ما هو الحدث الاقتصادي وكيف يؤثر على سوق المال؟

45

ما هو الحدث الاقتصادي؟ وكيف يمكن أن يؤثر على اقتصاد دول العالم؟!

من المعروف لدى المستثمرين أن الأحداث الاقتصادية والتغييرات المالية بحسب التقويم الاقتصادي كثيرة ومتنوعة، إذ إن معظم الشركات والمؤسسات المالية الرسمية وغير الرسمية، تنظم تلك الأحداث المالية بشكل مسبق ومجدول.

ويشمل الحدث الاقتصادي سلسلة البيانات والتصريحات المالية المهمة المقدمة بين الدول القوية والمؤسسات المالية الكبرى، ممن يعتبرون لاعبون أساسيين في نمو اقتصاد العالم، ومن أبرز تلك المؤسسات، صندوق النقد الدولي  والبنوك والمصارف المركزية للدول العظمى.

 

ما هو الحدث الاقتصادي؟

الأحداث الاقتصادية المالية مليئة في جميع أنحاء العالم، وهي في حالة استمرار وديناميكية فلا يمكن أن يمر يوماً بدون وجود حدث اقتصادي جديد، فمن الممكن أن يؤدي تصريح صُحفي رسمي حول معدلات البطالة السنوية في دولة ما إلى حدوث تقلبات وتذبذبات في قيمة سعر عملتها المحلية.

ولذلك نجد أن البنوك المركزية والدول الكبرى المؤثر في ارتفاع وانخفاض الاقتصاد العالمي، يفضلون حالة الاستقرار والهدوء النسبي في أسواق البورصة العالمية، وبهذا الأسلوب تتعامل جميع الأدوات المالية في سوق البورصة سواء كانت أسهم ومؤشرات، أو عقود فروقات، أو سندات مالية، أو غيرها من الأدوات.

وعلى الرغم من حرص اللاعبين الرئيسيين في الحفاظ على استقرار الأسواق، إلا أن هناك بعض الأحداث والمتغيرات المالية التي تخلق تقلبات كبرى قد تؤثر سلباً على سير الأسواق المالية، يضاف إلى ذلك إلى أن الحدث الاقتصادي المنعكس هو عبارة عن البيانات المالية ذات صلة بالوضع المالي للشركة وقابلة للقياس بشكل موضوعي من الناحية النقدية.

ومن أجل فهم آلية الحدث الاقتصادي لا بد لنا من التطرق حول الأحداث ذات الصلة التي لها أهمية اقتصادية في الدولة التي تحدث بها تلك المتغيرات، حيث إن الأحداث الاقتصادية والسياسية لها أهمية اقتصادية على الدول، ويمكن أن تشمل أي حدث يؤثر على وضعها المالي، إذ يمكن اعتبار الأحداث ذات الأهمية الاقتصادية العامة، مثل انتخاب رئيس جديد لدولة ما، أو تمرير التشريعات الفيدرالية، أو اندلاع النزاعات والحروب بين الدول ذات صلة بالأحداث الاقتصادية.

في غضون ذلك، الحدث الاقتصادي ليس فقط منحصراً بالدول، فمن الممكن أن يتعلق بشركة مالية كبيرة مثل توقيع اتفاقية عمل جديدة أو تعيين رئيس تنفيذي جديد، أو بيع عناصر غير جيدة من مخزون الشركة أو مشاكل في دفع الأجور الشهرية.

الأحداث الاقتصادية سابقة الذكر؛ تؤثر بشكلٍ كبير على الموارد المالية في أسواق البورصة العالمية، ولهذا يتعين على أي شخص مهتم بالوضع المالي للدول أو الشركات مثل “المساهمون والمستثمرون والدائنون والمدققون وغيرهم من الأطراف المعنية”، أن يكونوا قادرين على تقييم الأثر المالي لجميع هذه الأحداث بصورة صحيحة.

 

الموضوعية في الأحداث الاقتصادية؟

تعتبر الموضوعية والوضوح في الأحداث الاقتصادية من أهم الأمور والمؤشرات التي تساهم في فهم ومعرفة ودراسة الأسواق المالية بشكل صحيح، ولهذا يعتبر إخفاء التقارير والبيانات الاقتصادية المالية حول دولة معينة أو شركة ما أمراً خاطئاً، وقد يؤدي إلى حدوث آثار سلبية كبيرة على المستثمرين والمضاربين في أسواق المال.

من ناحية أخرى، تنعكس نسبة صغيرة فقط من جميع الأحداث ذات الصلة في البيانات المالية بشكل صحيح إلى الأشخاص المعنيين، وتحت هذا الاطار  يعتبر الإفصاح عن القيمة السوقية للدولار الأمريكي من الأمور المهمة والموضوعية، وخاصة في حالة كان التبادل يتوصل فيه طرفان لهما حوافز مختلفة إلى اتفاق، بمعنى أنه يجب تحديد قيمة سعر صرف الدولار الأمريكي المخصص للحسابات في البيانات المالية بطريقة موضوعية.

 

 

تابع المزيد من مقالات الفوركس والاقتصاد عبر مدونة IMMFX

التعليقات مغلقة.