقمية على مستوى العالم، وأفضلها في مجال عمليات التحويلات المدفوعة عبر الحدود، فمن الممكن أن يتم وصف هذه العملة بأنها الجيل المقبل الجديد لشبكات الدفع في أسواق البورصة المالية، وخاصة أنها صممت لتشارك بصورة كبيرة مع قادة الصناعات المالية، فهي عبارة عن تقنيات رائدة حديثة دخلت عالم التكنولوجيا المالية في وقتنا الحاضر.

اللايتكوين Litecoin

تعتبر هذه العملة من أشهر العملات الرقمية للاستثمار في 2021، ويرمز لها بالرمز “LTC”، وتعتبر عملة رقمية جديدة في عالم الاستثمار، وتعد خياراً مفضلاً عند الكثير من المستثمرين والأشخاص الذين يرغبون في الاستثمار داخل أسواق العملات الرقمية، فهي تعمل على تقديم تكلفة صفرية خلال إجراء المعاملات المالية، وهذه الميزة جعلتها واحدةً من أشهر العملات الرقمية المثالية في العالم، وخاصة للمتداولين الذين يرغبون في تكلفة مالية بسيطة.

عملة الليبرا Libra

تعتبر عملة الـ Cardano التي يرمز لها بالرمز “ADA” من العملات المشفرة التي تحمل نظام برتوكول الـ “Ouroboros”، بالإضافة إلى أنها تستخدم بواسطة عمليات البحث.

وهناك الكثير من المؤشرات المالية التي تخص هذه العملة والتي تتسبب في ارتفاع أسعارها في سوق البورصة، بيد أنه وعلى الرغم من ذلك نجد أن هناك نشاط مكثف يحدث وراء هذه العملة، كما أن مطورين عملة Cardano قد أعلنوا في وقت سابق عن ترقية برمجية في عمليات الشراء والبيع الخاصة بها.

من ناحية أخرى، سميت هذه العملة باسم “قاتل إيثريوم” كونها قادرة على مقاومة العملات الأخرى وتؤثر في عملة الإيثريوم ببعض الجوانب.

ويشير خبراء الاقتصاد أن تلك العملة لا يزال أمامها طريق طويل وفرصة كبيرة فيما يتعلق بالتطبيق المالي اللامركزي، وخاصة أن هدفها الأساسي هو الحصول على نظام تشغيل مالي لامركزي.

الدوجكوين Dogecoin

رمز تلك العملة هو DOGE وهي واحدة من أفضل العملات الرقمية وأشهرها في الاستثمار، كما أنها تُعد واحدة من العملات الرقمية الجديدة، في الأصل تم اختراع تلك العملة من باب المزاح، حيث تحمل صورة كلب Shuba Inu كشعار لها.

في عام 2015 جرى تداول أكثر من 100 مليار عملة DOGE، وقفزت قيمتها في العديد من الاحداث، حيث أصبحت قيمتها السوقية كبيرة وتزيد عن 35 مليار دولار، وتفوقت  على ملك العملات “بيتكوين” بعد أن ارتفعت بنسبة 45% ونجحت في أن تحقق أداء جيد.

 

Academy Banner

 

أهم المصطلحات في العملات الرقمية

عملة رقمية مشفرة (Cryptocurrency)
شكل مالي رقمي يهدف لتوفير مستوى من الأمان؛ لحماية التداولات الافتراضية، لها العديد من المميزات، و تتم هذه التداولات بين المستخدمين على شكل (قرين لقرين) من خلال استخدام التشفير.

عملة مشفرة بديلة (AltCoin)
عملة رقمية غير البيتكوين، وأحياناً الإثيريوم أيضًا، يوجد الآلاف منها في الوقت الحالي والتي تم إنشاؤها لتفادي المشاكل الحاصلة في بيتكوين والتي كان من الصعب التنبؤ بها.

سلسلة الكتل (Blockchain)
تقنية لتخزين ونقل المعومات وسجل لكافة معاملات العملة الرقمية المرتبة زمنيًا بطريقة آمنة  ودون رقابة مركزية، ويتم مشاركة سلسلة الكتل بين جميع المستثمرين، واستخدام السلسلة للتأكد من استمرارية المعاملات وضمان عمليات التحويل إذ تحتوي كل كتلة على هامش الكتلة السابقة.

