ما هو سوق العقود الآجلة | التداول الآمن

14

يعتبر التداول في سوق العقود الآجلة وسيلة سريعة وفعالة للوصول إلى أسواق المال والسلع العالمية، بالتزامن مع تسهيل التطور التقني والتكنولوجي الهائل على -المتداولين- الإطلاع على المعلومات واستراتيجيات التداول المهمة التي يمكن استخدامها في فهم وتحليل السوق بشكل فعال، بالإضافة إلى وجود منصات التداول الحديثة، الأمر الذي مكن سوق العقود الآجلة من اتخاذ القرارات, بناءاً على المعرفة بمجال التداول وتحديد فرص الاستثمار التي تتناسب مع أهدافهم، والإستفادة من تقلبات الأسعار دون الحاجة إلى امتلاك الأداة المالية أو تخزينها.

 

ما هو سوق العقود الآجلة

عبارة عن بورصة مركزية مالية تمكن الأفراد أو المؤسسات من تداول العقود الآجلة القياسية فيها، حيث يقوم المتداولون بشراء العقود الآجلة وبيعها، أي أن العقد الآجل مرتبط بشراء كميات محددة من أدوات مالية أو سلع أساسية بسعر محدد مع تاريخ تسليم محدد في المستقبل، وهذه الأنواع من التعاقدات تقع تحت فئة العقود الإشتقاقية، لأن قيمة الصكوك المالية تشتق من فئة أصول أخرى، ويتم تسعيرها بناءاً على حركة الأصل الرئيسي.

 

ما هو التداول في سوق العقود الآجلة؟

تستطيع التداول في سوق العقود الآجلة على مدار ٢٤ ساعة خلال خمس أيام الأسبوع، إذ تقدم البورصات وأهمها بورصة شيكاغو التجارية -أشهر بورصات التداول- في سوق العقود الآجلة, مجموعة كبيرة من المنتجات المسموح التداول بها بالإضافة إلى أسعار الأسهم والعملات وأسعار المنتجات البديلة.

وتعد السلع الصلبة و السلع اللينة أحد المحركات الرئيسية في سوق العقود الآجلة، حيث تتكون السلع الصلبة من الموارد الطبيعية مثل الغاز الطبيعي والنفط الخام وغير ذلك، بينما تتكون السلع اللينة من الثروة الحيوانية والمنتجات الزراعية مثل الذرة والقمح.

 

News Banner

 

كيفية التداول في سوق العقود الآجلة

يوجد طرق مختلفة للتداول في العقود الآجلة فمنها الأساليب المنظمة والأساليب غير المنظمة:

 التداول خارج البورصة

لا يتم التداول بالعقود الآجلة في البورصة تبعا لشروط والأحكام الذي يتم الاتفاق عليها بين الطرفبن ويجب الالتزام بها.

 التداول في البورصة المنظمة

يتم التداول في أكبر البورصات مثل بورصة شيكاغو التجارية وبورصة نيويورك التجارية وغيرهم من خلال وسيط تداول؛ والعمل على أساس وجود الشروط الموحدة التي تضمن أعلى مستويات من السيولة.

ما هي العقود الآجلة؟

اتفاقية قانونية لشراء أو بيع أداة مالية أو أصل مالي في تاريخ وسعر مستقبلي محدد مسبقاً، ويمكن التداول بها من خلال البورصة المنظمة أو خارج البورصة، وباختلاف الأصل المالي قد تختلف مدة العقد، على سبيل المثال، يتم تداول العقود الآجلة لأسعار الفائدة خلال ثلاثين يوماً فقط بينما يتم تداول العقود الآجلة للسلع خلال ثلاثة شهور، يشار إلى أنه قد تتباين الاختلافات بأن تكون أعلى أو أقل بين أسعار العقود الآجلة للأسهم وعقود العملات الآجلة عن أسعار الأصول الأساسية، حيث تعكس تلك الأسعار موقف وشعور المتداولين فيما يخص سهم أو أصل معين.

 

مكونات العقد الآجل

يتكون العقد الآجل من أربعة مكونات أساسية لابد من فهمها جيداً، نذكرها خلال النقاط التالية.

 الأصل المالي

هو الأصل الذي يوفر قيمة وسعر شراء أو بيع المعاملة، ويشمل مجموعة واسعة من الأصول المالية من السلع الأكثر شعبية؛ ومنها السلع الصلبة والسلع اللينة و الأصول الغريبة مثل العقارات.

التسعير

عندما يتعلق الأمر بالعقود الآجلة فمن المؤكد يوجد نماذج تسعير مختلفة، حيث يساوي العقد الآجل السعر النقدي بالإضافة إلى التكلفة التي تكبدها خلال فترة حمل الأصل المالي حتى تاريخ انتهاء العقد الآجل المتفق عليه.

بالإضافة إلى ذلك، القيمة العادلة والعقود الآجلة لا تكون دائماً متماثلة والسبب يعود إلى تغييرات اتجاه السوق،  ويمثل السعر الآجل للأصل المالي القيمة النقدية المتوقع أن يصل إليه الأصل في التاريخ المستقبلي المحدد بموجب نموذج التوقيع.