التعدين  (Mining)
استخدام مقدرة الحاسوب والإنترنت في حل المعادلات الرياضية وتوثيق المعاملات لاستخراج العملة الرقمية، أو الانخراط في توثيق المعاملات في سلسلة الكتل باستخدام جهاز الكمبيوتر والإنترنت، والتي تجمع في كتلة واحدة لحل لغز أو معادلة رياضية معقدة.

ساتوشي ناكاموتو (Satoshi Nakamoto)
مخترع عملة البتكوين وحتى اللحظة مجهول الهوية ولم يتم معرفة هل هو اسم مستعار أم حقيقي،  يشار إلى أن ساتوشي ناكاموتو  يمتلك  نحو المليون بيتكوين.

تشفير باستخدام المفتاح العام (Public Key Encryption)
أحد انواع التشفير يُعطى للمستخدم زوج من مفاتيح التشفير، مفتاح  عام (يمكن توزيعه على الجميع) مفتاح خاص (سري للمستخدم)، وهما مرتبطان بعملية حسابية، ومن المستحيل التوصل إلى أحد المفتاحين عن طريق الآخر، كذلك يتم  تشفير الرسائل باستخدام المفتاح المعلَن، والتي لا يمكن فكها إلّا عن طريق المفتاح السري المقابل له.

محفظة (Wallet)
تحتوي على المعلومات الأساسية لتنفيذ التداولات على العملة المشفرة، وتخزن المفاتيح العامة والخاصة التي تستخدم لاستلام أو صرف العملة.

قرين لقرين (Peer to Peer / P2P)
امكانية المستخدم تبادل البيانات، أو المشاركة في نقل الأصول والملفات الرقمية بشكل مباشر مع مستخدمين آخرين على الشبكة دون الحاجة إلى وسيط، أو إشراف من قبل سلطة مركزية.

 

Academy Banner

 

كيفية الاستثمار في العملات الرقمية

كان الاعتقاد عند ظهور العملات الرقمية  بأنها مجرد أكذوبة غير مصدقة، وكان هناك تساؤل عند المستثمرين في البورصة العالمية، كيفية الاستثمار في العملات الرقمية؟ خاصة بعد أن دخلت العملات في سوق التشفير وارتفع سعرها عالياً فمثلاً أصبح البيتكوين أغلى عملة في العالم.

 

خطوات الاستثمار في العملات الرقمية

أولاً: تحديد مبلغ مالي للبدء

من أهم النصائح الواجب اتباعها عند بدء عملية الاستثمار في العملات الرقمية هي البدء بمبالغ مالية صغيرة، كما في الأسواق الخاصة بالعملات المالية الورقية، والسبب في ذلك أن سوق العملات الرقمية يعتبر من الأسواق المتقلبة جداً، وستشاهد انخفاض وارتفاع أسعار العملات بصورة وأوقات غير متوقعة، ومن هنا ينصح البدء بعملية الاستثمار في العملات المشفرة بعد أن يتأكد الشخص أنه يمتلك مال كافي لمدة لا تقل عن ستة أشهر على أقل تقدير، وذلك تجنباً للوقوع بأي ديون أو مخاسر، وفور أن يحقق هذا الشرط يستطيع البدء مع متابعة دورية للسوق، والممارسة والتعلم ليكون قادر على التعامل مع أي تقلبات أو مخاطر، وبعد تحقيق الأرباح يتوجب على الأشخاص المتداولين تخصيص جزء منها للاستثمار مرة أخرى في سوق العملة الرقمية.

ثانياً: تحديد العملة الرقمية

لمعرفة كيفية الاستثمار في العملات الرقمية بشكلٍ سليم لا بد على المتداول تحديد العملة الرقمية المشفرة التي يريد التعامل معها، وأن استثماره في عدة عملات رقمية مختلفة أمر غير صحيح، ولهذا يتوجب على المتداول التفكير جيداً قبل البدء بالاستثمار، واختيار نوع العملة الرقمية السليمة بشكلٍ دقيق قبل البدء بالبيع والشراء، ويتوجب عليه أن يكون مُلم بشكل كامل بالأحداث الاقتصادية التي تؤثر وتتأثر بالأسواق المالية، والعمل على إعداد قائمة تضم أفضل 5 عملات رقمية، ومن ثم يحدد الأفضل من بينهم.

ثالثاً: المنصة المالية المناسبة

يعتبر اختيار المنصة المالية الصحيحة من أفضل الأمور التي تتيح للمستثمرين التداول والاستثمار في العملات الرقمية بشكلٍ سليم ودون قلق، حيث إن منصات العملات الرقمية تعد المكان المالي الذي يتم به إجراء المعاملات المالية والتي يمكن من خلالها شراء وبيع وتخزين العملات الرقمية في آن واحد، فنجد أن المنصات المالية في معظم الأحيان تضم سلسلة من الأدوات المالية التحليلية التي تساهم مع المستثمرين في فهم ودراسة أسواق العملات الرقمية واختيار الأفضل، لذلك أحرص على اختيار المنصة المالية المناسبة صاحبة الاختصاصات الرائدة في مجال سوق العملات الرقمية.

رابعاً: اختيار المحفظة المالية السليمة

يوجد كثير من المحافظ المالية الخاصة بسوق العملات الرقمية، ويجب على المتداولين الحرص على اختيار المحفظة المالية المناسبة لعمله، والتي هي عبارة  عن برامج تعمل على عملية تخزين المفاتيح العامة والخاصة بين المستثمرين والبلوكتشين، بالإضافة إلى ذلك هناك أصول تشفير خاصة بالمتداول “المستثمر”.

ومن العادات الخاطئة التي يقوم بها المستثمرين في سوق العملات الرقمية هي إستخدام العديد من المحافظ المالية، واختلاط أماكن التخزين لتلك العمليات المالية، فعلى صعيد العملية الفنية فإن هذا الخلط بين المحافظ لا يفيد المستثمرين فهي تسمح لهم فقط بالوصول إلى العملات الرقمية المتواجدة على البلوكتشين.

من ناحية أخرى، يطلق على العنوان الخاص بعملية تشفير المحفظة اسم “المفتاح”، وبدونه لا تستطيع الوصول إلى البيانات، ولهذا يتوجب عليك اختيار محفظة مالية واحدة تكون مناسبة لعملك.

 

الاستثمار في البيتكوين

تجذب عملة البيتكوين العديد من المستثمرين، وذلك بسبب تقلبها المستمر الذي يوفر إمكانية تحقيق الأرباح، وبالتالي من المهم معرفة كل ما يخص عملة البيتكوين المشفرة من خصائص وما إلى ذلك، وعلى هذا الجانب هناك بعض الخطوات التي يجب اتباعها حتى يتمكن الفرد من الاستثمار في البيتكوين، وهي:

حتى يتمكن المستثمرن من التداول في البيتكوين أو أي عملة رقمية أخرى، فإنه لابد أن يحتاج إلى منصة تكون وسيط للتبادل، علىأن يكون ذلك الوسيط موثوقاً وذو سمعة طيبة وقوياً، حيث إن الوسيط القوي والأكثر استقرار يمكن الفرد من أن يستثمر بشكل أكثر استقرارًا، وذلك ليس في البيتكوين فقط، وإنما أيضًا في كافة العملات الرقمية المشفرة والأكثر سهولة، ومثل تلك العملات عملة الإيثيريوم، وعملة اللايت كوين، وريبل، وداش كوين، وبيتكوين كاش، والعديد من العملات الأخرى.

بعد أن يقوم المستثمر باختيار الوسيط المناسب، يجب عليه أن يقوم بالتسجيل واختيار النوع الخاص بالحساب والذي يرغب في أن يقوم بالتداول من خلاله.
كما يجب أيضًا أن يتم اختيار نوع الحساب الذي يتناسب مع متطلبات الفرد، وحينما يقوم بفتح حساب تداول حقيقي يجب عليه أن يمر بثلاث خطوات بسيطة وسهلة، وهي:

1. تعبئة نموذج خاص بفتح الحساب.
2. إثبات الهوية وتفعيل الحساب.
3. تمويل الحساب، ويتم ذلك عن طريق الإيداع عبر بطاقة فيزا أو من خلال التحويل البنكي والعديد من الطرق التي يطرحها الوسيط.

يتبع ذلك فتح الصفقة، والتي تكون عقب تنزيل المنصة الخاصة بالتداول على الجهاز المستخدم، ليبدأ المتداول استثماره بسهولة سواءً كان  ذلك على الهاتف أو جهاز الحاسوب، وبعد ذلك يمكن تداول البيتكوين، بالإضافة إلى بقية العملات الرقمية التي يدعمها الوسيط.

 

تابع مقالات العملات الرقمية عبر مدونة IMMFX

 

 

التعليقات مغلقة.