في الغالب يستخدم المتداولون نماذج مختلفة لتحديد السعر العادل، بالتالي يتم انشاء سوق للبائعين والمشترين؛ الأمر الذي يؤدي لزيادة العرض والطلب من مستويات السيولة.

 الرافعة المالية

تعتبر من المبادئ الأساسية للتداول في سوق العقود الآجلة، حيث أنها تمكن المستثمرين من زيادة أرباحهم وخسائرهم عند إجراء المعاملات، وتعني أن المستثمر لا يحتاج لطرح ١٠٠% من قيمة العقد الآجل عند الدخول في صفقة، ولكن يحتاج الوسيط إلى مبلغ الهامش.

يشار إلى أنه يجب أن يعلم المتداول بأن مبلغ الهامش لدى الوسيط ممكن أن يختلف حسب حجم العقد الآجل، والأصل الذي يتم تداوله وشرط الوسيط، والقدرة الائتمانية للمتداول.

تاريخ انتهاء الصلاحية

هو التاريخ المتفق عليه مسبقاً والذي ينتهي فيه تداول العقد الآجل ويتم تحديد سعر التسوية، مع الإشارة إلى أنه من المتبع أن المتداولين قد اتخذوا قرارتهم بشأن انتهاء صلاحية العقد.

 

Academy Banner

 

تصنيفات متداولي سوق العقود الآجلة

المتحوطين: هم المستثمرون الذين يستخدمون العقود الآجلة كاستراتيجية لإدارة المخاطر المالية التي يواجهونها بسبب أصل مالي آخر.

 المضاربين: المستثمرون النموذجيون الذين يستخدمون العقود الآجلة رغبة في جني الأرباح عن طريق التنبؤ بحركات أسعار أصول العقود الآجلة.

يشار إلى أن ظهور منصات التداول مثل Meta Trader 4 بمميزاتها والأدوات التي توفرها؛ ساعدت المضاربين على المشاركة في سوق الفوركس وتحديد فرص التداول المناسبة لهم، وأيضا يقوم المضاربين بتحليل السوق عن طريق التحليل الأساسي والتحليل الفني وغير ذلك من الطرق التي تساعدهم في تحديد خطط تداول تُوجه سلوكهم.

كيف يتم تنظيم العقود الآجلة؟

تنظم  من قبل لجنة تداول العقود الآجلة للسلع، والتي تم انشاءها من قبل الكونغرس في العام ١٩٧٤ لتضمن نزاهة أسعار سوق العقود الآجلة، ولمنع الاحتيال و الممارسات التجارية التعسفية وتنظيم شركات السمسرة العاملة في تداول العقود الآجلة.

 

كيفية كسب المال من خلال التداول في سوق العقود الآجلة؟

كي تحقق أرباحاً من التداول في العقود الآجلة، عليك شراء عقد آجل بسعر أقل وأن تقوم ببيعه بسعر أعلى، ثم شراء ذلك العقد عند انخفاض سعره، بعد ذلك بيعه عندما يرتفع سعره، مع التنويه إلى أن العقود الآجلة التي يقترب تاريخ إنتهاء صلاحيتها، تعد هي الأكثر جاذبية للمتداولين لأن سيولتها أعلى.

 

استراتيجيات تداول العقود الآجلة

عند تداولك في سوق العقود الآجلة عليك مراعاة بعض الأشياء الرئيسية والتي يتم نوضحها فيما يلي:
1- اختيار الأسلوب المناسب و بناء خطة واضحة للتداول.
2- اختيار الأسواق المناسبة للتداول.
3- اختيار المنصة التي توفر لك العديد من المنتجات.

مميزات التداول في أسواق العقود الأجلة

1- وسيلة تمكن المستثمرين من المضاربة في اتجاه سعر الأصل الأساسي.
2- التحوط يحمي الشركات من تقلبات السوق السلبية.
3- امكانية ايداع جزء صغير من مبلغ العقد الآجل مع الوسيط.
4- الإستفادة من تقلبات الأسعار في السوق دون الحاجة إلى امتلاك الأداة المالية أو تخزينها.

 عيوب التداول في أسواق العقود الآجلة

1- قد يفقد المتداول أكثر من مبلغ الهامش الأولي بسبب استخدام الرافعة المالية.
2- الهامش يعتبر سيف ذو حدين حيث انه يزيد المكاسب ولكن الخسائر كبيرة أيضاً.

الخلاصة

يعتقد بعض المتداولين الجدد أن التداول في سوق العقود الآجلة هي عملية صعبة، ولكن في الحقيقة إذا كنت تمتلك معرفة واسعة في التداول وتمارس الكثير وتستكشف التفاصيل فستجده سهلاً، إذ أن تداول العقود الآجلة يشبه إلى حد كبير تداول العملات الأجنبية، إذ ينطبق على كلاهما التحليل الفني والتحليل الأساسي واستخدام الرسوم البيانية والمؤشرات، مع العلم أن هذه الأدوات كانت مخصصة للتداول في سوق العقود الآجلة -لأنه ظهر قبل سوق الصرف الأجنبي-.

تابع المزيد من مقالات الفوركس عبر مدونة IMMFX

 

التعليقات مغلقة.